Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 10 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

شكوى للأخ الدكتور سيف الأسلام بخصوص سفيرنا في الأردن

بعد التحية

نظرا لماهو معروف لكافة إفراد المجتمع الجماهيري بالجماهيرية العظمى في انحيازكم الدائم للحق ومناصرة المظلومين وهذا واضح بدليل ثقة الأخ –القائد العظيم في شخصكم الكريم، وثقة الشباب والقياده الأجتماعية واختياركم لمهام متعدده الأمر الذي جعلنا نلجاء إليكم للوقوف إلى جانب الحق، ونتقدم إليكم بهذه المذكرة لتوضيح بعض السلبيات التي يقوم بها السفير الليبي في الأردن وحفاظا على وقتكم الثمين نوجزها لكم في النقاط الآتية :

أولا- قيام السفير الليبي في الأردن بتأجير بيت الضيافة بمبلغ خيالي مقارنه بالسنة الماضية الذي كان بمئه وعشرون ألف وأصبح بمئه وثمانيون ألف ومع العلم بأن سعر الآيجار لم يتغير في الأردن .

ثانيا- السيرة الذاتية للسفير الليبي في الأردن تتمثل في الفساد الادارى بمختلف الصور منها الوساطة والمحسوبية والاختلاس بالاضافة الى سوء استخدام الوظيفة من حيث عدم احترام وقت العمل والقوانين واللوائح وشيوع البيروقراطية, ناهيك عن الرشوة التى تعد من أهم أختصاصاته. (فالعمولة والهدية و...........) يعتبرها فقط تعبير عن الشكر .

ثالثا- يعتبر هذا السفير بأن صلاحياته واسعة دون محاسبة او مراجعة لما يقوم به والدليل هو قيامه بصرف مساعدات العلاج بطريقة عشوائية حيث تتم الموافقه لمده يوم أو يومين فقط. علاوة على ذلك بدأ يفكر ويعتقد بأنه صديق حميم لقائد الثورة ولذلك أصبح يردد بأنه يستطيع أرجاع أى موظف لأرض الوطن خصوصا بعد ظلمه لمجموعه من العاملين الشرفاء .

رابعا- التستر على أختلاسات المستشار الثقافي والدليل على ذلك صرف قيمة علاج لأحد الطلاب بمبلغ أربعه عشر ألف دولاروللآسف الأشخاص الذين لم يتمكنوا من عملهم في وجود السفير/ محمد البرغثي هم الأمين المساعد للتعاون الدكتور عبدالحكيم، والأمين المساعد للثقافة والأعلام الدكتورعزالدين أبوبكر، بالأضافه للمضايقات للمراقب المالي عامر ضوء. حيث قام المدعو بالتمديد للشله وهما المستشار الثقافي جمعه المودي و ضابط الأرتباط عمر التير .

نحن نعرف بأن القانون رقم (2) لسنة 1375و.ر ، و صلاحياته الكفيلة بتحقيق الغاية المتوخاة منه والتي من بينها ما نصت عليه المادة "43" من القانون سالف الذكر بأنه لجهاز الرقابه إمكانية القيام في أي وقت بإجراء تفتيش مفاجئ على الجهات التابعة للدولة وللجهاز حق الإطلاع على كافة المستندات المتعلقة بتلك الجهات ، حتى ولو كانت سرية ، والتحفظ على ما يراه من حسابات ومستندات أو سجلات ، أو أية أوراق أو وثائق أخرى. وعليه أردنا تبليغكم لأنكم أنتم أهل لأحقاق الحق. أسوء أشكال الفساد المالي والإداري وضياع ملايين الدولارات التى قام بها السفير الليبي في الأردن. وأيضا لا أحد بوسعه أن يتوقع حجم المعاناة التي يتعرض لها الطلاب المبتعثون، منذ أن تطأ أقدامهم هذه الدولة، وحتى يعودوا. فالباحث الليبي دون غيره، يقضي معظم مدة ابتعاثه العلمي في ملاحقة السفارة والملحقية الثقافية من أجل متابعة كل مايتعلق بالرسوم ناهيك عما يلقونه من تعسفات وإهانات من السفاره .

طالب بالساحه الأردنيه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home