Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 10 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

بصراحة.. حديث عن.. البيت لساكنه

"المسكن حاجة ضرورية للفرد والأسرة، فلا ينبغي ان يكون ملكا لغيره، لا حرية لأانسان يعيش في مسكن غيره باجرة أو بذونها.....فلا يجوز في المجتمع الاشتراكي ان تتحكم أي جهة في حاجة الانسان....فلا يحق لأحد أن يبني مسكنا زائدا عن سكناه وسكن ورثته بغرض تأجيره" القائد

وجهة نظر القائد يهدف منها حل مشكلة المسكن، قرات هذه العبارة " المسكن حاجة ....بأجرة او بذونها" الذي فهمته هو ان كل اسرة ليبية يجب ان تملك بيتها الذي تسكن فيه، فكيف مواطن ليبي يعيش في بلده بالايجار، هذا عيب ولا يصح، فليبيا لكل الليبيين وكل أسرة يجب ان توفر لها الدولة الوسائل المادية والالية القانونية لملكية البيت الذي تسكنه ،او بناء المسكن اللائق بها. المطلوب ان يكون هناك برنامج مدروس لتحقيق مشروع ليبيا الغد للاسكان يهذف ان يكون لكل اسرة ليبية مسكن حديث ملائم ويتمشي مع البئة، وأن لا يكون هناك اسرة في ليبيا تعيش بالايجار، فالدولة مطالبة بوضع ميزانية لاقراض المواطن وتقسيط القرض كل حسب امكانيته ، ودعم المحتاجين من خلال تقديم مساكن لهم مجانيا ، كما حدث في السنوات الاولي من الثورة.

ناتي الي الجزء التاني من المقولة " فلا يحق لأحد ان يبني مسكنا زائدا عن سكناه وسكن ورثته بغرض تاجيره" نحن في ليبيا الناس معظمهم محدودي الدخل ، فالذي قام ببناء عقارات فهي ليست زائدة ، فدخل العقارات هو ما يكمل احتيجات المواطن ، فهو ايضا استثمار ليوم الحاجة ، فالحاجة ممكن تكون فرح ، او مصاريف علاج، او تعليم الاولاد في الخارج ، او لا سامح الله رب الاسرة يموت فتجد العائلة دخل من هذه العقارات....فهنا لابد ان نفهم معني الزيادة....فانا اجزم بأن معظم الليبيين الدين كانت لهم عقارات ، لم تكن علي المستوي البرجوازي الموجود في دول اخري.

والعقارات ضرورية لايواء الاجانب من عمال ومدرسين وشركات ، فمن الذي سيؤجر لهولاء ؟

نعم الوقت تغير وتم اعادة ممتلكات الناس او تعويضهم بعد شق الانفس، والحمدلله علي ذلك

الذين فسرور كلام القائد لم يفهموا الثورة الليبية، كان اولي بهم بذل ان يسمحوا بالسطوا علي عقارات الناس، ان قاموا بدراسة شاملة لكل ليبيا ، وحددوا عدد العائلات التي تعيش بالايجار او في بيوت غير لائقة، وقاموا بمسح الاراضي وتخطيطها وتشييد المياني السكنية، وبذل من عمليات السطو الا مشروعة كان اولي بهم ان قدموا عروض مالية ثمن العقارات ومن ثم تمليكها لسكانها الليبيين، وبذلك حققوا المقولة البيت لساكنه وسادت المودة والمحبة بين الناس.

لا نملك من الماضي الا ان نتعلم دروسه، وهذا درس من دروس الماضي

الصديق الجعراني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home