Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 10 يوليو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى شهاب الدين ومن نهج نهجه

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي شهاب الدين، وأدعو ألله أن ينير بصيرتك، ويزيل الغشاوة من عينيك فتكون شهابا للدين يحرق البدع، ويدافع عن جناب التوحيد، وعن أولئك الأفذاذ من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم، ورضى الله عنهم،ولاتجره العاطفة المحضة فيدافع عن عميل إيران في لبنان حسن نصر الله، ويترك كل ما قيل عن طعونات أستاذه الخميني، وعرابه حمهورية إيران الشيعية.
يقول المثل العربي يا أخي شهاب( رمتني بدائها وانسلت) ذكرت موضوع الصدق فقلت" ومن أسس أخلاق الإسلام " الصدق في القول" وعدم تحريف المعاني، وغفر الله لك، فما كان ينبغي لك أن تكتب هذه الكلمة الصحيحة في السياق الذي سقته وكأنك تتهمني بالكذب،ولكن سوف أثبت لك يا أخ شهاب الدين وللقراء الكرام أنك أنت الذي لم يكن دقيقا في نقله ولا أريد أن أتهمك بالكذب تصريحا أو تلميحا.
هذه هى عبارتي التي وضعتها عن حسن نصر الله المتعلقة بالآية القرآنية:
"انظروا إلى حسن نصر الله وهو يعدل الآيات القرآنية ويخبرنا بانتمائه إلى مدرسة أستاذه الخمينى" فلم أكتب ما نقلته أنت عني بقولك: وإتهامك "حسن نصر الله زعيم حرب بانه غير القرآن" فلم أكتب أنه غير، بل قلت أنه عدل، وهى نفس الكلمة التي استعملها هو حين قال في الفيديو:"... بالآية الكريمة وأعدل الكلمات"، فهل أدركت يا أخي الكريم أنك أنت الذى لم يلتزم بالدقة في النقل؟ أما نصيحتك لي بألا أكون " ولا تكن أداة طيعة فى يدي أعداء هذه الامة من حيث تدري او لا تدري ."!!
فهذه كلمات شخص مما عنيتهم بمقالاتي يا أخي شهاب الدين، أى أنك أنت من أخواننا الذين يرون في الدفاع عن ديننا وقرآننا وصحابة النبي صلى الله عليه وسلم، تفريقا للأمة، وتسهيلا لأعداء الإسلام!،ولا أدري كيف انقلبت الموازين يا شهاب الدين؟ لم لم تذكر كلمة واحدة عن قول الخمينيى المفتري بوجود التحريف في القرآن، وحسن يخبرنا بأنه ينتمي لمدرسته؟ أما استشهادك بكلام حمزة منصور، فلا يقدم ولا يؤخر، وهو كما هو معروف من قادة الأخوان المسلمين الذين لهم رؤى لا تستند على الشرع فيما يتعلق بمسألة الصراع السني الشيعي، ولست هاهنا أقصد كل من انتسب لهذه الحركة، فقد أدان العقائد الشيعية مثلا، سعيد حوى رحمه الله، وقبله الدكتور مصطفى السباعي رحمه الله، وهما من الأخوان المسلمين، لكن موقف الحركة بالجملة هو موقف مرفوض من ملايين المسلمين في هذه القضية وأنا منهم.
وبالمناسبة أنا معجب بالأسلوب الخطابي لحمزة منصور، وقد أفصحت له عن إعجابي بهذا الجانب لديه حين أتي إلى سانتا كلارا، أمريكا، في بداية التسعينيات،لكنه حتما لا يُعد من علماء الأمة.
لم لم تعلق ولو بكلمة واحدة عما يجري لأخواننا في الأحواز المحتلة من قبل جمهورية إيران، وما يعانيه المسلمون السنة فوق أرضها؟ هل إنكار هذه الجرائم مما يخدم أعداء الإسلام يا شهاب الدين؟
هل الإنكار على الإرهاب والقتل الذى تمارسه فرق الموت المدعمة من إيران، وبتدخل مباشر من مخابراتها أحيانا هو من خدمة الأعداء، أم أن العكس هو الصحيح يا شهاب الدين؟
هل إنكار إرسال حمهورية إيران، وأنا أتعمد ألا أذكر كلمة إسلامية، لأنني لا أعترف أن الدين الذي يحرك تلك الدولة هو الإسلام، سمه ما شئت، لكن ما ينبغي له أن يسمى( إسلام)، للآلاف من الكتب الطاعنة في صحابة النبي صلى الله عليه وسلم، المحرفة لقرآننا وعقيدتنا، هو من خدمة أعداء الدين يا شهاب الدين، أم أن العكس هو الصحيح؟.
وما هو تعريفك المستند على الشريعة الغراء للعدواة؟ إن قلت أنها الجرائم التي ترتكب في حق المسلمين، فإيران تقوم بذلك. إن قلت أنها الطعن في عقيدة الأمة، وثوابتها، فإيران تقوم بذلك أكثر من أية دولة أخرى فوق الأرض في هذا العصر، وأتحدى من يأتينا بدولة أكثر منها طعنا في دين الله وثوابته.
وحزب الله ما هو إلا عميلا لهذه الدولة المجرمة التي تسمى إيران.
أدعو الله أن يهدينا وإياك للحق، وتقبلوا احترامي وتقديري لرغبتكم في النصح.

سالم بن عمار


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home