Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 10 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

شر البلية ما يضحك

عندما نسمع ما يقوله صبية نظام المهزلة في غرف البالتوك من المخضرمين كبوشوال ووجيج أو ما يكتبه كتبة موقع السمسار الخوجة المثير للسخرية تجدهم يشتركون في صفة واحدة حيث يلمسها من يسمع أو يقرأ لهم ألا وهي صفة تقلبهم بين النفاق والرياء، حتي أنفاسهم أصبحت يشتم منها الكذب وهم يعلمون أن حياتهم أصبحت كذب في كذب وهم علي مستوى من الإنحطاط الأخلاقي حتي أنهم لا يدركون ما يرتكبونه من جرم في حق عوائلهم وأنفسهم وسيلحق بهم العار أنهم يفعلون ذلك من أجل ثمن بخص لو حافضوا علي كرامتهم لنالوه بشرف وتجنبوا الإهانة والخزي والعار لآنهم عبدوا طوطما أوشك على الإنهيار وهاهم يلعقون حذاء صبيه بنشوة تغمر أنفسهم الذليلة. طلع علينا منذ أيام أحد هذه البطانة الفاسدة والنماذج الكريهة يطلق على نفسه سواني تيكه وكتب هتيكة بأحد مقالاته البائسة منددا بأولئك الذين غرروا بالشباب الليبي (الشباب الليبى الذى خرج يبحث عن لقمة العيش وتحسين الوضع المادى ولا علاقة لهم بما يسمى المعارضة الليبية بالخارج خرجوا بعد ان سيطر القطط السمان على مقاليد الادارة فى ليبيا وخانوا بذلك القايد وخانوا الوطن ، القطط السمان الذين يستهدفهم سيف القذافى فى برنامجه الاصلاحى وتطهير البلاد منهم ، القطط السمان الذين امهلهم القايد الوقت الكافي). هذه كلمات هتيكة التي أوحى له بها يهودي الضولما يوسف شاخير وحبيبه الخوجة تلك الشرذمة البائسة التي دفعت بها مخابرات القذافي المحتضر وإبنه زيف من بعده لتتصدى وتسفه المعارضة بالخارج. إذن يا هتيكه بناء علي ما أوردته في مقالك وفي معرض التنديد بالمعارضة وبعظمة لسانك كما يقول إخوالك المصرية، أن قائدك قد جمع حوله (قطاطيس) هزيلة (قاطعها الشر) من النوع النادر الذي لا وجود له إلا بمسقط رأسه، تلك (القطاطيس)التي غذاها ورعاها القائد وأعطاها الوقت الكافي ليس لتتحول لقطط سمان فحسب بل إلى كائنات شريرة تنهش أجساد من يؤشر عليهم القايد من بني وطنهم. وها أنت يا هتيكة تدعونا الأن للوقوف مع زيف بن القايد ونشد من أزره حتي يربي لنا جيل جديد من سلالة تلك (القطاطيس) اللعينة التي رباها والده ورعاها وقد ننتظر أربعة عقود أخري تفتك بنا لحين قطاف رؤسها بيد إبن إبن القايد الهمام بعد أن تفعل بنا الأفاعيل. قبحك الله يا تيكا وقبح نصيحتك لنا التي تقود إلى الخزي والعار. لقد إرتحنا لإعترافك بأن قائدك هو الذي ربي القطط السمان والتي جاء زيف رافعا شعار القضاء عليها، نعتبره شهادة في صالحنا نشكرك عليها .

أنا هنا لا أدافع يا هتيكة عن صاحب ذلك الوكر المشبوه الذي أطلق عليه الزحير السياسي قبلك أحد ضرفاء البالتوك وكنيته (الحلم الوردي) حتي لا تتبجح مرة أخرى كما فعلت (بحزمة الكرناف) . نعم أنا لا يهمني إيضا ذلك العاشور الذي أطلق عليه ضريف آخر (مفتي الديار البالتوكية) ولا من أطلقت عليه البوبريص ولا أفراد جوقة وكر الزحير السياسي جميع هؤلاء ذون إستثناء كانت تحوم حولهم شبهة لعدم توقفهم عن التشهير بالمعارضة ورموزها حتى إكتشفنا أخيرا عمالتهم وأن كل ما يقولونه أويكتبونه يصب في ما أنت وأمثالك يدعون إليه وهو شق صف المعارضة وإضعافها والتنديد بها. أما تهجمك عليهم أنت وبقيية فريقك التعس لا يعدوا سوى محاولة للتغطية علي إرتماء هؤلاء المتطفلين على المعارضة في شراك الإصلاح، الكلمة التي حلت مكان (اللقاقه) وهي لعبة مخابرتية معروفة للتغطية على إلتحاقهم بموكب الإصلاح المزعوم. يا هتيكة ألا تستحي وأنت تشير بإعتزاز لما كتبته من هراء في إرذل المواقع وأكثرها بذاءة، وتهديدك بحلاطك المليان وهو الشبيه بتكة سروالك المرخية حتى كاد سروالك المنتفخ من كثرة الظراط أن يسقط ويكشف عن عورتك.

يا هتيكه سوى طال الوقت أو قصر سوف تحل عن سماء ليبيا هذه السحابة القاتمة ويأخذ الطوفان قائدك وزمرته الباغية إلى بأس المصير، عندها سوف يكتشف القذافي وأبنه أنهم كانوا يتعاملون ويستعينون بحثالات اللصوص والقتلة واللقاقة من أمثالك الذي يسهل العثور عليهم في كل مكان لمن يطلبهم . وأخيرا نصيحتي لك أن لا تغالي في الولاء لهم وانجو بنفسك ولا تركن لوعودهم فالكل يعلم أن الغدر والخيانة من شيمهم ألم يغدروا بشعب ليبيا الطيب الذي كان بإمكانه أن يعصف بهم في أوائل أيامهم ويا ليته فعل.

سالم عبدالله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home