Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 10 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد عـلى السيد سعـيد الناوي

قرأت مقالتك بشأن مسألة أعتقال الدكتور جمعة عتيقة .. وموقف نقابة المحامين وموقف الكثير من الناشطين الحقوقين . وعلى كل حال لا ألومك فيما تسأل عنه أو تتصوره إذ أنه من الواضح أنك ولربما غيرك من القرأء قد يستغربون هذا الموقف من النقابة والمحامين والرأي العام فى ليبيا .. ولكن الذي لا تعلمه هو أن المعطيات واضحة الكيدية من جهة التحقيق "مكتب ألنائب العام " الذي هو "محمد المصراتي" وهو خصم لدود معروف "لجمعة عتيقة" ومن الشلة التى حاولت الايقاع والكيد لجمعة فى السابق عندما كان على رأس الامن الداخلي .. والامر يشير بوضوح الى أن المسألة أن هناك من يريد أن يسكت "جمعة عتيقة" وأن يجعل منه مثالا "لإسكات الأخرين" فمن يتكلم في هذه القضية ليسوا غوغائيين أو ينقصهم الدراية بالقانون والتحقيق وما يجري : على كل لتعلم ما يلي:
أولا أن جمعة عتيقة سبق ,ان أعتقل بنفس التهمة فى حادثة مماثلة وقعت أثناء الاحداث المؤسفة لمقتل الكثير من الليبين فى الخارج ( التفصيات ) ودون الدخول فى تفاصيل .. من ذات الاشخاص الذين يسندون اليه التهم الان عندما كانوا مسئولين أمنيين وقبل ان يلبسوا رداء القضاء خوفا من محاسبتهم الامر الذي للأسف مكنتهم منه أمانة مرتمر الشعب على طريقة (شيلني ونشيلك).
ثانيا : حوكم الرجل وثبتت برائته أمام محكمة الجنايات بطرابلس قبل أن تضع الاجهزة الامنية يدها على القضاء وتسلمة للأمن الداخلي " محمد المصراتي" ومحكمة الشعب " عبد الرحمن بوتوته .
ثانيا: الامن الذي على راسه (وقتها) محمد المصراتي لم يمتثلوا لحكم القضاء ولم يفرجوا عنه وابقوة فى السجن سبع سنين .تصور يا سعيد الميناوي (سبع سنين فى بوسليم .. الله لا توريك) أن يلقى بك فى بوسليم مع برائتك بموجب حكم قضائي نهائي سبع سنين .. ولم يمتثل المعنيون بالافراج عنه الا بعد تدخل ية . (قائد الثورة) تللك القضية مثلت أسواء استخدام للسلطة من الأمن الذي على {اسه (محمد المصراتي) النائب العام حاليا ..
ثالثا: دارت عجلة الزمن وتولى الامن مكتب النائب العام فما كلن منهم الا استفلوا هذا الملف من جديد مع تغير مسمى المجتى عليه .. على أمل واضح بان يبقى جمعة عتيقة فى السجن سبع سنين أخرى ولو ثبتت برائته بنفس التهمة ونفس الملف ونفس التنظيم .
التعليق الذي أدلي به الدكتور سيف الاسلام لم ينطلق من فراغ . فهو يعلم كل ما سبق وأكثر .. وماكان ليقول ما قال لو أن المسألة كما تقول .
وحتى لا يختلط عليك الامر ودون الحاجة للحديث عن كثير فعبد السلام دقميش نقيب محامي طرابلس (ويمثل أكثر من 5 الاف محامي) شغل مهام وكيل نيابة وقاض لغرفة الاتهام وقاض ورئيس محكمة ومستشار لأمانة العدل لسنين طوال ..وبذا فان موقفه لا يجب ان يؤخذ بالبساطة التى ذكرتها .
فهل فهمت الأن أن الامر ليس كما تقول مجرد قضية وتأخذ مجراها .. ولو صح قولك لكان التحقيق ليقوم به قاض للتحقيق كما يقول القانونيون وليس مكتب محمد المصراتي .

على فاطن عنجد
مراقب من داخل جهاز العدل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home