Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 10 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

شلوف... قراءة عقلانيه لدراسته الجامعيه

من مبادئ أنسانية فده فى الحياة والمجتمع الدنيوى،ومن التأثر بمبادئ المساواة والحريه وحقوق الأنسان،أرى أن الأستاد شلوف له قراءة مخالفة لكثير من المتشددين الأسلاميين بجهلهم وبانغلاقهم التفكيرى خاصة وأن القرون والسنوات تثبت للعيان بحالة المجتمع العربى والأسلامى الرديئة وأن رياح النور والتقدم تمتلكها دول الغرب المسيحيه وغيرها،لهدا جعل من شلوف شخصية تنقم عن هدا الوضع بصفته شاب مسلم ومثقف مسلم أرتوى بالحضارة الغربية وفهم كواليسها مثله مثل كل من سبقوه فى الكتابات عن نفس هدا الوضع المزرى التى تعيشه بلداننا.

أننى أوافقه فى معظم افكاره لكن أدكره بأن الكنيسة والغرب والمسيحيين أجمالا هم من خططوا لنكون متخلفين وشعوبا مستهلكة ولا منتجة ضف على دلك جهل خلفاءها وامراءها ورؤساءها وتم تحطيم الحضارة الأسلامية فى مهدها وتحولنا من فكر يبدع ويخلق الى فكر يرغب ويرهب وهدا حالنا اليوم حيث قوة الغير تفرض علينا قوانينها وتسفك دماءنا بدون حق.

أن ربط الفكر بالواقع السياسى والأجتماعى هو الصراط المستقيم الدى يواكب العصر وابتعادنا عن خرافات القائلين وشعودة المفتيين وجمعية التكفير والتبشير الدين أغرقوا الأمة فى هدا الجهل والتخلف مند قرون وتشجيع البحث والتجارب ومحاربة كافة الأفكار والتيارات التى لا تحترم كل حقوق الأنسان بما فيهم التيارات الأسلامية دات الوجه دو حدين التى أثبتت أنها فاشلة وأغرقت الأمة فى مصائب لا تحمد عقباها.

هل سنستغل هد الحرب الظالمة على جزء من شعبنا فى الأتجاه الصحيح ونتوجه الى الرأي العام العالمى بخطة محكمة للأطاحة بالكيان الصهيونى كطرف مظلوم الى طرف ظالم وهكدا تنقلب الآية على أصحابها وتنتهى أسطورة الشعب المنكوب من النازيه الى شعب معتدى على مرأى ومسمع من العالم ونوظف طاقاتنا للمطالبة بمحاكمتهم بالشرع العالمى ولا بالأرهاب وبالتصرفات الحمقاء.

نعم كنا فى ظلومات التحقير والترهيب من طرف حكام استولوا على السلطة والأرض وبمساعدة من قوادين محترفين ومن مساندة لجهلة أسلاميين جعلوا من الأنسان عبدا تحت رحمتهم يفعلون به مايشاءون’وخرجنا للغرب فاصطدمنا بجدار يفصلنا بين تفكيرهم وتفكيرنا وجاهدنا فى طلب العلم والتنوير الى أن وصلنا الى قناعة بأن عالمنا خارج نطاق التغطية بسبب هده العوامل الجيوبوليتيكيه التى تفصلنا عن التقدم وحضارة العصر الحديث.

ثم سيعود شلوف الى شارعه القديم،يعود متحسسا لحم الأشياء التى تربى عليها وعاش فيها وتنفس هوائها،والتى صاغت وجوده بشكل أو بآخر،ولكن شلوف يعود رجلا آخر ،وبهدا القياس والتحول هل يستطيع سكان الشارع أن يتآلفو معه مرة أخرى ...داك هو السؤال.

لغبر النفوسى
حرر باوروبا بتاريخ 23 من كانون الثانى من سنة 2959 من شيشنق


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home