Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 10 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

اكاذيب جماعة الامن الخارجي عن الدكتورة سعاد الطيف الفيتوري

لماذا الهجوم علي الدكتورة سعاد الطيف الفيتوري بعد عقد ندوة عن حقوق الانسان و فضح ليبيا في البرلمان وبعدين ياجماعة الامن الخارجي هذا اسلوبكم -كل من لا يتبع ملتكم- من محاولة تشويه السمعة وصرف الاموال علي المرتزقة من الاجانب العرب من فلسطنيين و مصريين و غيرهم و هم يضحكوا عليكم بتزاويدكم بمعلومات مستهلكة لانكم اثبتم انكم افشل مخابرات في العالم معندكمش غير الفلوس و تشويه السمعة.

بالنسبة للهجوم علي الاخت سعاد بدأت رسالتك بكذب و انتهت بالاكاذيب بالدليل القاطع:

اولا: أن سعاد الطيف الفيتوري دخلت بريطانيا في بداية 1999 و في ذلك الوقت لم تكن هناك سفارة ليبية و كانت الملحقية الليبية تحث رعاية السفارة السعودية و لم يكن موجودا اصلا المدعو بلعيد المشري بل كان هناك عيسى الدعيك فلماذا تحاولوا وضعها مع انسان سمعته سيئة للغاية فهذا دليل قاطع على كذبكم.

ثانيا: سعاد لم تكن من ما يسمى بالاتحاد الطلبة و لم تتقلد أي منصب بل كانت من المتفوقين في ليبيا و معيدة في الجامعة. وللمرة الوحيدة التي شاركت فيها كانت في مظاهرة عن تخلي ليبيا عن اسلخة الدمار الشامل و قرأت البيان. اما هجومك عليها انها مقيمة لوحدها في لندن نحن نتابع اخبارها انها اشرف و انبل من نسائكم و بناتكم و لم نسمع عنا الا كل خير. وكانها هي الوحيدة مقيمة لوحدها في لندن بل مئات الليبيات و منهن من يقمن مع ازوجهن و عملوا الفضايح. و اذ عندكم أي معلومات ياجماعة الامن الخارجي عن سعاد من الناحية الاخلاقية او ما شابهه ذلك نطلب منكم فورا نشرها.

ثالثا: أما كتابتها و هي مسسببة لكم ازعاج فمن يتابع كتابتها فهي تنقذ سياسة النظام و لم نلمس أي مقال يدافع عن النظام وموقعها الذي تم تخريبه من قبلكم نادي القلم الليبي لم نلمس حرفا واحدا يدافع عن النظام و بلامكان الاطلاع علي مقالاتها.

رابعاً: بخصوص التحقيق معها نعم تم التحقيق معها و حجز جواز سفرها منذ دخولها الي مطار طرابلس من قبل جماعة الامن الخارجي في الزاوية ومن الذين حققوا معها رئيس الامن الخارجي بالزاوية سالم الاسود و اسماعيل الحرم و غيرهم و نطلب من الدكتورة سعاد نشر الاسماء التي حققت معها و للعلم الي هذه اللحطة لم نتشر بعد أي شيئ كما ذكرت لي.

اخيرا احب ان اضمنكم ان سعاد لا تحتاج الي المعارضة و لا تفكر اصلا في الانضمام او الاتصال باي عضو منهم فهي ليست علي أي اتصال مع مصور الامن الخارجي عيسي عبد القيوم و لا مع ليلي الهوني و هي من كانت تكتب و تطعن في سعاد في موقع عادل الزاوي باسم ام احمد فما دخل سعاد بفضايح ليلي الهواني و سعاد لم تتصل باي معارض فالفرق شاسع بين السماء و الارض.

ملاحظة اخيرة سعاد تحصلت علي الجنسية بحكم العمل و مدة الاقامة و لم تطلب اللجؤ السياسي لان كان املها دائما بالرجوع الي ليبيا وهي كانت لا تفكر اصلا في البقاء الابعد ان تعرضت من قبل الاوساخ للتحقيق و عسي ان تكرهوه شيئا و هو خير لكم.

لا نحزني يا سعاد ان معك رجال من الزاوية و سنكون معك دائما حتي تكوني بيننا.

خالد الفيتوري


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home