Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 10 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد إلى د. مصطفى

في البداية،، إن ما جعلني أعتقد بأن تكون أنت هو نفس الكاتب للمقالات الممهورة بتوقيع ليبي ملحد و ليبي كافر و ليبي .... هو تشابه لطريقة اﻹرتجالية لتفسير آيات الله. ولكن ما أكد لي بأنني قد كنت مخطئاً و أستغفر الله على ذلك هوقيامك بالرد على غير عادتهم و قولك: " أريد أن أكرر بأنني أؤمن بالله، وأعرف ما هو مطلوبا مني، وأقوم بما أستطيع للتقرّب من الله، ولا توجد لدي مشكلة إيمانية من أي نوع" و الحمد لله على ذلك.

أود أن أشير هنا إلى أنني لست متخصصاً ﻷجيب على كل تساؤلاتك و إنما أنا (و أعوذ بالله من كلمة أنا ) فقط إنسان متدين و لا ألم إلا بما أحتاجه من معرفة للقيام بواجباتي اﻷساسية إتجاه خالقي. وهذا ليس تواضعاً و إنما حقيقة أمري و الله شاهداً على ما أقول. وﻷنني أؤمن بأن ردي البسيط المتواضع سيكون أيسر في الفهم لأصحاب المعلومات الضحلة فإنني أستمر بالرد عليك. فالعبدلله قد تخصص في مجال بعيد كل البعد عن اللغة العربية و الفقه. ولقد علمتني دراستي بأن أبدأ دائماً من حيث وقف اﻵخرين و أن لا أستهين أبداً بجهودهم. و إن إختلفت مع من سبقني فلا يكون طعني فيما قالوا إلا بمحاججة حجتهم بحجة أقوى. أما أن أصف من سبقني "بإجتهاذ شيوخ" دون أن أقارع حجتهم فهو ليس من طبعي. ثم من قال بأن مالك أو أبي حنيفة أو إبن حنبل أو الشافعي ( اﻷربعة المعروفين) قد أضافوا أشياءاً من عندهم. هل قرأت لهم حقاً أم إنك فقط تسمع عنهم؟ ثم إن قرأت لهم ما هي الحجة الضعيفة التي أوردوها في أي مسألة و ماهي حجتك أنت؟ فلا تغرنك نفسك بالقدر المحدود من المعرفة التي لذيك أو بمحاججتك الجهلاء أمثالي وتظن بأنك قد أصبحت قادراً على مجارات العلماء. أنظر إلى كيف سولت لك نفسك وفسرت كتاب الله ثم أرجع إلى أي كتاب تفسير وقارن بينهما. عجييب...هل نزل القرآن فقط للنبي و ﻷزواجه و من عاصرهم فقط!! إقرأ الآية اﻵتية:

(1) وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارِهِنَّ وَيَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَىٰ جُيُوبِهِنَّ وَلَا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ أَوْ آبَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ أَبْنَائِهِنَّ أَوْ أَبْنَاءِ بُعُولَتِهِنَّ أَوْ إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي إِخْوَانِهِنَّ أَوْ بَنِي أَخَوَاتِهِنَّ أَوْ نِسَائِهِنَّ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُنَّ أَوِ التَّابِعِينَ غَيْرِ أُولِي الْإِرْبَةِ مِنَ الرِّجَالِ أَوِ الطِّفْلِ الَّذِينَ لَمْ يَظْهَرُوا عَلَىٰ عَوْرَاتِ النِّسَاءِ وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعًا أَيُّهَ الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ﴿النور: ٣١﴾

وقبل أن تسول لك نفسك بمحاولة تفسير هذه اﻵية فإنني أدعوك لأن تستمع ما يقوله العلماء أولاً. و ﻷبسط عليك الفهم، فإنني أدعوك لسماع ما يقوله أحد علماء اللغة العربية و الذي يفسر القرآن بما يفهم لغةً و ليس فقهاً و بالطريقة التي فهمها به كل من عاصر نزوله أو يفهمها به كل من يدرك معان اللغة العربية جيداً. أرجو إتباع هذا الرابط ثم أحكم بعد ذلك أنت بنفسك.

يعتقد الكثير من الناس بأن الدين هو الموضوع الوحيد الدي يستطيعوا الخوض فيه دون أي ملاحقة أو متابعة كما هو الحال عند الخوض أو التشكيك في محرقة اليهود. و يعتقدون أن اﻷمر لا يعدوا شاشة حاسوب و إسم مستعار ثم البحث عن أي آية و تفسيرها بما تهوى أنفسهم. ولكني أذكر الجميع بقوله تعالى :

(21) وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا ﴿النساء: ١٤٠﴾

وأقول لهم، إن حرية التعبير لا تعني حرية اﻹفتراء. و لا تعني أيضاً إتاحة الفرصة للجاهل بأن يتفوه بما لا يعلم و كيفما يشاء. فالمرء يجب أن يقرأ و أن يتعلم أولاً قبل أن يمسك بالقلم. و ليست القضية أن نعاند و أن نصر على الخطأ حتى وأن كان ذلك في أبسط المفاهيم ( على قولة حسني البورظان 7+7= 77 ).

سالم عبدالله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home