Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 10 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

أكتب كما يكتبون

تقمصتُ شخصية كاتبٍ – وأطلقتُ العنان لقلمي ليقارع مقالات من مررتُ بأقلامهم بمُرِ كلماتهم – واختلاف مكاتباتهم – وعشت حروف المتموح دهشةُ وبوعشة غيضاً وقهراً .

ترددت الأقاويل ... القذافي يكتب وقد فقد الحيلة والوسيلة و بدأت اللعبة (لعبة أهل السقيفة) تخنق وتزعج مضجعه السامي – رددتِ الكلمات أصل وفصل وعنوان القذافي نَسباً و حكايا .

وأنا وسط الكلمات – ولازلنا نتكلم – وتساءلتُ ونفسي ؟؟ هل فقد البطل الزعيم القائد الإمام الحيلة بعد مُضي الأعوام تباعاً ؟؟ على حكمِ وصِف تارةً بالجنون والقمع ووصِف تارةً بالدهاء والمكر ووصِف تارةً بالقمع والجور واليوم نصفه بالفساد والضعف فيا ويل قلمي من وصفٍ سيءٍ لنظام بلدي .

القذافي يريد حقوقه من الشعب الليبي – المسكين عانى وأبناؤه وابنته وآل بيته وحاشيته الأمرين لتصل ليبيا للتقدم والازدهار الذي نشهده اليوم وليصل أعوان نظامه إلى قائمة أغنى أغنياء العالم بمدخرات الوطن وخزائن أهل السقيفة والتي قلبت السحر على الساحر وهزت الموازين القذافية وأصبحت كابوس من مجمل الكوابيس التي تفض مضجع حامي حمى المواطن الليبي .

ليبيا الأمس – ليبيا الغد – ليبيا بعد بكرة – ومسكينة يا ليبيا اليوم

بين سيف ومنجل تقبع رقابُنا ومستقبلنا ونحن من نتفرج على سيناريوهات وكأن الموضوع لا يخصنا .

حكايتنا تقبع في سياسة الدمار الشامل – غزو العراق ومجازر غزة ليست بعيدة عما يحدث في ليبيا ومنا بأيدينا .

كل حي في بنغازي هو الفلوجة.
وكل سفك لدماء أبناءنا هي غزة .

جاءنا البيان التالي = ما يتناقل في الشارع الليبي

رئيس وزراءنا في الحجز لتهمة ... دينار من المُجنب
مدير المشروعات العملاقة السابق مطالب بترجيع ما قيمته ... مليون دينار
مدير طرقنا وجسورنا وشبكات انتقالنا مطالب بترجيع ... مليون دينار
ابن من لا أب له المعتصم ببنك ليبيا المركزي سحب ... مليون من بنك أبوه المركزي وغادر لمصر في حمى الحكومة المصرية والرئيس المصري يطمئن والده بأنه بخير وبصحة جيدة وعندما يصرف المبلغ سيعيده لأبوه في أول تاكسي عبر منفذ السلوم .

حكايات روايات بعضها حقيقي وبعضها الآخر يُبنى على الفراغ.

هنا أتساءل لماذا أكتب وأنوح كالآخرين – ما عساي أن أفعل ؟؟ وهل لكتابتي صدى وسط المحللين والمغاليين و طهارة المتموح وازدراء العشة والتقاذف بحروف الكلمات ؟ هل كلماتنا تعيد الدم لمن استشهد ومات ؟ هل حروفنا تعيد ما اغتصب وتعيد أربعون عاماً لنبدأ من جديد ؟ وهل الصمت أجدى من الواقع فيا ويل نفسي من نفسي !!!!

لنختم الحكاية ونتوقف عن الهراء وعما قال وقيل من الكلمات ونتناسى العمولات ونتناسى قطط وذئاب والدوامة التي أبدع صانع قصتها وضعنا فيها وتناقلنا لأخبار ممثلي هوليود الليبية بأنامل قذافية ملطخة بدماءنا وبجنابة ما قدموا لليبيا ولننظر من زاوية غدٍ حقيقي مشرق بعيد عن رعاة النظام وعن السير معهم كالأغنام .

التوقيع :
الصامت من ذهول ما كان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home