Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 9 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عودة "جلود" مزيد من التنكيل بالشعب الليبي

تناولت المواقع الليبية أخبارا تفيد بعزم القذافي إعادة جلود مرة أخرى لتولي منصب الرجل الثاني للحكمه ،أو على الأقل رئيس وزرائه ليعيد الأمور إلى نصابها بعد أن تدهورت، وتفشى الفساد والتفسخ في كل مفاصل الدولة على يد ما يسمى باللجان الثورية وغيرها من اللجان الشعبية رجال الأمن وعصابات خفية تعيث في البلاد فسادا، فوصل هذا الوضع المخزي إلى الحد الذي بدأت تتناوله وكالات الأنباء العربية والعالمية وهيئات حقوق الإنسان دون توقف.

من المعروف أن جلود شغل المنصب الثاني في بلاط القذافي بعد الإنقلاب المشؤم، ووضع قبيلته المقارحة كعبيد في خدمة سيدهم القذافي فإرتكبت جرائم مفزعة لا حصر لها في حق الشعب الليبي فقدمت خدمة كبيرة للقذافي وساهمت بدور رئيسي في تثبيت حكمه. لا زالت هذه الأحداث راسخة في ذاكرة شعبنا وخاصة في بنغازي. وبالرغم من كل ذلك الإذعان لجلود وقبيلته، أقصى القذافي جلود ووضعه رهن الإقامة الجبرية، وقلم أظافر المقارحة.

هذا الجلود عرف عنه التهور والطيش وإدمان الخمر وكرهه الشديد لمدينة بنغازي الصامدة ولا نعرف سبب حقده عليها سوى أنها لم تستقيم لطيشه ورعونته عندما كان في صدارة سدة الحكم العسكري في ليبيا، وله مقولات إنطبعت وترسخت في ذهن الشعب الليبي، كقوله وهو في حالة سكر شديد "سأحرق بنغازي" و سوف أفجر الملعب الرياضي أو أنقله إلى "طرابلس" ولا نعرف كبف يمكن لهذا النابغة جلود نقله. كما وله أقوال كثيرة نكتفي منها بقوله سأحرق بنغازي وسأفجر ملعبها الرياضي ولا نعرق كيف يمكن لهذا النابغة القيام بذلك. وذكرعن جلود أنه كان في الأيام المبكرة لإستيلاء القذافي على الحكم وعندما كان الإنقلابيون يفاوضون ممثلي شركات البترول على توزيع عقود النفط وأسعاره، روى أحد رؤساء هذه الشركات أن جلود كثيرا ما كان يفاجئهم يدخلوله الفندق المقيمين به مترنحا وحاملا رشاشه وهو في حالة سكر حد الثمالة إلى درجة يصعب معها فهم ما يقول، ثم يشرع في تهددهم ورشهم بوابل من الكلمات البذيئة ويخرج، ثم يعيد الكرة في يوم أخرى حتي أصبحنا نأخذ هذا المشهد المضحك كتسلية تخفف ما نواجه من الضيق والسأم من مفاوضة أناس على هذا المستوى من الضحالة والغباء.

هذا الجلود الذي عرف عنه التهور والطيش وإدمان الخمر وكرهه الشديد لمدينة بنغازي الصامدة. كيف يمكن لرجل بهذه المواصفاته أن يجلب إي إصلاح أو خير للبلاد، إننا لا نري في عودة جلود إذا كان ذلك صحيحا سوي رغبة القذافي في المزيد من حماقاته والمضي في التنكيل بشعبنا الذي ساهم فيه مبكرا جلود وقبيلته بنصيب كبير. نرجوا أن تكون نايهة هذا القذافي وجلود وكل من وقف معه وشارك في إيذاء شعبنا وتدمير وطننا قريبة بإذن الله الذى يمهل ولا يهمل. وأخيرا تحية إكبار وإجلال للصامدين في وجه طغيان القذافي وإجرامه ورفضهم لكل أكاذيبه ودجله ونرجوا منهم ألا يصدقوا هذا المارق الزنديق فهو كاذب من الطراز الأول ولن يكتب لشعبنا الليبي حياة كريمة إلا بالخلاص منه. ندعو لشعبنا بالنصر القريب، ورحم الله شهداءنا واللعنة على الظالمين.

العوكلي عطيه


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home