Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأثنين 9 مارس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

توضيح آخر للسيد سليم الرقعي

الاخ سليم المحترم
بخصوص عملية الإختراق التي حدثت للمعارضة الليبية وللمؤتمر الوطني , وهو امر متوقع وليس مستحيلا من حيث المبداء , ولكن بخصوص ما ينشره عملاء النظام على موقعهم القبيح فانني اتوقع بانهم لن يقوموا بنشر اي مراسلات ومحادثات اخرى جرت بين المدعوة ليله الهوني و اشخاص معارضين اخرين تمكنت من توريطهم في محادثات واحاديث غرامية او شخصية غير سياسية , ويبدو انهم اكثر مما نحسب؟, واظن ان السبب وراء هذا التوقف الفجائي والنهائي هو ادراكهم مؤخرا من خلال متابعتهم اليومية لصدى حملتهم واثرها على العقول والنفوس ان نشر المزيد منها يعني بالضرورة تأكيد الشكوك التي بدأت تحيط بليله الهوني ذاتها من كل جانب,فلو ظهرت المزيد من المراسلات والمحادثات معها فان العملية ستفشل وتفقد اثرها تماما!,فهم يريدون اظهارها في صورة المعارضة اللعوب الساقطة اخلاقيا ولايريدون ظهور حقيقتها كعملية لهم مزروعة في جسم المعارضة الليبية لأن ذلك سيحرق العمليه كلها , لسبب بسيط وهو لأن تعدد جهات المراسلات والمحادثات بتلك الطريقة التي ورطت فيها الهوني بعض المعارضين كما ورطتك انت سيؤكد للمتلقي والمتابع الذكي أن العملية ليست طبيعية منذ البداية وان الحكاية ليست مجرد حكاية إمرأة طائشة او تافهة او معارضة ساقطة أخلاقيا ولعوب تبحث عن اللهو والعشق وحسب كما ارادوا هم ان يصوروها او كما يظن بعض السذج من المعارضة الليبية! ,بل لأن ظهور مراسلات ومحادثات اخرى لليله الهوني مع معارضين آخرين من هذا النوع سيكشف حقيقتها ولعبتهم وسيجعل كل العقلاء يحكموا على ان مايجرى وماجري انما هو لعبة مخابراتية خبيثة منذ البداية وان المقصود إختراق المعارضة عبر هذه “العميلة” من اجل توريط بعض المعارضين في احاديث شخصية لا علاقة لها بالسياسة بغرض الحصول على “مستمسكات” ضد هؤلاء المعارضين بهدف إستعمالها في تهديدهم وابتزازهم او في محاولة تشويههم وتشويه صورة المعارضة ككل ولاحظ هنا معي نوعية القصص التي يكتبها إبن ليله الهوني المدعو “محمد بعيو المصراتي” وهو لايتعدى الثامنة عشر من العمر “؟”وكيف انه يتحدث عن ممارسة الجنس مع حماره وكيف يتحدث عن المص واللحس كما ذكر في قصته “احلام ومؤخرة الحمار”التي نشرها موقع ليبيا وطننا! , فهم اوعزوا لنشرها في هذا الوقت بالذات لأنهم يريدوا اظهار المعارضين واولادهم في صورة الساقطين والمنحلين ويريدوا تأكيد هذه الصورة الوضيعة من خلال ليله وابنها الكاتب العبقري الذي كتب ان هوايته الاولى هي جرح الحياء العام “؟”, وهم جعلوه ينشرها في هذا الوقت بالذات لأن الشكوك بدأت تتجه نحو والدته كعميلة لمخابرات القدافي فأرداوا بنشر هذه القصة , التي لا ندري ان كان هو كاتبها ام لا؟ اعطاء صورة العائلة المنحلة لا العميلة! ,لذلك اعتقد أن الجهة التي تدير هذه العملية وصلت الان لقناعة ان نشر المزيد من مراسلات مع عميلتهم "ليله" , ولا ندري هل هذا اسمها الحقيقي ام لا؟ ,يعني بالضرورة كشف حقيقة هذه العملية المجندة مع انهم ظلوا يحاولون التغطية عليها من خلال مهاجمتها ايضا في موقعهم المخصص لهذه العملية , الا ان الشكوك مع كل محاولات التغطية ظهرت حولها واصبحت هذه الشكوك تزداد مع إكتشاف انها كانت تراسل عدة شخصيات بنفس الطريقة وبنفس الحركات والاسلوب! , لذلك اتوقع انهم سيتوقفون, كليا او مرحليا , عن نشر اية مراسلات ومحادثات اخرى مع ليله الهوني الا إذا قرروا ان يحرقوها بشكل نهائي وكامل عندها سيستمروا في نشر كل ما عندهم وربما زادوا عليها ما يشتهون كما فعلوا معك في حكاية تلك الصور, ولكني اعتقد انهم لن يحرقوها بالكامل فهم لايزالوا في حاجة اليها بعد ان نجحوا في زرعها بشكل ذكي وخبيث في قلب الجالية الليبية بمانشستر وجسم المعارضة الليبية حيث تمكنت هي وزوجها من اقامة علاقات عائلية واسعة مع الكثير من العائلات هنا في بريطانيا بإعتبار انها معارضة معروفة على الساحة ومناضلة ليبية وعضوة في لجنة المتابعة في مؤتمر المعارضة فهي شخصية موثقة “؟”بل انها لشدة دهائها كانت قد اوحت لبعض النساء كما اخبرتني احداهن انها قريبة للمرحوم الصالحين أحمد الهوني الصحفي المعروف , لاحظ تشابه الاسماء ؟ , والله اعلم وهذا تحليلي للعملية وشكرا .

ضابط امن سابق


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home