Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 9 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

شر البلية ما يضحك

رغم أني لا أتفق مع حماس وحزب الله لبرنامجهما الديني فأنا لا أومن بالخلط بين السياسة والدين رغم أن برنامجهما الديني هو الذي جعل منهمابطلا للعرب والمسلمين . فهل لو كانا مثلننا غير دينيين هل إستطاعا الأستمرار في المقاومة ؟ طبعا لا . كثيرا ما نتسائل لماذا تهاجم إسرائيل حماس وحزب الله فقط ؟ والجواب بسيط لأنهما العقبة في طريق طموحات أسرائيل . وكيف ؟ تحمي إيرائيل اليوم أربع جيوش عربية جيوش مصر والأردن وسوريا ولبنان وتسخر هذه الدول كل أمكانياتها العسكرية لحماية حدود دولة إسرائيل بحيث لا تترك ذبابة عدائية تخترق حدود إسرائيل وتعتبر هذه الدول إن أختراق ذبابة عدائية لأسرائيل هو تهديد لأمنها القومي . طبعا سلوك الدول العربية هذا هو الخوف من العقاب . وقد رأيناه في لبنان وتهديدات إسرائيل للدول العربية على حدودها لضرب مواقعها الأستراتيجية إذا ساعدت حماس وحزب الله. ومن وراء هذه الدول التي تحمي جيوشها إسرائيل, تقف كل الدول الدول العربية التي تمدها بالمال والدعم للأستمرار في حماية إسرائيل , بحيث أصبحت إسرائيل لا تفكر في الدفاع عن حدودها فهي محمية بالجيوش العربية وإنما أهتمام إسرائيل اليوم هو في التسلل إلى الأسواق والمصارف العربية علانية بدلا من الأبقاء عليها سرية أو شبه سرية وللسيطرة عليها لتصبح الدولة العظمى في الشرق الأوسط .والشئ الذي يغيض إسرائيل هو تفرد حماس وحزب اللة بمقاومة الأحتلال الأسرائيلي أو الأقل تحريض الشعوب العربية من وراء حكامها بأستمرار المقاومة العربية للأحتلال الأسرائيلي . ولهذا لا يستغرب ان تحارب إسرائيل حماس وحزب الله وتشجع الدول العربية بأن تقيم الجسور ومحاصرتهما , بل وأكثر من هذا إستطاعت إسرائيل أن تقنع العالم بان أعمال المقاومة الوطنية المشروعة لحماس وحزب الله هي إعمال أرهابية ولما كان العرب جزءا من أمريكا وحليفاتها في حربهم ضد الأرهاب فانهم يعتبورن ولو من تحت الطاولة حماس وحزب الله حركات إرهابية يجب القضاء عليهما . وشر البلية ما يضحك .

بشير إبراهيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home