Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 9 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى الحيران

الى الحيران عن المرأة وكتبت أنا
كتب المسكين الحيران فقال ملخص قوله " في الحقيقة أن تشريع تعدد الزوجات في الاسلام إنما جاء تلبية لنزوات الرجال" .
ولا أعرف السبب فى هذا الخلط فالتشريع ربانى ولو لاحظت القرآن لم يقل ماسبب ذلك، وكل ماحدث وتتحدث عنه هو تفسير فسرهه البشر ولاحظ أيضاً الشرط فى الزواج أكثر من واحدة إشترط الله العدل ولاغير ولم يقل لأن الرجال أكثر أو أقل شهوة ولا غيره وهو بذلك، أقام الحجة على الناس فإذا رغبت الفتاة أن تتزوج من متزوج بشرط العدل فما الضير فى ذلك، أنا معك فكلما زادت نسبة الرجال على النساء نضح أثر ذلك على السلوك والاقتصاد ةالسياسة وحتى الآداب لذلك ربما كان العدل الضامن الوحيد لكبح هذا التطرف، فقولك وتحليلك ينبغى أن يكون هكذا، إن المجتمعات العربية والأسلامية تحديدا عاشت مراحل غير مستقرة طوال فترة طويلة من القرون بسبب الحروب الأهلية والاحتلال الأجنبى فكانت المرأة الأكثر خسارة أدت الى إظطهادها وإمتهانها حتى أن الدين فى كثير من الأحيان فسر وثنى وقولب لكى يلبى رغبات الغالب الذكر ولو كانت مقاصد الشريعة تم أخذها من مصدرها الوحيد وهو القرآن وإذا أخذ القرآن وفهم ككل لما وجدت الأنحرافات فى التفاسير التى فى حالات كثيرة تقف عند مايسمى بالسنة النبوية "أحاديث وأفعال" وهى التى فى أجزاء كثيرة منها تم دس أباطيل وأكاذيب، رغم أن السنة ليست مرجع أخير يمكن الأحتكام إليه لأنها هى تابعة للمرجع النهائى والفرقان فى كل مشكلة وهو القرآن، فالسنة يهتدى بها أما القرآن فيحكم به، وهنا الفارق.
والحقيقة أن المرأة ليست مهانه بسبب الدين ولكنها مهانه بسبب مابنى باطلا على الدين، وهنا أطرح مثالا على ذلك، المرأة فى البيت متزوجة ومنجبة لأهم منتوج على وجه الأرض ولولا إنتاجها للأطفال لما وجدت أمم ودول، وهى فى ليبيا على الأقل لأنها بلدى لم يعطى لها حقها المادى مقابل هذا الأنتاج وهناك حق معنوى وهى إعفاء المتزوجات من الخدمة الوطنية ليس على سبيل الحق المكتسب ولكن لأن ذلك غير مقبول إجتماعيا أيضا من وجه نظر الرجل، فكان الأجدر بل الأوجب أن تصنف وظيفة ربة البيت ضمن الكادر الوظيفى وأن يتم تقسيم هذه الوظيفة الى درجات حسب التأهيل العلمى ومدة فترة الزواج المستقر، على أن يعهد الى المختصين فى تصنيف وتوصيف الوظيفة بمشاركة فاعلة للمرأة فى توضيح مراحل وأعباء هذه الوظيفة الهامة، ويحدد المقابل المادى والمعنوى لها وأساليب ترقياتها التى أعتقد أنها تختلف عن الأساليب المعهودة فى الوظيفة العامة، هذا ويتطلب ذلك إنشاء مؤسسات تعنى بهذه الوظيفة الراقية والتدريب على مختلف مسؤولياتها من تربية الأطفال على التماسك الأسرى الذى يعانى مجتمعنا تفسخا متزايداً فية، الى حب الوطن والفداء وحب الناس والبذل والتفانى وغيرها وهى قيم يكمن تسميتها بالقيم الوقائية وهى غير مكلفة لو قورنت بالخسائر المذهلة التى تبذل لمكافحة الجريمة وآثار الرشوة والقبلية الخ، وهنا تحتاج المرأة الأم لمؤسسات لتقيم معدل أدائها ولمساعدتها لتحسين ذلك بالأبداع فى تهيئة البيت بكل مايجلب الراحة من قدرات إدارة الوقت للنوم والدراسة وقضاء أوقات الفراغ فى أنشطة ترفع من المشاركة والتعاون والتحابب ومعرفة أهمية العمل والتفكير الجماعى، ثم يمكن تأسيس قوانين خاصة بعقاب المرأة فى حال تهاونها وهى عقوبات تستند فى الأساس على عتاب الأحبة واللوم المشجع على البذل فى المرات القادمة وهى عقوبات منزلية وقد تكون هناك عقوبات من مؤسسات إجتماعية مثل ساعات تدريب أكثر وماشابهها وهذه قوانين يمكن تطويرها حسب الأحوال، والناتج أطفال أصحاء نفسيا وشباب مقبل على العمل بكل ثقة وزوجة مطمئنة أن طلاقها ليس بكلمة يلقيها الرجل دون أن يتحمل أثار ذلك، فمن حقه الطلاق كما هو من حقها لكن سجل الأداء والشكوى الأسرى يثبت مسؤولية المادية والمعنوية لكل طرف نحو الأطفال.
فيا حيران إن كنت أعمى فلسنا كذلك، ولو كان لى سلطة لوضعت مثل هذه الأفكار موضع البحث والدراسة على مختلف الأصعدة القانونية والأقتصادية والأجتماعية حتى نخرج بسياسة ترتقى بثلاث أرباع المجتمع فى زمن قياسى وأنا من هذا المنبر أدعو الدكتورة عائشة للنظر فى هذه الرؤية ووضعها موضع الدراسة وللدكتورة شرف المبادرة للمرأة الليبية كى تكون إنموذج يحتذى فى كل العالم خصوصا أن الدكتورة تمثل فى ليبيا السيدة الأولى بدرجتها الأكاديمية ومكانتها الأجتماعية .
والسلام

مراد علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home