Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 9 يونيو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

منحة الطلبة الليبين في فرنسا محجوزة في حساب مؤسسة فرنسية

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخوة مكتب معلومات القائد المحترمين
الاخ امين مؤتمر الشعب العام المحترم
الاخ امين اللجنة الشعبية العامة المحترم
الاخت امين جهاز الرقابةالشعبية المحترمة
بعد التحية

بموجب عقد مجحف وفضفاض تم توقيعه بين الكاتب العام للتعليم و مؤسسة الكنوس الفرنسية اصبحت أموال الدولة الليبية تحت إدارة وتصرف الدولة الفرنسية تتصرف فيها كيفما تشاء لقاء خدمات زهيدة لا تلبي حاجيات الطلبة الدارسين بهذه الساحة.. هذا العقد المهين لرعايا الدولة الليبية وهم الطلاب قد تم إعداده بلغة فرنسية ونقلت بنوده الي اللغة العربية بطريقة ركيكة يذل علي انه كان هناك استعجال في طريقة إعداده وتوقيعه بطريقة اقل ما يمكن ان يقال عنها (طريقة استعينوا علي قضاء حوائجكم بالسر والكتمان.) ليس هذا وحسب بل ان الطرف الليبي وهو هنا الكاتب العام كان حريصا جداً علي إخفاء بنود العقد علي الطلبة ومكتب الشؤون التفافية حيت كان هؤلاء في حالة غياب كامل عن مايجري داخل ردهات الفنادق الفرنسية بين الكاتب العام الحريص علي أموال الدولة الليبية ومؤسسة الكنوس الساعية للربح المادي والتي سوف يكون لها نصيب الاسد في الفوائد المالية نتيجة قيام أمانة التعليم بتحويل مبالغ مالية كبيرة في حساب هذه المؤسسة الفرنسية ....وعلينا ان لاننسي صفقة التامين الصحي والتي ابرمت بين أمانة التعليم وشركة مقرها جنوب افريقيا وكيف ان الشركة نصبت علي أمانة التعليم وكبدتها خسائر فادحة نتيجة سؤ الادارة والإهمال والقضية لازالت قابعة داخل إدراج أمانة التعليم.
نعود للقضية المطروحة ونقول ان تمكين المؤسسات الاجنبية من إدارة أموال مرفق هام مثل التعليم العالي هو أمرا بحاجة الي تشريع يصدر من له حق سن التشريعات وهو هنا المؤتمرات الشعبية الاساسية علي اعتبار ان جزء كبير من ميزانية التحول سوف يتم تحويلها لحساب هذه الشركة وان القول بان هذه الاموال تعود لأمانة التعليم ولها الحق في صرفها بالطريقة التي تراها مناسبة هو قول ينافي الحقيقة ويجعل من هذه الأمانة عرضة للملاحقة الرقابية والقانونية ونحن حسب خبرتنا البسيطة لايوجد تشريع او حتي لائحة ينصان علي تفويض أمانة التعليم ممثلة بكاتبها العام علي القيام بتحويل هذه الاموال لجهة خارجية لا تقع تحت طائلة القانون الليبي بحكم انها جهة لاتمارس نشاطها بموجب هذا القانون.
ومهما كان حجم الخدمات التي سوف تقدمها هذه الجهة والتي هدفها تحسين ظروف الطالب الليبي فان هذا لايشفع للكاتب العام بتوقيع مثل هذا العقد والذي حتما سوف يكون عقدا سئ الصيت ولا اعتقد بان جهات الاختصاص سوف تسكت علي هذا التصرف الذي قام به كاتب عام أمانة التعليم .
وان المسؤلية تقع بالدرجة الاولي علي الأخوة الطلاب والدين عليهم إيصال صوتهم الي كل من يهمهم الامر في مواجهة الجرائم التي ترتكب في حق الاموال العامة عليهم فضح كل من تسول له نفسه المساس بالطلبة .
وهنا نهيب بكل الأخوة المذكورين بصفاتهم اعلاه والحريصين علي مصالح الطلبة سرعة التدخل وإعادة الامور الي ماكانت عليه وحتي لايستفحل الامر ان سرعة التحقيق مع الأطراف الموقعة علي هذا العقد المخزي واجبة وضرورية والطلبة لن يسكتوا علي هذا .

طالب غاضب بالساحة الفرنسية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home