Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 9 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

جمعة مالي الملقب بمسيلمة الكذاب أضل هؤلاء المساكين

في محاولة يائسة فقد قام النظام الليبي بمحاولة نفي ما جاء في تقرير منظمة العفو الدولية فيما يتعلق بحقوق الإنسان في ليبيا بشكل عام و قبائل التبو بشكل خاص، ومع أن المنظمة قد نشرت تقريرها بناءً على أدلة دامغة و براهين ساطعة ومن بينها اعتراف صريح وواضح من صميم النظام ومنه ما جاء على لسان العقيد "بلقاسم لابعج" رئيس دائرة الاستخبارات بمنطقة الكفرة إثناء لقائه مع جريدة قورينا المحسوبة على القذافي النجل (سيف الإسلام)، ولكن النظام يحاول أن يخف الشمس وراء ظهره وفي هذه المرة فقد لجأ إلى أحد أعضاء ما يسمى بحركة اللجان الثورية وهو المدعو "جمعة أحمد مالي" الملقب بـ "مسيلمة الكذاب"، حيث طلب منه أن يحشد عشرات من أبناء التبو ويهددهم بأن الحكومة قد طالبت منهم أن يظهروا على شاشة التلفاز بأنهم في حالة جيدة في ليبيا، ولكن التبو رفضوا هذا النفاق والتلفيق وتزوير الحقيقة، فلجأ إلى منزل زوج أخته (عبدالرحمن) الملقب بـ "مرديغة" وهو شيخ طاعن في السن ومشلول لا يتحرك إلا بمساعدة أحد، وهناك دعا أبناء أخته وأبن عمه حسن قلمي مالي (المريض بشلل نصفي ويسكن في كوخ), ومحمد لبن محمد (مختل عقلياً بسبب مقتل شقيقه فتحي لبن محمد في سجن بوسليم ضمن الضحايا الـ 1200), وعبدالباسط صالح الذي يسكن في كوخ بقرب من المقبرة والعاجز عن دفع ديون متراكمة عليه, وعلي السنوسي تيداي الذي يسكن في كوخ بحي قدرفاي ولا يملك حتى دراجة هوائية والغارق في الخمور, وأحمد شني أحد سكان ربيانة المحرومة من جميع الخدمات, وقلمى قتي يسكن في قرية لا توجد فيها مياه الشرب ويعمل سائقاً في إحدى السيارات الشاحنة, وحسين عبدالرحمن مرديغة الذي يسكن مع أولاده (13) وزوجته في غرفة واحدة من منزل والده ولم يتمكن من إتمام زواجه من خطيبته الثانية التي خطبها منذ 8 سنوات, وعيسى عبدالقادر الملقب بـ "قدايا" الذي هُدد أكثر من مرة بسحب المستندات التي في حوزته وشقيقه محمود عبدالقادر محروم من جميع حقوقه.
فهؤلاء كلهم محرومون من جميع حقوقهم إلا المسيلمة وهو قد وعدهم أن القذافي سوف يحقق لهم رخاءً لوحدهم دون غيرهم وأوهمهم بأنهم سوف يلتقون بالقذافي. وهكذا أضلهم بعد أن أستخدم صلة القرابة. وأن هؤلاء المغلوبين على أمرهم لا يمثلون أحداً و لا حتى أنفسهم لأن بعضاً منهم مختل عقلياً و بعضهم الأخر مخمور والمسيلمة يمثل النظام.
أن هذا الرجل كان ومازال عضواً فعالاً ونشطاً فيما يسمى بحركة اللجان الثورية ويبدو أنه قد شارك في تصفيات جسدية للمعارضين الليبيين الشرفاء في الداخل والخارج وفقدان كثير منهم و دليل على ذلك أنه قد حظي بتكريم بدرجات مختلفة كما ذكرها هو بنفسه ولا يمكن لأي شخص أن يحصل على مثل هذه الدرجة من التكريم في ليبيا إلا لمن قام بقتل الليبيين وأرتكب العديد من الجرائم لأجل إطالة عمر النظام.
هذا هو جمعة مالي الملقب بـ "مسيلمة الكذاب" أو "سامري" قد أضل هؤلاء المساكين لا حول لهم و لا قوة.
وعلى كل مطلع ألا ينظر إلى هؤلاء المساكين على أنهم عملاء النظام وأنما تم تضليلهم بعد استغلال ظروفهم الصحية و العقلية، ولكن العميل الحقيقي هو ( جمعة) وسوف يتحمل مسئولية أفعاله وتصرفاته الإجرامية في حق الشعب الليبي وأن شاء الله سوف يكون حسابه عسيراً. وأن هذا لدليل على أن النظام على وشك الانهيار، وعلى الشعب الليبي أن يستعد لإدارة وطنه ما بعد القذافي.

سيد أبنو قرن التباوي
5/7/2010


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home