Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 9 يوليو 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

كلاب مدينة مانشستر تلهث وراء المال

توجد إتصالات مكتفة من قبل منشقين عن نادى البارونى وبموافقة المجلس الوطنى للشباب والجماعة الجديدة والتى سنذكر أساميها قريباً والهدف من هذه الخطوات هو المال فمنذ أن اعلن الريشى بأنه على إستعداد لتمويل أى مشاريع خيرية لصالح الجالية الليبية وبعدها أعلن المجلس الوطنى للشباب بتبرعه بمبلغ الخمسة وعشرون ألف باوند إلى نادى البارونى فلم تقعد الدنيا وتحرك الجميع ولعل هذه المجموعة العامل المشترك بينهم هو المال , وهم الأن يجمعون الشخصيات حولهم لأخد النادى أو القيام بنادى جديد ولقد أتصل بى أحدهم بصديق لى شخصياً معرضاً عليه الفكرة والأمر منتشر من قبل مجيئهم إليه ويوجد أحدهم حالياً بليبيا من أجل إكمال الصفقة مع المؤسسات الليبية وإعلان المشروع يترتب عليه وعلى مدى إستعداد تعاملهم مع هذه المؤسسات !!!! وكم من المال سيقبضون خاصةً وأن خلافهم الرئيسى مع النادى كان على المال وقبول الدعم وأفضل فى ما فى هؤلاء الفريق هو الوضوح ,, حيث أنهم لا يخفون التطلع إلى الدعم المادى وهم يعلنون ذلك وبكل صراحة وهذا الأمر مخيف جداً للجالية الليبية لأنهم مستعدين لعمل أى من الأعمال التى تطلب منهم فى مقابل المال !!!! وهذا الكلام تتناول به الألسنة بمدينة مانشستر وقريباً سيصل مفكر الجماعة من ليبيا لوضع خطة العمل ,الخطة كما اخبروا صديقى محكمة وأن رئيس نادى البارونى سيستقيل رغماً عنه ولكن التجارب علمتنا عندما يكون التحرك لأى من هذه الأعمال الخيرية هو الدافع المادى فأشك بأن يكون النجاح حليف هذه المجموعة وخاصةً أن تحركاتهم فيها الكثير من الخنس والشبهة وهى أشبه بتحركات الأستخبارات والخوف أن الأمن الخارجى الليبى يحرك فى الجميع من أجل عمل شرخ بالجالية بفقدان الثقة بالجميع وهو ما نجح به المجلس الأعلى والذى وحسب من أوصل لنا المعلومة وهى مؤكدة بأن المجلس وعدهم بالدعم , وهذا جزاء من يتعامل مع مثل هذه المؤسسات والتى لاهم لها سوى التفرقة وشق الصفوف فنادى البارونى وقبل قبولهم التعاون مع المجلس الوطنى للشباب كان متحد ويد واحدة والأن وبدخول المجلس الأعلى تكالبت الأنفس على حفنة من الباوندات لا تساوئ شيئاً أمام كبرياء الرجال ولكن الطمع أعمى الكثير من النفوس على دراهم معدودة وجميع هذه المشاكل مقابل ثمن بخس هو سعر هؤلاء الأشباه الرجال , فمتى يعود نادى البارونى ورجاله إلى سابق عهدهم ويتخلّوا على مؤسسات النظام ورب دينار خير من ألف دينار من مثل هؤلاء , لكن الظاهر أن نحن الليبيين تاريخنا مزيف وكل ما يقال عنا من بطولات هى من وحى ونسيج الخيال نحن شعب وصولى مزيف يلهث وراء المادة أي كان مانحها وأتمنى من المعارضة الليبية أن تسلط الأضواء على مثل هؤلاء نمادج وعلى مثل هؤلاء نوادى وجمعيات الهدف الحقيقى من إقامته مبنى للمجهول وأقول لهؤلاء الإخوة الذين على وشك إعلان تحركهم تريثوا وفكروا بعوائلكم وفكروا بكرامتكم وفكروا برجولتكم وشرف أسرتكم لأن هذا الشرف وهذه الرجولة ستنتهى فور أعلانكم لمشروعكم القائم على نهب الأموال كسابقيكم فهل يعقل ان تكون عائلات لها وزنها وتاريخها ( لا أفضل دكر هذه العائلات عسى أن يهديهم الله ويغيروا من رأيهم )أن تقع فى مثل هذا المستنقع الذى هو ليس من ثوبهم وإن كان البعض منهم لا يهمهم الأمر كل ما يهمهم هو المال والمال فقط , فكروا فى أولادكم فكروا فى مستقبلهم ومثل ما حذرنا نادى البارونى حينما مد يده إلى المجلس الوطنى نحدركم أنتم وناديكم البارونى أتقوا الله فى أنفسكم ولا تكونوا أضحوكة بيد المجلس الوطنى للشباب ولا تكونوا أداة من أدوات الأمن الخارجى الليبى لأن المال لايدوم ولكن التاريخ لن يرحمكم وستبقى وصمة عار بجبينكم إلى يوم الدين .

م .س الماقورى
بولتون


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home