Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 9 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

وصل الموت!

وصل الموت...
كان الموت يجوب الدروب
يسير... متأهبا فى الطرقات
نفتح الأبواب... ننطره...
فنحن نعلم أنه آت.
رأينا أحبابا صغارا
رأينا نساء وشيوخا...
الكل مات!
دماؤهم تروى ترابك فلسطينا
والعرب فى سبات!

نشحذ الفكر,
لماذا؟
هل سرقوا أرضا
ما كانت لهم؟
هل وأدوا شعبا
أحقابا من الزمن فات؟
هل إقتلعوا غابات زيتون...
وسرقوا من الولدان لهوا وضحكات؟
هل منعوا شعبا أن يعود...
أن يلملم ذاكرته... والذكريات
تتناثر فى كل حبات الرما ل
فى كل أمواج البحا ر
وحتى فى أحزان الأمسيات!
أم لأنهم قنعوا
بأفراح...كالحزن...
بتفريق... وشتات؟

وعبر المسافات...
نظرت فى عينى أختى...
كيف أصبحتى؟؟؟
هل غفت عيناك
على أنغام القنابل والطائرات؟
هل نزلت دموعك
بعد كل إنفجار...
ونظرتى حولك
فإذا أنت بخير والبنات!
ورغم ذلك... دموعك نزلت...
لأنها تعلم أنك عشت...
وعلى بعد خطوات...
الطفل مات...
الزهر مات...
قتلوا الٌحب والصلوات!!!

ونحن هنا...
الحزن يملؤنا
بديلا للحياة
ونحن هنا
فى عالم
أصم... أبكم
حيث الضمير مات!
فى عالم... الذهب الأسود حليتهم!
فى عالم... الطمع الأسود كنيتهم!
فى عالم... الديمقراطية حجتهم!
والحزين...
أن الدنيا تعرف كذبتهم!
لكن الدنيا عاجزة...
عاجزة أن توقف الغارات!
والآهات... والأموات!
هل سيغدوا شهداء غزة أشباحا تطاردهم؟
ترعبهم حتى الممات؟
هل ستبرق السحب...
وترعد غضبا؟
هل يفيق مبارك... وعبد الله (لا بارك الله فيهما)
قبل الفوات؟
هل سيصحوا ضمير أمة
منذ سنين وسنين
كان قد مات؟

يا أختى...
لا أملك لك مع عميق حزنى
سوى الدعوات...
فلكم رب كربم
لا يرضى ظلما
يمهل ولا يهمل!
كتبه وعيدا فى القرآن والإنجيل والتوراة.

هذه ليست أنشودة حزن...
هذه آلام مكتوبة
وصرخات
وصلوات.

رسالتى إلى أختى سهير فى غزة.

إنتصار عزوز


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home