Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 9 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الفساد فى رأس الضرائب

طرق سمعي أن البوعيشي اللافي مدير مصلحة الضرائب في ليبيا ( شخصية معروفة في اوساط النفط والاقتصاد بأنه من كبار صناع الدسائس والمكائد ) يشن حملة شديدة على القضاء والنيابة ويتهمها بالانحياز للبرجوازية والقطط السمان على حد تعبيره السطحي .

جاءت هذه الجمله في شكل عدد هائل من المراسلات والتقارير وجهها للعديد من الجهات في ليبيا .

ولمعرفة حقيقة هذا الموضوع أتجهت الى مصلحة الضرائب وبطرقي لعدد من المكاتب والحديث مع بعض الاصدقاء بالمصلحة وبالرغم من تحفظهم وحالة الذعر التي يعانون منها من وطاة الاسلوب البوليسي القمعي الذي يمارسه مدير المصلحة وأعوانه والجيش العرمرم من مباحث الضرائب الذي يعاونه فيها شخص مقرب منه يدعى " م د" يدير جهازاً أمني كبير الا أن بعضهم تمكن من أن يهمس في أذني ويخبرني بأن سبب الحملة يرجع الى قيام النيابة بحبس معاون البوعيشي لقيامه بأتمام أجراءات شركات كثيرة لسداد الضريبه وأخلاء طرفها بدون أتباع الإجراءات الصحيحة وأن الموضوع يتعلق كذلك بعدد كبير من الصكوك المقدمة مقابل سداد ضرائب مستحقة على هذه الشركات في الوقت الذي ثبت أن الصكوك لايقابلها رصيد .

الفساد في هرم الضرائب

تركت المصلحة وتوجهت الى النيابة العامة وفيها وجدت عدداً من المواطنين بعضهم من موظفي الضرائب وأخرين من أصدقاء السارق " المهدي حسن " وكان حديث تلك المجموعة ينصب كله حول الموضوع وشغفهم وشغفي كذلك لمعرفة الحقيقة كما هي ولم يطل الانتظار حيث خرج عدد من المحامين كانوا بصحبة المحقق حيثوا افادوا من كان حاضراَ بأن الموضوع كبير وليس بالبساطة التي تتوقعونها .

وأن هناك الكثير من المعلومات تحصلت عليها النيابة من داخل المصلحة وعن طريق عدد من موظفيها وقد أختلفت ردود الفعل فمنهم من قال خلى القانون يأخد مجراه ومنهم من قال أن البوعيشي خذل مساعده لأن الاجراءات التي قام بها هذا المساعد كانت بتعليمات البوعيشي اللافي في الوقت الذي صاح بعضهم عيب عليك البوعيشي لم يقصر في متابعة الموضوع مع جميع الجهات وأن لديه من رجال الأمن البواسل يستطيعون قلب الطاولة على رأس كل من يحاول أن يرفعه .

هذه في حصيلة المتابعة من الجهتين .

أعود فأقول ان ما توصلت إليه النيابة العامة من حقائق لم تكن مفاجأة لي ، وأستند في ذلك الى تاريخ البوعيشي اللافي الحافل بالمؤامرات والدسائس وأتهام الناس زوراً وبهتاناً بمختلف التهم ، في النفط ، لجنة تطهير النفط ، الرقابة الشعبية مصرف ليبيا المركزي في المالية والاقتصاد وكانت حصيلة جميع ما قدمه اللافي لاشي فقد ثبت عدم صحة جميع ما كتبه وذكره بحق هولاء الابرياء .

كما أن سعيه الحثيث للأفراج عن شريكه يمثل أهمية كبيرة بالنسبة له لأنه لوطال بقاءه في السجن بما سيضطر الرجل الى التحدث بكل شي فهو مساعده وكامي أسراره وجميع سرقات وأختلاسات اللافي كانت تتم عن طريق المهدي حسن المساعد للمدير .

وتفيد المعلومات أن بريد مكتب النائب العام يعج هذه الفترة بالكثير من التقارير والشكاوي وبعضها من شركات وتشاركيات وطنية وحتى شركات أجنبية وبعضها أسماء وهمية أو بدون أسماء وهي كلها تحتوي على معلومات خطيرة وهامة ربما ستكشف الايام القادمة عن الاجراءات التي ستتخذ في هذا الأمر .

وفي الختام أقول الله في عون القضاء الذي يتصدى في هذه الايام لملفات فساد كبير في قطاعات كتيرة وأقول لهم سيروا على بركة الله ولا تلتفتوا لعواء هذه الكلاب المسعورة التي أفسدت القيم والاخلاق ونهبت قوت الشعب .

صحفي وطني متابع للموضوع


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home