Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 9 أغسطس 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

لماذا لا يستجيب الله لدعائنا؟

الظلم في كل مكان ومن كل من كان. الأخ يظلم أخته والزوج يظلم زوجته والإبن يظلم أمه والعكس. هذا يسرق من هذا أرضه وهذا يعتدي على مال هذا أو عرضه وهذا يسب وذاك يشتم والكل يشكو إلى الله ظلم الحاكم الذي طغى في البلاد وأكثر فيها الفساد ونسأل أنفسنا بين الحينة والأخرى لماذا لا يستجيب الله لدعائنا ؟

والسؤال الذي يطرح نفسه هو لماذا يستجيب الله لدعاء الشعب الليبي؟

تفسخ في كل أوجه الحياة وكفر بنعمة الله وحقد وحسد على كل من أنعم الله عليه وسرقة أموال الضعفاء والتعامل بالرباء وقطع الرحم والزناء والتبرج وحب المال والتطاول على الله ورسوله وسرقة المال العام والتحرش الجنسي والكذب في المعاملات والنفاق والرياء وشهادة الزور والسرقات في وضح النهار والغلو في الدين والإنهيار الأخلاقي في شتى الدوائر الحكومية والتعليمية والصحية والشدود الجنسي وتعاطي المخدرات وشرب البوخة وقتل الأبرياء والإعتداء على أملاك الغير والسطو المسلح والتهور في القيادة والغش في التجارة والتدخين الشائع ذو الرائحة الكريهة وإنعدام النظافة وفقدان النظام والتكبر على عامة الناس والمغالاة في المهور والمعاملة السيئة للحيوانات وقطع الأشجار وخنق الحريات وإباحة المحرمات والغش الشائع في مختلف أوجه الحياة ووضع المطبات في الطرقات وعدم التقيد بإشارات المرور والسرعة المفرطة والتجسس على الناس والغيبة والنميمة وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق والخوف من الحاكم وغسيل الأموال وعدم الغيرة على الأرض والعرض مما جعل كل من هب ودب يدخل ليبيا ويرتكب شتى أنواع الرذائل والجرائم دون حسيب ولا رقيب.

الأشرطة الإباحية تباع في الأسواق بأسعار بخيسة وهي من البضائع المدعومة من قبل الدولة ومقاهي الإنترنت تعج بالفتيات والشبان يتصفحون المواقع الخليعة وطالما أنهم يتصفحون مواقع غير أخلاقية فهم في أمن وأمان من أجهزة الأمن. أما عن الفتيات التي تتسكع في الشوارع وتبيع أجسادها في المقاهي والفنادق فحدث ولا حرج.

هذا القليل من الكثير مما يجري في ربوع ليبيا اليوم والذي كان نتاج سياسة عقيمة أوجدها نظام الذل والمهانة ألا وهي سياسة أخطى راسي وقص وسياسة أللي مايدير شي ما يجيه شي وسياسة أللي إيحط أيده في المغاغير يلدغوه العقارب وسياسة أشرب الشاهي وقول باهي.

الحل بين أيديكم للتخلص من النظام الظالم الجاثم فوق صدوركم. الحل هو الرجوع إلى الله وعدم المغالاة في الدين والعمل الخيري التطوعي والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والوقوف في وجه السلطان الجائر والكف عن ظلم بعضنا البعض والوقوف وقفة رجل واحد ضد كل من يدنس أرض ليبيا ويغتصب خيراتها والخروج إلى الشارع في ثورة غضب عارمة تعيد إليكم عزتكم وكرامتكم لتنهوا بها أسوأ حقبة تاريخية عرفتها ليبيا. وإن كنتم تنتظروا أن تأتيكم الحلول ممن كان السبب في مأساتكم، فقل على ليبيا السلام.

أين المجتمع الجماهيري السعيد الذي يتشدق به القدافي وأعوانه؟
أين السلطة؟ أين الثروة؟ أين السلاح؟
أين ثروة ليبيا الهائلة من النفط؟
أين المسكن اللائق؟
أين الوظيفة المحترمة؟
أين المواصلات الراقية؟
أين أبناءكم في السجون؟
من يحمي بناتكم في الجامعات؟
من هم أطفال البرويطة؟

بعد أن مسحت الأحزاب الإسلامية أيديها من القضية الوطنية جملة وتفصيلا ومدت يدها للنظام الغوغائي في ليبيا، من سيساند الشعب الليبي في محنته؟ من سيساهم في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟

لكم الله يا أبناء ليبيا...واليد بروحها ما تصفقش....عليكم بأنفسكم.....عليكم بأهليكم.....عليكم بجيرانكم....عليكم بإنقاذ أبناءكم من المخدرات وبقية الأفات.

الجماهيرية اليوم هي رمز الجهل والفقر والتخلف والإنحطاط والمرض والتفسخ الإجتماعي والذل والخنوع والظلم المستشري في أغلب الليبيين سواء أكانوا موالين للنظام أو من المعارضين له.

ما يهمنا اليوم هو إنقاذ أبناءنا من هذا الهم والغم الذي أوجدهم القدافي فيه. فهيا إلى العمل لكي ننهي الديكتاتورية والإستبداد والظلم السائد فينا ونفتح صفحة بيضاء ساطعة قبل أن ينتهي جيل اليوم والغد كما أنتهى جيل الأمس.
الله أكبر

حركة بصيص الأمل
Libyaforlibyans2008@yahoo.com
libyaforlibyans@maktoob.com
August 8, 2009



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home