Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 9 أغسطس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليس لها من دون الله كاشفة

تابعنا عبر شاشات التلفزيون مالحق بدولة روسيا من حرائق أكلت الأخضر واليابس، ولم تفرق بين كبير وصغير أو مريض وسقيم. فدمرت كل شي تدميرا بأمر ربها . وهذه الرياح لم تتوقف بل زادت سرعتها ، سبحان الله عز وجل .

فلم ينفع العشرات الآف من عناصر الإطفاء الروس المعززين بعناصر الجيش لمكافحة الحرائق التي أدت إلى ثلاثين قتيلا وأتت على قرى بكاملها في القسم الغربي من هذا البلد الذي يشهد موجة حر غير مسبوقة. وقد ذكرت وزارة الحالات الطارئة الروسية أن حوالى 240 ألف رجل و25 ألف آلية و226 طائرة ومروحية حشدت لمكافحة حرائق الغابات .

أقول لكما أن لكما هذا : والله عز وجل يقول في محكم كتابه العزيز .

إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاءٍ أَنْزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالْأَنْعَامُ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ .

يقول الإمام إبن كثير رحمه الله ورزقه الجنة بدون حساب في تفسير هذه الأية...

ضرب تبارك وتعالى مثلا لزهرة الحياة الدنيا وزينتها وسرعة انقضائها وزوالها بالنبات الذي أخرجه الله من الأرض بماء أنزل من السماء مما يأكل الناس من زروع وثمار على اختلاف أنواعها وأصنافها وما تأكل الأنعام من أب وقضب وغير ذلك " حتى إذا أخذت الأرض زخرفها " أي زينتها الفانية " وازينت " أي حسنت بما خرج في رباها من زهور نضرة مختلفة الأشكال والألوان " وظن أهلها " الذين زرعوها وغرسوها " أنهم قادرون عليها " أي على جذاذها وحصادها فبينما هم كذلك إذ جاءتها صاعقة أو ريح شديدة باردة فأيبست أوراقها وأتلفت ثمارها ولهذا قال تعالى " أتاها أمرنا ليلا أو نهارا فجعلناها حصيدا " أي يابسا بعد الخضرة والنضارة " كأن لم تغن بالأمس " أي كأنها ما كانت حينا قبل ذلك وقال قتادة : كأن لم تغن كأن لم تنعم وهكذا الأمور بعد زوالها كأنها لم تكن . ولهذا جاء في الحديث " يؤتى بأنعم أهل الدنيا فيغمس في النار غمسة فيقال له هل رأيت خيرا قط ؟ هل مر بك نعيم قط ؟ فيقول لا ويؤتى بأشد الناس عذابا في الدنيا فيغمس في النعيم غمسة ثم يقال له هل رأيت بؤسا قط ؟ فيقول لا " وقال تعالى إخبارا عن المهلكين " فأصبحوا في دراهم جاثمين كأن لم يغنوا فيها " ثم قال تعالى " كذلك نفصل الآيات " أي نبين الحجج والأدلة " لقوم يتفكرون " فيعتبرون بهذا المثل في زوال الدنيا من أهلها سريعا مع اغترارهم بها وتمكنهم وثقتهم بمواعيدها وتفلتها عنهم فإن من طبعها الهرب ممن طلبها والطلب لمن هرب منها وقد ضرب الله تعالى مثل الدنيا بنبات الأرض في غير ما آية من كتابه العزيز فقال في سورة الكهف " واضرب لهم مثل الحياة الدنيا كماء أنزلناه من السماء فاختلط به نبات الأرض فأصبح هشيما تذروه الرياح وكان الله على كل شيء مقتدرا " وكذا في سورة الزمر والحديد يضرب الله بذلك مثل الحياة الدنيا . وقال ابن جرير : حدثني الحارث حدثنا عبد العزيز حدثنا ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن عبد الرحمن بن أبي بكر بن عبد الرحمن بن الحارث بن هشام قال : سمعت مروان يعني ابن الحكم يقرأ على المنبر : " وازينت وظن أهلها أنهم قادرون عليها وما كان الله ليهلكهم إلا بذنوب أهلها " قال : قد قرأتها وليست في المصحف فقال عباس بن عبد الله بن عباس : هكذا يقرؤها ابن عباس فأرسلوا إلى ابن عباس فقال : هكذا أقرأني أبي بن كعب وهذه قراءة غريبة وكأنها زيدت للتفسير .

فاللهم يا حي يا قيوم ياعفو يا كريم إحفظ إخواننا المسلمين في روسيا وعليك بالظلمة الفجرة. الذين يشيعون الفاحشة بين المسلمين ،. اللهم أبعد عن البلاد الأسلامية البلاء والفتن . والمحن. اللهم زهدينا وأصلح بالنا . ويسر لنا زمورنا وبارك لنا في أرزاقنا. اللهم وأحفظ شباب المسلمين يارب العالمين .

اللهم بلغنا رمضان واغفر لنا ذنوبنا ظاهرها وباطنها واجعنلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه راجين من الله التوفيق .

أخوكم في الله
ليبي مسلم
محب للخير وأهله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home