Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 8 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رجال دين للإيجار.. سالم الشيخي نموذجا

قبل فترة ظهر علينا الشيخ علي الصلابي رجل الدين من مناهض للنظام ومكفر للقذافي واتباعه وأحد قيادات حركة الإخوان التي تسعى لقيام دولة إسلامية على انقاض دولة القذافي الكفرية، وداعما للجماعة المقاتلة ضد نظام القذافي، ولكن بين عشية وضحاها انقلب الصلابي رجل الدين إلى مؤيد للنظام ومنادي بإسلام القذافي وبيعته ووجوب العمل معه وتحت قيادته، وتوج هذا الانحدار الصلابي من قبل النظام بتعيينه ضمن موظفي مؤسسة القذافي والتي من خلالها مارس عمله كمروج للنظام، وقناة من قنوات إرجاع المعارضين خاصة الاسلاميين إلى سلطة القذافي داعيا إياهم إلى العدول عن معارضة نظام القذافي لأنها مخالفة للشرع الحنيف ومنهج السلف الصالح كما فعل من قيادة الجماعة المقاتلة. وقلنا معليش إن شاء الله يكون هذا حد السو...وعين وطارت... ورجل درويش.

وفي رمشة عين يقفز رجل الدين الشيخ سالم الشيخي من منبره في مسجد دزبري وبدون مقدمات من داعية البراءة وتكفير نظام القذافي إلى داعية موالاته، ومن طاعن في من يتعامل مع رجال النظام إلى أكبر مروج إلى الجلوس والتنسيق معهم، ومن خطيب لشكف كفر وظلم النظام إلى مزين يعمل على تجميل وجه النظام وأخره، ومن رافض للعمل مع النظام إلى موظف بمرتب في فضائية النظام، ومن داعية إلى حرية المنابر وتثويرها ضد النظام في ليبيا إلى توقيع اتفاق مع مكتب الأمن قسم وزارة الأوقاف على إقامة دورات تدريبية تخديرية للخطباء والإئمة والدعاة، ومن داعية توحيد وهابي إلى صوفي مؤيد للقبورية........ والأيام حبلة والقائمة تطول.

وقد سبق رجل الدين سالم الشيخي إلى هذا الطريق رجل الدين سليمان دوغة خريج الدراسات الإسلامية، ورجل الدين أحمد الرحال مقرىء القرآن بانضمامهما إلى قافلة سيف القذافي مقابل حفنة من الدولارات والقرب منه شخصيا من خلال مشروعه المتوسط. وانتقلت ظاهرة عدوة رجل الدين للايجار من اسماء رجال دين معروفين إلى كل من يحسن التمثيل والتقمص باللغة الدينية وجلباب السلف الصالح( حفظ بعض الآيات والأحاديث+ لحية+ ارتداء ملابس كهنوتية= عدة شغل رجل الدين)، وأخيرا انتقلت ظاهرة عدوة رجل الدين للايجار من الأفراد إلى الجماعات فقد سبق وأن قامت جماعة الإخوان في بعض البلدان الاسلامية بهذا الدور من فترة عبدالناصر إلى زمن القذافي، ولكن لم تقتصر مهنة الايجار هذه على جماعة الإخوان فقد شاركها هذا التخصص جماعات العنف المسلح كالجماعة الإسلامية المصرية، وأخيرا الجماعة المقاتلة الليبية التي تأسست على فكرة تكفير القذافي وقتله ولكنها قبل أن يرتد إليها طرفه تحولت إلى بوق من أبواق القذافي بامتياز،وهذا نص اعتذارها للقذافي بمناسبة مرور 40 سنة على انتقامه وتشريده للمجتمع الليبي: الأخ / قائد الثورة العقيد معمر القدافي السلام عليكم ورحمة الله ننتهز هده الفرصة لتهنئتكم بحلول شهر رمضان المبارك سائلين الله عز وجل أن يعيده علينا وعلى الأمة الإسلامية جمعاء باليمن والخير والبركات.وبهده المناسبة نتقدم إليكم باعتذارنا عن جميع ماصدر منا في حقكم ودلك ابتداء من تكوين تنظيم سري إلى كل ما تفرع عنه من أعمال صغيرة أو كبيرة ، ولقد قال ربنا عز وجل: فمن عفا وأصلح فأجره على الله. وقال تعالى: والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين. ونحن نأمل أن يكون ردَكم على اعتذارنا هو قول يوسف عليه السلام لإخوته: لاتثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين. وأصحاب النجدات من الناس لاينظرون وراءهم إلا لأجل أن تزداد خطواتهم قوة وصدورهم سعة. وتقبلوا بالغ اعتذارنا وفائق احترامنا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

تتبد مهمة رجال الدين الشعبية بتخدير المجتمع حتى يتولد لديهم أحساس بأن الله رضي الله عنهم مادام يصلى ويصوم ويسمع ويطيع للطغاة. أما عن مهمة رجال الدين السياسية القرب من الظلمة والدعاء لهم ومساندة الطغاة من خلال التلاعب وإيجاد المسوغ والعذر الشرعي لما يفعله الفراعنة، أو إيجاد المخارج الشرعية لأفعالهم، مثلا مذبحة أبو سليم يمكن تخريجها على أنها دية وهكذا. وحقيقة أن ظاهرة رجال الدين للايجار في الشأن الليبي جديرة بالدراسة والمتابعة حيث يظهر في المشهد الليبي أن هنالك عروش قائمة بحاجة إلى كروش جائعة،وتثبيت العروش لا يكون إلا بتقديسها باسم الدين ومن هنا كان تقريب رجال الدين وشراءهم من أهم أهداف أصحاب العروش كما فعل في القديم فرعون مع سحرته عندما حاط نظامه بالسحرة الذين يسحرون أعين الناس ويقلبون لهم الحقائق بما يهوى فرعون مقابل أجرا زهيدا( ائن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين) فرد فرعون بخبرته في جر الكروش الجائعة للأجر والجاه والشهرة(نعم وإنكم لمن المقربين ).

أفلا يستحى رجل الدين من استعماله للقرآن والسنة وإجماعات السلف رضي الله عنهم في مساندة الطغاة لنيل حطام الدنيا من مال وشهرة وجاه، وقد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روايات كثيرة تنهى عن مجالسة الظلمة ومساندة الطغاة فقد أخرج أبو داود، والبيهقي، عن أبي هريرة، رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ومن أتى أبواب السلاطين افتتن، وما ازداد عبد من السلطان دنوا إلا ازداد من الله بعدا. وأخرجه أبو داود والبيهقي. وأخرج ابن عدي عن رسول الله: إن في جهنم وادياً تستعيذ منه كل يوم سبعين مرة، أعده الله للقراء المرائين في أعمالهم وإن أبغض الخلق إلى الله عالم السلطان . وأخرج الديلمي في مسند الفردوس عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا رأيت العالم يخالط السلطان مخالطة كثيرة فاعلم أنه لص. وفي رواية فإذا خالطوا السلطان فقد خانوا الرسل فاحذروهم واعتزلوهم. وفي رواية الديلمي: ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعاً، إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم .

ويعلم رجال الدين أكثر من غيرهم أن هذه الأحاديث تتحدث عن حكام وخلفاء يحكمون بشريعة الإسلام ويقيموم العدل ولكنها وصفت المخالط لهم بالص،وحذرت منه، وجعلته شريكا لهم في الأثم والعذاب الأخروي، فكيف والحال في مساندة الطاغية القذافي الذي سحل شعبه أربعين سنة تقتيلا وتشريدا، ثم يأتي رجل الدين يقدم له التبريرات دينية والمخارج والحيل الفقهية لتخدير الشعب وثبيت عرش الطغاة من أجل بركة أمام خيمة القذافي ومؤسساته مع الجمال الباركة والنائخة في حضيرة القذافي وسلطته!! فعن عبد الله بن الحارث رضي الله عنه: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: سيكون بعدي سلاطين، الفتن على أبوابهم كمبارك الإبل، لا يعطون أحدا شيئا، إلا أخذوا من دينه مثله. ( رواه الحاكم) فانتبه يا رجل الدين فإن بركة واحدة منك أمام خيمة القذافي لا تساويها ألف معصية شخصية لأنها تصبغ دين الله بأنه أفيون للشعوب وبالتالي تضيع حقوق المجتمع وهذا كافي بذهب دينك(إلا أخذوا من دينه مثله) .

بوشعالة


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home