Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 8 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

بيان رابطة المثقفين الطوارق ( مركز آزواد )

يقول الكواكبيِ رحمه الله

" لو كان الاستبداد رجلا واراد ان يحتسب وينتسب لقال: انا الشر, وابى الظلم .. وأمى الاساءة, .. وأخى الغدر , وأختى المسكنة , وعمى الضر , .. وخالى الذل , وابنى الفقر , وبنتى البطالة, ووطنى الخراب, وعشيرتى الجهالة" نعم أنه الشر ، الظلم ، الاساءة ، الغدر ، المسكنة ، الضر ، الذل ، الفقر، البطالة ، الخراب ، الجهالة .

هذا ما خبره الطوارق طوا ل خمسة عقود علي أيدى الحكومات التي ضمت إليها أوطانهم ظلما و جوراً.

و الآن بعد فشل الوساطة الجزائرية لمدة ثلاثة عقود يأتي الدور الليبي ليبشر الطوارق بالعدالــة و السلم و التنمية.

خطاب أوباري في 17 /8 / 2008 كان البداية، بإستثناء فصيل واحد (أبراهيم بهنقا)، سلم الطوارق أسلحتهم و ملف القضية لقائد الثورة .

سنة مضت لم يرى فيها الطوارق أية نتيجة ملموسة للوساطة على الأرض، كما أن الحكومات المعنية لم تظهر أي اهتمام بالتعامل مع الأستحقاقات.

و يأتي الخطاب الأخير في سبها 6 / 10 / 2009 لتعود نفس الأطراف السابقة ـ بعد أن أنضم إليها أبراهيم بهنقا- لتأكد إلتزامها بالسلام و تسليم السلاح .

ما لم يتم فهمه أو اللغز الذي يجب أن يفسر هو أن بعض الأطراف التي تم الاعلان عن تواجدها داخل القاعة أو أنها أرسلت برقيات الانضمام و نعنى تحديداً - جبهة النجيرين من أجل العدالة (MNJ) و فصيل غيسي بولا (FFR) – نشرا في موقعيهما بشبكة الانترنت تكذيباً لخبروجودهم بالقاعة و رفضهما التام تسليم السلاح بدون توقيع أتفاق سلام شامل يلبي مطالب و تطلعات شعب الطوارق، ليس هذا فقط بل ذهبوا إلي أن ما حدث في سبها كان مجرد مسرحية تم دفع مبلغ 300 يورو لكل من حضرها، كما أتهموا الحضور ببيع القضية .

فوق كل ذلك الطريقة التي تم بها تقديم الطوارق في خطاب سبها الأخير تبدو للمراقب أنهم مجموعة من أمراء الحرب الذين لا توجد بينهم أية رابطة و ليست لديهم أية قضية أو أهداف أو مطالب مشتركة.

و نحن بدورنا رابطة المثقفين الطوارق ( مركز آزواد) إذ نعلن أننا مع أية محاولة لصنع السلام في صحرئنـــا ندرك أيضــا أن ليبيـــا ليست مؤسســـة أوجمعيـــة خيريـــة ، أنها كأية دولــــة لهـــا و زنهــا و مصالحهـا و مخاوفها (المشروعة ربما)، عليه وجب التعامل مع موضوع الوساطة بكل وضوح وشفافية و ليس بجمع الفقراء و البسطاء والمنفيين و المحاصرين و المشردين و السذج و تلاوة آيات القران الكريم أمامهم.

و نعلن أيضاً أننا متمسكون بالوساطة الليبية وهي الآن على المحك و لا نريدها أن تبدو وكأنها تبادلاً للأدوار مع الوساطة الجزائرية.

رابطة المثقفين الطوارق
مركز آزواد

للاطلاع على بيان (MNJ & FFR ) يرجى تتبع الروابط التالية:
http://www.temoust.org/declaration-du-ffr-tamgak-le-05,11947
http://www.temoust.org/cmmunique-du-mnj-6-octobre-2009,11978



previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home