Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 8 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

جانب الخسة في شخصية السفيه العرفية

كتبت كثيرا أن في السفيه العرفية من الرذائل ما لم يجتمع في أي مخلوق أعرف، فلا أعرف شخصا مثلا يخبر الأخرين بقدرته على استغلال النساء السويسريات بالرغم من أن بلاد تلك النساء آوته، وهذا ما قال السفيه التافه فوزي عبد الحميد العرفيه أنه فعله حين التقى ببعض المعارضين في العراق قديما.

لا أعرف شخصا مصاب بداء النرجسية كهذا المريض الخبيث، فقد كان إلى زمن قريب يدخل إلى غرف البال توك فإذا سمع الحديث تحول إلى حديث عن قائد البلاد المنتظر خرج وعاد باسم آخر من أسمائه الكثيرة، فكتب: لا أجد أفضل من المحامي فوزي عبد الحميد ليكون قائدا للبلاد!! وكنت أعرف أنه هو، فلا يوجد من فيه ذرة عقل يكتب مثل هذا الكلام إلا من كان فيه عقل العرفية السقيم، وقد كتبت له أكثر من مرة أني عرفت شخصيته، فكان رده بالسباب والشتم وهو من الميادين التي لا يباريه فيها أحد.

هاهو يهزأ بالمسلمين ويعيرهم بالفقر مع أنه حاول منذ أشهر النصب على قراء الموقع المسلمين بطلبه الغريب الشاذ والذي خلاصته أنه يريد مبلغ 450 دولار من أجل كشف أسماء شركات سويسرية تعمل في ليبيا، ولا أدرى هل انتهى من مشاهدة فيلم من أفلام جيمس بوند حين كتب هذا الكلام الذي يشم كل عاقل منه رائحة النصب واللصوصية، فأراد أن يتقمص شخصية الجاسوس اللص في آن واحد؟

حاول النصب على القراء بطلبه لذلك المال بعد أن اشتد اشتياقه لليالي الحمراء في ميلانو وروما يمارس فيهما فجوره ويطلق فيهما العنان لمجونه وسفهه.

وكل من يعرف شخصية هذا السفيه الذي تهكم على الإمام المسلم في بريطانيا، وأظهر شماتته فيه بما كتبه تحت اسم مراد، يعرف أنه المجون ذاته، ويكفيه خزيا وعارا يلاحقه حتى يدخل معه قبره أنه نشر صور فاضحة لابنه دون مراعاة لصغر سنه وكونه ابنه من صلبه!!.

لوقدر للخسة والقحة أن تتحولا إلى جسم مادي يمشي على قدمين لكانتا السفيه فوزي عبدالحميد العرفية بشحمه ولحمه. يدعو لدولة القانون ولم يستح من اعترافه بالغش حين حصل على رخصة القيادة، ولو أراد أخ من المواطنين الليبيين المقيمين في لوزان تقديم الخير لأهل المدينة، لترجم هذيانه ذاك وقدمة لشرطة المدينة حتى ينزعوا منه رخصة القيادة، فهو الآن قنبلة موقوتة تسير في شوارع لوزان، ولا ندري متى تنفجر وتحصد الأبرباء.

بعض الأخوة نصحوني ألا أكتب عنه، فهو مجنون كما أعلموني وتاريخ جنونه يعود إلى أيام مدرسة الأمير وإلى الكارثة التي أحدثها في أحد الفصول الدراسية، لكني أرى أن هذا ليس مبرراً للسكوت على إهاناته وطعنه المستمر في ديننا. يتشدق الجبان أنه ضد الأديان جميعا، لكن هل يجرؤ أن يكتب كلمة عن ديانة اليهود مثلا في صحيفة من صحف لوزان؟ ولست إذ أكتب هذا أريده أن يفعل، لكن أردت أن أبين مقدار جبنه وتحامله على دين الإسلام فحسب.

إن الذي يحتال على موكله ، ثم يسبه في الشارع، -وهذا سبب طرده من نقابة المحامين ، وليس بسبب مواقفه السياسية كما يحاول السفيه إظهارها-ويطالب الراحل عبد الحميد البكوش بأربعين دولارا ثمن تذاكر بعد موته مباشرة، وقبره لم يجف ،أحسب أنه تبوأ مكانا لا يجاريه فيه أحد في الخسة والجبن والنذالة.

هذه كلمات وجدت نفسي مضطرا لكتابتها بعد أن رأيت وقاحة السفيه العرفية وهو يتطاول على أسياده المسلمين ويعيرهم بفقرهم وبأكلهم بأيديهم، وتحية لأخي ذباح الذي جعل شعره السفيه العرفية يتميز غيضا، ويزداد جنونا إلى جنون.

كنا نتمنى من صاحب الموقع أن يراعي العدل والإنصاف في نشره على الأقل، لكنه للأسف لا يراعي هذه المسألة، فهو ينشر للسفيه العرفية بكل أسمائه والتي لا أحسب جهله بها، لكنه يلزم خصومه الذين يدافعون عن دينهم أمام تهكمه وطعنه بالكتابة باسمين مثلا، أو ينشر لهم مقالاتهم، ثم سرعان ما يمررها من الصفحة الأولي، أما السفيه العرفيه فيستطيع أن يكتب باسم مراد ورفيق، وليبي ملحد، وليبي فاطر، ودائما تجد رسائله وخاصة باسم مراد ورفيق طريقها للصفحة الأولى، فإلى الله المشتكى من هذا الظلم الذي يمارس علينا (*) .

أبو ضياء الدين
shehabadeen@yahoo.com
_______________________

(*) بعثت إلى الكاتب برسالة قلت فيها : ( سأحقق رغبتك وأعطي هذا الموضوع أهمية بالغة ، لذلك سأنشر رسالتك هذه بعد أن تضمنها أدلة وبراهين على اتهاماتك ) ، فردّ برسالة ( قال أنها ليست للنشر ) ليس فيها أدلة وبراهين ، بل مزيد من الاتهامات . ابراهيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home