Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 8 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على "طيب الشريف وسقوط ورقة التوت أمام الجبارنة"

كلفت من قبل أعضاء وفد الجبارنة بأن أرد على ماورد بمقال كتب بتاريخ 1/11/2009 ف تحت عنوان ( طيب الشريف وسقوط ورقة التوت أمام الجبارنة ) , وقد نشر هذا المقال بمواقع عديدة بالانترنت . وسبب التكليف هو أن إخوتي أعضاء الوفد قد إستأو من المقال لاحتوائه على أكاذيب كثيرة ومغالطات مقصودة وبإيجاز وبعد سماع رأي إخوتي أعضاء الوفد فإنني أود شرح الأتي حسب ماورد علي لسان أعضاء الوفد .

- كلفنا من قبل القيادة الشعبية الاجتماعية للجماهيرية بالتدخل لحل مشكلة قائمة بشعبية البطنان بين منسق القيادة الشعبية الحاج / طيب الشريف والإخوة قبيلة المنفة ووصلنا إلي طبرق مساء يوم الأربعاء 28/10/2009 ف.

- عند وصولنا إتصلنا بالأخ /د. لامين منفور أمين المؤتمر لشعبية البطنان وهو صديق نعرفه ونسمع عن والده رحمه الله العمدة منفور بوعلي أحد أبرز مشائخ المنطقة الشرقية الذي رحب بنا وأرسل أحد الأشخاص للاطمئنان علي إقامتنا بالفندق وأبلغناه أننا نريد اللقاء به فأفادنا بأنه سيحضر لنا في الصباح بالفندق .

- علي تمام الساعة (9:30) حضر إلينا الأخ/ د.لامين منفور وبعد الترحيب سألناه عن خلفية المشكلة فبدأ بشرح خلفيات المشكلة مستعينا ببعض المستندات التي كانت بحوزته والتي أكد أنها تشكل أساس المشكلة .

المستند الأول :

يتعلق بكتاب موجه للأمن الداخلي من قبل الأخ/ منسق القيادة الشعبية / البطنان وقد تجاهل هذا الكتاب حسب رأي المنفة الكثير من الحقائق التي تخص قبيلة المنفة منها عدم ذكر مؤتمر بلخاثر وكذلك تجاوزه لحدود بعض القبائل حيث جعل حدود العوالكة قاعدة جمال عبد الناصر بينما الحقيقة أن عائلة غيث اعبيدات هم من يحد الكحاشات من الغرب , وهذا يعتبره المنفة إثارة للفتنة بين الكحاشات والعوالكة.

وكذلك ذكره لزاوية جنزور باعتبارها تضم خليط من السكان بينما هي زاوية المنفة ومحبسة من قبلهم عام 1845 ميلادي حسب المستندات الموجودة لديهم , وهذا يعني حسب رأي المنفة أن المنفة قبيلة مانحة للأرض ومالكة وليست واقعة ضمن حدود العبيدات كما يدعي المنسق .

المستند الثاني :

يتعلق بصورة من كتاب موجه من مدير الأمن بشعبية البطنان إلي أمين اللجنة الشعبية العامة للأمن العام يذكر فيه أن قبيلة العبيدات اجتمعت وحضر الاجتماع منسق القيادة الشعبية وأكد الحاضرون علي أن المنطقة من راس التراب غربا حني امساعد شرقا هي ملك لقبيلة العبيدات وهم وحدهم أصحاب الحق في الانتفاع بها , وهذا يعتبره قبيلة المنفة عدوانا عليهم باعتبارهم مالكين ضمن المنطقة .

الأمر الثالث :

والذي أبلغنا به شفهيا هو زعلهم من أن الحاج / طيب الشريف قد ادعي بان قبيلة المنفة قد تبروأ من عمر المختار وأنه يملك الوثيقة التي تؤكد ذلك , وأكد ذلك لأحد مشائخ قبيلة المنفة وهو أمساعد اهليل الذي كان يتناول الغداء في بيته وهذا حسب رأيهم غير صحيح علي الإطلاق وتشويه لتاريخهم.

وبعد الشرح الذي قدمه لنا الأخ د.لامين منفور أصبح الأمر واضح ودعوناه للذهاب معنا لغداء المنفة فاعتذر وأفاد بأنه يتجنب دخول مثل هذه الاجتماعات باعتباره شخصا مسئولا ويمثل الجميع وان تقديمه للشرح لا يجب أن يفهم على انه منحاز وإنما لجعل الأمر واضح لدي اللجنة حتي لا يحدث لبس في اجتماع المنفة وقد لايتمكن الحاضرون من المنفة من توصيل الصورة الصحيحة لأعضاء الوفد.

- انتقلنا إلي الغداء وسمعنا وجهة نظر قبيلة المنفة ثم انتقلنا إلي العشاء وتحدثنا مع الحاج /طيب الشريف بحضور العبيدات وعدنا إلي الفندق وحضر إلينا مجموعة من العبيدات كانوا متخوفين من زعلنا وأبلغناهم بان الأمر عادي ونحن نسمع من الجميع ولا نزعل من أحد .

ثم حضر إلينا مجموعة من الشباب من طرف د.لامين منفور لدعوتنا للغداء لليوم الثاني الجمعة وأبلغناه بقبول الدعوة للغداء في بيته .

- اليوم الثاني الجمعة الموافق 30/10/2009 ف حضر إلينا مجموعة من أعيان قبيلة المنفة نعرف بعضهم والبعض الأخر لا نعرفه للمناقشة ثم حضر إلينا الأخ/ د. لامين منفور لاصطحابنا إلي المسجد للصلاة ثم إلي منزله للغداء . ومن خلال المناقشة حدثت بعض الخلافات في وجهات النظر لكنها انتهت في حينها وذهبنا بعدها إلي المسجد ثم إلي الغداء في منزل د.لامين منفور وكان بحضور مجموعة من أقارب الدكتور بالإضافة إلي الحاج/هلال لامين الذي كنا قد زرناه في منزله يوم الخميس بعد عودتنا من بئر الأشهب للسلام عليه كما حضر شخص يدعي خالد آدم من أعيان قبيلة المنفة .

والمجال هنا طويل ولكن باختصار أريد أن أوضح بعض المغالطات التي وردت بالمقال والله اعلم عن قصد أو عن غير قصد قد وضعت هذه المغالطات .

هذه المغالطات هي :

1. أن في اجتماع بئر الأشهب تحدث شخص لا نعرفه ولكن بسؤالنا عنه قالوا لنا أخ الدكتور لامين اسمه حمزة . لكن كان حديثه في حدود المعقول ولم يخرج عن الأدب ولم يصف منسق القيادة الشعبية بالفتنة أو بالنموذج السيئ كما ورد في المقال وهذه المغالطة الأولي.

2. إن أمساعد اهليل لم يشتم الشيخ حافظ كما ذكر في المقال وإنما قال له أن هذه المواضيع لا تنفع فيها المجاملة . وإذا كنت لا تريد القريضة فابتعد عنها ونحن متحملين مسئوليتها وقال له الأخ حافظ نحن لا نجامل ونحن أهل المواقف وانتهي الأمر عند هذا الحد .

3. إن الدكتور لامين لم يطلب منا ترك الموضوع مفتوحا وإنما طلب تزويد المنفة بصورة من تقريرنا ويبدو أن الأخ عبد القادر لم يفهم القصد وتدخل قائلا الموضوع انتهي ولا تضغط علي اللجنة وهم يعرفوا بأنفسهم ولا توريهم عملهم وعندها رد الدكتور لامين قائلا : أنا لا أتحدث معك أنت وهذا أمر لا يخصك ولا يعنيك , وتوقف الحديث عند هذا الحد وخرج الأخ/ عبد القادر واستمر دكتور لامين في الحديث معنا مؤكدا علي طلبه تزويدهم بصورة من التقرير الذي تعده اللجنة حتي إذا فشلت اللجنة في إيجاد حل وأيد الحاضرون من المنفة وجهة نظره بضرورة تزويدهم بصورة من التقرير.

4. إن ما نسبه كاتب المقال للشيخ أمساعد اهليل من قول بان طيب كان عميل للمنفة ليس صحيح وان ماقاله هو انه مثل ما طيب قال للجنة بأنه لديه مواقف ايجابية مع المنفة فنحن المنفة لنا مواقف ايجابية معه كان احدها وقوفنا معه عند تكليفه بالقيادة الشعبية حيث عارضته القبائل الاخري ونحن لم نعارضه ووقفنا معه .

5. إن مانسبه كاتب المقال للشيخ هلال من أقوال غير صحيح فلم يقول أن طيب لا يمثل عيت مريم وإنما قال إن طيب صغير السن وان وجود عائلة الخائب يرجع لتاريخ قديم قبل أن يولد طيب ولم يصفه بألفاظ نابية كما ذكر.

وفي النهاية ,,,

كانت خلاصة الاجتماع بان طلبنا من إخوتنا المنفة أن نتصل بهم بعد أسبوع ويكونوا قد ناقشوا موضوع المسارات بينهم وبين العبيدات ونأمل أن يكون ردهم إيجابي. فكان ردهم و رد الدكتور لامين تحديدا نحن هنا عدد معين من المنفة ولا نستطيع أن نعطيكم وعد بذلك , ولكن نستطيع أن نساعدكم في حل المشكلة فقط إذا وافق طيب علي إلغاء كتاباته وقام بإلغائها عندها سنسعى في بذل الجهد تجاه حل المشكلة وترتيب المسارات بين المنفة وبين طيب , وأكد علي رأيه الأخ/ حافظ خطاب وبقية الحاضرين , وهذا ماتم بالدقة والتحديد .

ولعنة الله على الكاذبين

وبعد عودتنا للفندق اتصلنا بالعبيدات وطلبنا اللقاء بهم هم وطيب لان لدينا جولة ختامية , وتمت دعوتنا لعشاء بمنزل أحد وجهاء العبيدات يدعي الطايع , وحضر العبيدات وحضر الحاج / طيب الشريف وأبلغناه بان شرط المنفة لاستئناف المصالحة هو إلغائك أو تصحيحك لكتاباتك الخاطئة فأصر علي رأيه بأنه مهوش غلطان وحدثت مشادة بيننا وبينه , وتدخل العبيدات عندها وقالوا لنا نحن معكم في الرأي وسنضغط علي طيب لتصحيح أخطاءه وسنبلغكم بذلك لاحقا وسافرنا إلي بنغازي ونحن في انتظار رد إيجابي من العبيدات وإذا لم يأتي هذا الرد الايجابي ستعد اللجنة تقريرها وتحيله للقيادة الشعبية بعدم توصلها لحل في المشكلة وسنعطي كل جانب صورة من التقرير .

هذا ماحدث والله علي ما نقول شهيد

الجازوي
بنغازي في 4/11/2009 ف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home