Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 8 يوليو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على ما جاء فى تعليق عاشور الورفلي على رسالة الجزيرة

عاشور الورفلي ردا على ما جاء فى تعليقه على الرسالة الموجهه من بعض النشطاء إلى "قناة الجزيرة .

ردا على عاشور والذى ينسب نفسه الى ورفله والمعتاد والمتعارف عليه ان ذوى الالقاب المستعاره والقبليه هم مخلفات وبقايا القبائل ومن تشوبهم الشوائب فلم يجد له لقبا وانسب نفسه الى خيرت قبائل ليبيا .

يالقاق هؤلاء الرجال والضباط الشرفاء اقسموا على حماية الوطن والوطن اسمى واعلى من ان يعرفه عاشور وامثاله من المخبرين والمتطبلين واكبر من ان تتحدث عنه السن واقلام مثل قلمك او يستوعبه عقل متخلف مثل عقلك الوطن فى عقول الرجال الذين قالو لا للقدافى وقالو لا لهدم الاوطان لا للقهر والظلم والتهميش وقالو لا للتجهيل ولا للتجويع لا لقتل الابرياء (1200) ابوسليم وذكراهم لم يمر عليها الا ايام وسيدك يخفى جثث الشهداء والابطال ويبلغ اسرهم على استحياء اين شجاعه سيدك اين الطز والفز والذين عشت على انغامهم سننين عديده واليوم سيدك يبدر الاموال شرقا وغربا وينادى؟ ويقول من يحمنى من شعب ليبيا واعطيه ما فوق الارض وتحتها يشترى كرسى الحكم بمال الفقراء والارامل والمفقودين ويرمى الفتات للكلاب الاليفه امثالك الم يحن الوقت بعد ان تعى حقيقه انك مغفل وجاهل ومتملق ولكن انا اعرفك فانت كلب اليف .

وانت وامثالك خدم وعبيد و كلاب حراسه لسيدك الفرق بينك وبين هولاء الشرفاء انهم ينظرون الى ليبيا وطن للجميع وبالجميع وانت تراها مزرعة لسيدك .

لا تتحدث عن شرفاء ليبيا فهولاء الموقعين على العريضه الاحتجاجيه ما هم الا رجال ليبيا والذين ولو اقسموا اليمين فعهدهم وولأهم لليبيا واقسموا على حماية ليبيا والدفاع عنها وحماية ارضيها وشعبها ولم يقسموا لحمايه سيدك ممر افريقيا القدافى فانت اقسمت الولاء للمعتوه وهم اقسموا الولاء لليبيا والوطن فايهم ( العاق لوطنه ) انت او ابناء واشراف ليبيا فلتعلم ايه النكره انك بتتبعك الشيطان القدافى فانت تسير الى الهاويه والجهيم .

ولنا لقاء والغلبه لنا ولا يضيع حق وراءه مطالب .

بقلم : موسى العلى


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home