Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 8 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

سفارتنا الليبية في وشنطن

فى المكتب الثقافي نشكو من الفساد الادارى ونبحث عن علاجة، ولكن أيقنا بعدم السماع لنا وانها لاتوجد هناك أذان صاغية لما سوف ندلى بة من انتقاد بناء. للآسف لقد أستشرق الفساد ودمرت كرامة الطالب وسمعة ليبيا التى كان يضرب بها المثل أثناء وجود الأستاذ عبدالحميد المقيرحي والمراقب المالي السابق الذي لم نحضى بمعرفته والسبب في الهلع الحالي الموجود هو غياب الرقابة. ونحن نريد من المستشار الثقافي أحمد عون والمراقب المالي الحالي فرج تنتوش ان يحذو حذو الدولة المتقدمة و يتبعوا الاسلوب الحضاري فى المهام الادارية والماليه. الجماهيرية سوف لم تتقدم مادام هولاء الساده الذين ذكرتهم تفكيرهم منصب على التلاعب بأموال الشعب الليبي.

المذكور أعلاه الأول المدعو المستشار الثقافي قام بالتعاقد مع شركه تأمين سيئة السمعه والتي حتى تاريخ المقال تحصلت على ثلاثه وعشرون مليون ومازال الطلبة في دوامه. المستشار الثقافي مكن ستة عشر أجنبي معظمهم لهم سوابق ومعادين لبلدانهم من العمل في الملحقية في الوقت الذي يجب عليه أعطاءه هذه الفرصه لليبيين سواء مقيمين أو يتم أستجلابهم من الجماهيريه. المستشار الثقافي بعد حصوله على عدد من الصفقات أشترى سيارتان فارهتان لأولادة أحدهما عائلية والآخري رياضية. المذكور أعلاه الثاني المدعو المراقب المالي الذي بين اصراره على السياسة العبثية في هدر اموال الطلبة الذين هم اليوم احوج من غيرهم وذلك بشراءه سياره منذ الشهر الأول من وصوله لأمريكا تتشابهه مع سيارة السيد الرئيس أوباما في النوع كادليك من أروع السيارت الموجوده على ظهر الارض سيارة تعتبر أسطورة بسعر يقول فقط ثلاثه وستون آلف دولار لاغير (63.000$). وليعيش الطلبة في الفقر والحاجة ويضاف اليها الديون من خلال شركه التأمين الأولى سيئة السمعه.

ولقد تسربت معلومه من أحد العاملين في الملحقيه مفادها إن المدعو المراقب المالي ضبط وهو يتجاوز برصد شيك مصدق بقيمه ثمانيه عشر آلف دينار وذلك مقابل مواصلات لأبناءه وهذه معلومه من موظف عربي وبغير قصد بعد صلاة الجمعة في وشنطن والفضل في أكتشاف التلاعب يرجع للسفير ثم للأمين المساعد للمكتب الشعبي الليبي بواشنطن. ونحن سنبقى اصحاب الصوت العالي في مكافحة الفساد ومنع التلاعب باموال الشعب ولن نخاف من أي ممارسات من الانتهازيين والنفعيين ولن نسكت مهما حاولوا اسكاتنا فاننا اقسمنا على الوفاء للثورة وقائدها والشعب ولن نخون أو نتستر على سراق قوتنا و قوت الشعب الليبي لأنها فعلا كارثة انسانية وازمة اخلاقية , انسانية بمعناها الاجتماعي لانها تطال مئات الطلبه الكادحين، وازمة اخلاقية لانهم اختلسوا اموال الشعب بالكامل عنوة غيبوا ضميرهم وسطوا علي اموال االطلبه الكادحين اللاهثين وراء لقمة الخبز في ظل الفقر المدقع والحرمان بسبب تدني المنحة التي متزوج ومعه سبعه أطفال لاتتعدى آلفان ومئه وسبعة عشر دولار فقط لاغيربعد الخصم والمراقب المالي يشتري سيارة بثلاثه وستون آلف دولار، والمستشار الثقافي يشتري سيارتان فارهتان لأولادة أحدهما بخمسة وعشرون آلف والآخرى بخمسه عشر آلف دولار ياللعجب! امام هذا الواقع المر والمؤلم والمخزي.

نتوجه الي الدكتور سيف الأسلام، و مستشار الأمن الوطني الدكتور العميد ركن " المعتصم بالله معمر للتدخل العاجل والسريع لتطبيق قانون من اين لك هذا؟ بحيث تضع كل مسؤول اختلس او تلاعب باموال شعبنا امام القضاء علنا جهارا نهارا لكي يكون عبرة للجميع .. والسلام ختام .

فاعل خير


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home