Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 8 فبراير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

اللجان الثورية وأوغاد الغد

إن المتتبع للحراك السياسي على مستوى الساحة الليبية، وعلى الصف الوطني في المعارضة الليبية الشريفة، سيلحظ الكثير من التغيرات، فقد رأينا العديد من الأقلام التي أطرت الساحة الليبية في المنافي وبشكل إيجابي، يشجع الكثير على اللحاق بهم في هذا الركب، وخصوصاً بعد إذ رأينا إنهزام الأقلام المأجورة من قبل الطغمة الحاكمة في ليبيا، وأقل دليل على فشلهم في إطفاء شمعة الأقلام الوطنية، هو الهجوم ومحاولة الإستيلاء على المواقع الليبية، وهذا مايثبت أن هذه المواقع وإن كان بعضها لايرتقي إلى مستوى المعارضة الحقيقية، قد أزعجت النظام الهمجي في ليبيا، ومن جهة أخرى رأينا تحركات وهيجان في صفوف من يطلقون على أنفسهم شباب ليبيا الغد، أو كما أحب أن أسميهم ( أوغاد الغد)، إن هذا الصنف الجديد من الهمج الثورجيين المتملقين الذين ظهروا على الواجهة بعد تبني زيف القدافي لما يسمى مشروع الإصلاح وليبيا الغد (التي ماهي في الحقيقة إلا نوع من أنواع التخدير الجديد للشعب الليبي المخدر منذ الإنقلاب المشؤم عام 1969)، إنهم أشر من الغوغائيين الراديكاليين لاسباب عدة، فمنها أن اللجان الهمجية القديمة عبارة عن مجموعة من الاشخاص الفاشلين في دراستهم وتربوا في فترة لاوجود فيها للطفرة المعلوماتية وفي كنف عائلات محافضة والكثير منهم من طرد من بيوت أهليهم، أما بالنسبة للغوغائيون الجدد فقد تربوا في كنف عائلات لاتعرف من الاخلاق غير الإسم، وقد شبوا على الفسق والمجون، وبتشجيع من عائلاتهم المنحلة، التي لا تتواني في بيع شرفها في سبيل المال، والتملق في سبيل الوصول الى مبتغاهم. فإن لم ينتبه لهم الشعب الليبي ويتجند ضدهم كما يتجند الدم للجسم الغريب، فسوف ينخرون الجسم ويفتكون به، كما يفتك فيروس الايدز بضحيته، فهم كالايدز أو أشر فتكا.

عبدالسلام بلحاج


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home