Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 8 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

حقيقة من هو حكيم الملحد الحيران

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى أله وأصحابه أجمعين أما بعد...

هده اول مرة اكتب في موقع لبيبا وطننا وانا لقد رجعت من ليبيا قبل شهر بعد 9 شهور في ليبيا بسبب ضروف عائلية ما نستطيع اشرحها وما فتحت اي موقع ليبي من ليبيا اقصد وانا في ليبيا وهدا الموضوع شاغلي بالي من وقت طويل من يصدقني فطيب ومن لا يصدقني فهو حر لكن انا اعرف ما اقول واوكد هدا لكل من يهمة هدا الموضوع الخطير وانا في ليبيا ناقشت هدا الموضوع مع اشخاص مهتمين بما يقوله المقصود وهم اصلا ما لهم اى علاقة بالأخلاق والدين لاكن من نفس قبيلتي ولاني مقيم خارج ليبيا كنانتناقش على قضايا اليبيين في الخارج وانا ما كان عندي نت في البيت الشاهد ماريد ان اطول القصة لان الكلام طويل وكثير لمل رجعت من ليبيا اهميت بموضوع هدا التعبان وقرات الهم الدي كتبه والكلام المكتوب عليه فزاد شكي فيه ولاكن قلت ازيد من التاكيد والحمد لله حصلت راس الخيط .

هدا المسكين من عائلة طيبة محترمة كان في صغرة شاب طيب وصالح متعلم في الدين بشكل كبير ويهرب في الكتب الدينية من تونس في حافلات الركاب ويبيع فيها للشباب وفي سنة 1992 سافر للسعودية للعمرة وما رجع بعدها الى ليبيا وحت في السعودية درس وتعلم اقصد في الفقه والدين وكن عندة علاقات بسعوديين وبشيوخ كبار معروفيين وبعد حوالي 4 سنوات سافر الى تركياوبعد فترة سافر الى كندا ومن تركيا بداءت رحلة الضياع بعد هالخير كلة ولاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم في تركيا ظهرت علية علامات الظعف في الدين والتغير وختمها بسرقة مبلغ من المال وجوازسفر سعودى من صديقة الدي ساعدة كثيرا في السعودية وفي تركيا وزور الجواز وسافر به لكندا وطلب الجوء السياسي .

وبعد مدة بسيطة لاحظ علية الجميع كيف تغير وانحرف لاكن ما اظن ان فيه احد يتوقع ان دلك الشاب الصالح يوصل لهدا المستوى من الضياع والكفر مرة في الفترة الاولى له في كندا حاول ان يعمل في شركة باوراق مزورة ولاكن انكشف امرة وحصلت له قصة بسببها بعد مدة صار الشاب الصالح شاب منحرف لا يصلي وشكله مختلف 180 درجة وهدا طبعا كل من يعرفه قبل كندا ويعرفه في كندا يشهد بهدا لاكن بالتاكيد كثيرين مايتوقغوا انه يصبح كافر بالله وبالرسول والعياد بالله والله والله والله حتى انا وانا الدي اقول لكم هدا الخبر اكاد ما اصدق وياليت ماصدق لان الموظوع كارتة شاب صالح متعام من عائلة طيبة محترمة يضيع بهدا الشكل ويشوة سمعة العائلة بل والقبيلة كيف مايكون كارتة اخوة الصغير مات الله يرحمة بمرض القلب والعاءلة حزنت علية حزن كبير لاكن مصيبتهم في ابنه هدا والله مصيبة اكبر ورح يقولو ياريتة مات وهو صغير قبل ما يصير ابليس رح تسالوني كيف عرفت وهدة قصة طويلة رح تسببلي مشاكل انا وناس غيري الشاهد ضاع محمد وغرق في بحر القومية والعنصرية وسرح فيها حت انتسب للفنيقيين والرومان وعد العرب والمسلمين اعداء ومحتلين ولا اظنه ضاع الا من هدا الباب و اسس موقع امازيغي ينسف كل ما هو عربي وبالتالي اسلامي ثم وضع يدة في يد الشيطان وحسب ظني انة نتيجة لسببين الاول نفسي لامور حصلت له اضافة لانحرافه الشهواني فاراد ان يسكت صوت ظميرة والثاني غسيل مخ وتوجية من طرف اخرين وجدوه لقمة ساءغة بعد انحرافة وعلى راسهم قريب له مقيم في امريكا يحمل نفس الظلال ولاكن ليس لديه ما عند محمد من الفقة في الدين حتى عشر العشر فكان هدا الشاب المتعلم لعدة سنوات في ليبيا والسعودية والحاقد على نفسة وماضيه افضل ما يمكن توجيهه للطعن في الدين وبالشكل الخطير المعروف علية ولقد تعلم اللغة النجلزية والفرنسية وفتح موقع سماة توالت اى الكلمة بالعربية ويوجد فية كالم كتير لة في بعض السموم لاكن طبعا ماهي كالدي كتبه باسمة الغير حقيقي ووالله كلامة وكتاباتة تمرض القلب كيف لا وهو يتفنن في سب الله والرسول لدلك والحمد لله انا استطعت ان اكشفه لكم وان شاء الله ربنا يهديه او يهلكة ويريحنا من شرة انا اسف لقد طولت القصة وا ن شاء الله يراجع نفسه ويتوب ويوقف هدا الشر مادام صار معروف من هو ومعلومة تانية هو الان مقيم في فرنسا وحاليا يدر س في المغرب والعجيب على حساب الحكومة الفرنسي ونحن نعرف كيف اشتغلت الحكومة الفرنسية علا وتر الامازيغ في الجزاءر ومااظنة الا ورقة في يدهم .

اكيد حيرتكم هدا الشخص هو الكاتب الحيران والملحد وليبي ملحد والدى هو الكاتب الملحد حكيم .

اما الشخصية الحقيقية فهو محمد مادي الدي غير اسمة من كرهه للرسول محمد الى موحمد امازيغي من مدينة يفرن بالجبل الغربي كان مقيم بطرابلس الحى الصناعي قدح قرب خزان الماء الرءيسي واسالوا عليه معارفكم في هدة الدول لتتاكدوا وللحديت بقيه .

ليبي احب ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home