Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإثنين 8 فبراير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الراهبة الثورية سعاد ألطيف الفيتورى

دخلت الراهبة الثورية سعاد ألطيف الفيتورى بريطانيا بمفردها دون محرم منذ ما يقارب العشر سنوات كطالبة على نفقة الدولة الليبية و أحتضنها عند وصولها ضابط المخابرات والملحق الثقافى بسفارة النظام فى ذلك الوقت بلعيد المشرى الذى أشرف على كل أمورها حتى غادر لندن فى عجالة بعد حادث الإعتداء على المعارض الليبى عاشور الشامس.

عملت الراهبة الثورية سعاد بعد ذلك مع شخصيات معينة فى ما يسمى بإتحاد الطلبة مثل مصطفى والى و كانت مقربة منهم بشكل كبير وسكنت تقريبا فى نفس المنطقة التى يسكن فيها أغلب جهاز سفارة النظام تقربت الراهبة الثورية سعاد من الجاليات العربية وتحديدا الشيعية اللبنانية بتعليمات من النظام فى محاولة لتوسيع دائرة علاقاتها لأغراض يعرفها جماعة المخابرات.

كتبتالراهبة الثورية سعاد فى بعض الصحف وكونت موقع خاص بها و حاولت التقرب من بعض شخصيات المعارضة المعروفة الذين تعاملوا معها بشكل حذر أدى إلى نفورها منهم لترتمى عند بعض الشخصيات المهزوزة مثل حسن لامين عيسى عبدالقيوم جمعة القماطى والذين ضحكت عليهم بسهولة.

وقبل ذلك ذهبت الراهبة الثورية سعاد إلى ليبيا لتعود بقصة أن الأمن أحتجزها وحقق معها ونشرت قصتها فى موقع ليبيا المستقبل و كالعادة خدعت حسن لامين و أستغلتة لتسويق قصتها و استغرب سكان الزاوية من قصة الراهبة الثورية سعاد فهى معروفة فى الزاوية كثورية فى الجامعة متحررة من كل شىء من اللباس وقيادة السيارة ومعسكرات التثقيف وغيره وهاتف صغير لأى شخص فى الزاوية يعطيكم تاريخها و حتى الأن نستغرب كيف ترضى عائلة ليبية أن تبقى بنتهم تعيش لوحدها لأكثر من عشر سنوات فى بريطانيا.

ثم قامت برحلة لبنان للتمويه ولتعطى صورة بأنها خارجة على النظام لتخدع كل الأطراف ولكن على مين.

وفى نفس الوقت دخلت الراهبة سعاد ألطيف الفيتورى من زاوية ندى عياد (ريم ليبيا) وليلى الهونى (أم أحمد) صديقتها المقربة وتمكنت من خلال ذلك فى الوصول لبعض المعلومات وما حدث للسيدة ليلى الهونى لخير دليل.

من خلال هذه العلاقات تمكنت من أعطاء صورة لبعض الناس أنها فعلاً مطلوبة لدى النظام على الرغم من كل التحذيرات وليطمأن من يحسب أن الراهبة الثورية قد وصلت إلى شىء بعد أن سلمت نفسها لمخابرات ليبيا ولبنان فبعد كل شىء فإن الراهبة الثورية سعاد ألطيف الفيتورى لم تحصل ألا على وسام غليظ ومــ... من قد ...

وللحديث بقية .

الوسام


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home