Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 8 ديسمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

عبد الحكيم الفيتورى صفر عن الشمال

قال صاحب لى: انظر الى ذلك الرجل الذى يمشى كمشية العرنجل .. انه ضال مضل ،قلت: اتقى الله . قال: لا اله الا الله . قلت : هات برهانك . قال : ابحث بنفسك ،وبينما انا ابحث فى الصندوق الاسود الصغير عن مقالات الفيتورى هذا، واذا بموقع خاص، فيه كل مقالات الفيتورى هذا، اخترت منها مقالا عنون له ( اغتصاب الاطفال فى الفكر الاسلامى ).

خرجت منه بان جرير قد اصاب عندما قال : وابن اللبون اذا ما لز فى قرن.............. لم يستطع صولة البزل القناعيس فابن اللبون هذا لم يلتزم النقل الصحيح بجهل او بمعرفة ، حتى انه استدل بنصوص قد ضعفها اهل العلم اما لجهله او لخبثه ،والغريب ان ابن اللبون هذا اوصى فى اخر مقالته بان يقوم المجتمع المتحضر كما زعم بمنع طبع امهات الكتب وحرمان فقهاء الامة منها لانها كما زعم ممارسة اغتصاب باسم الدين.

من بعض سطور ابن اللبون من مقاله المسموم
اعتداء أصحاب الرواية على النص القرآني
قال أحد جامعي مدونات الروايات( إن السنة قاضية على القرآن وليس القرآن بقاض على السنة ).(الدارمي)، كذلك قال الأوزاعي( الكتاب أحوج إلى السنة من السنة إلى الكتاب ) (إرشاد الفحول). وقد أصاب عمر حين قال: ذكرت قوما كتبوا كتابا قأقبلوا عليه وتركوا كتاب الله !! بل وصل به الأمر أن يهدد المكثرين من بالتحديث عن رسول الله بالسجن والإبعاد إن لم ينتهوا، فقد روى السائب بن يزيد أنه سمع عمر بن الخطاب يقول لأبى هريرة: لتتركن الحديث عن رسول الله أو لألحقنك بأرض دوس
اقول يابن اللبون اانت جاهل ام ماذا ؟ اين هذا الاعتداء ؟ هل تستطيع ان تصلى بمجرد ان تقرا فى القران قوله تعالى(واقيموا الصلاة) ان مهمة الرسول صلى الله عليه وسلم هى تبين هذا الكتاب للمسلمين قال تعالى (وانزلنا اليك الذكر لتيبن للناس مانزل اليهم ) وهذا معنى قولهم ان الكتاب احوج الى السنة ثم تستدل بقول اضيف الى عمر بن الخطاب رضى الله عنه دون ان تذكر ان اهل العلم ضعفوا اسناده ، هل تعمدت هذا ام انك جاهل .
وهكذا تم التوجه إلى النص المؤسس القرآن -بعد إثبات صحة الاسانيد- بحثا عن آية أو إشارة قرآنية تدعم تلك الروايات، ويبدو أن سورة الطلاق كانت الملاذ الأيسر لهذا الاستدعاء القرآني لصالح تلك الروايات. مازال ابن اللبون جاهلا او متعمدا كيف ؟
قلت هل حدد الشرع سنا معينة في كتاب الله او في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم . والجواب لا . وقد دلت نصوص الكتاب الحكيم على إباحة زواج البنــات قبل ســن البلوغ ، وذلك في الآيات التالية :
قال تعالى { وإن خفتم ألا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع .... } وقد دلت الآية بمنطوقها ، على إباحة نكاح اليتامى من النساء ، ومعلوم أن الوصف باليتم لا يكون إلا قبل البلوغ ، وسبب نزول الآية يدل على ذلك . قال ابن كثير في تفسيره لهذه الآية " أي إذا كان تحت حجر أحدكم يتيمة وخاف أن لا يعطيها مهر مثلها ، فليعدل إلى ما سواها من النساء ، فإنهن كثير ولم يضيق الله عليه ومثلها الآية الأخرى في سورة النساء { ويستفتونك في النساء ، قل الله يفتيكم فيهن وما يتلى عليكم في الكتاب في يتامى النساء اللاتي لا تؤتونهن ما كتب لهن وترغبون أن تنكحوهن ... } . لاكن ابن اللبون تناسى او تعمد الاسقاط

عمر عائشة في مدونات التاريخ اتفق جل كتاب التاريخ أن الفارق العمري بين عائشة وأختها اسماء كان عشرة سنين، كما ذكر ذلك الذهبي في سير النبلاء عن عبد الرحمن بن أبي الزناد قال: كانت أسماء أكبر من عائشة بعشر.( انظر:سير إعلام النبلاء ) ابن اللبون يخفى ام يجهل ، فالذهبي ذكر في السير [ 2/228 ] أن أسماء كانت أسن من عائشة ببضع عشرة سنة . والبضع من الثلاثة إلى التسعة ، لكن الذى فال ان أسماء تكبر عائشة بعشر سنوات هو ابن كثير ولم يسنده ، وإنما هو اجتهاد منه ، وهو خطأ بلا شك ، لتعارضه مع الروايات الثابتة في سن عائشة وسن أسماء وقت الهجرة . ومما يؤكد خطأ ذلك الحساب أن ابن كثير نفسه ذكر في البداية والنهاية [ 8/91] في ترجمة عائشة أنها تزوجت وعمرها ست سنين وبني بها وعمرها تسع سنين . وذكر ابن كثير في موضع آخر [ 3/131 ] أن هذا لا خلاف فيه بين الناس .

والطامة الكبرى أن يفتى بعض الحفاظ بجوز الاستمناء بيد الطفلة الصغيرة كما قال أحمد ابن حنبل وابن القيم، فقد ذكر ابن القيم في معرض حديثه عن الاستمناء في رمضان بالنسبة للصائم:... روي عن أحمد في رجل خاف أن تنشق مثانته من الشبق أو تنشق لحبس الماء في زمن رمضان، يستخرج الماء و لم يذكر بأى شئ يستخرجه، وعندي أنه يستخرجه بما لا يفسد صوم غيره، كاستمنائه بيده، أو ببدن زوجته، أو أمته غير الصائمة، فإن كان له أمة طفلة أو صغيرة استمنى بيدها وكذلك الكافرة،ويجوز وطئها فيما دون الفرج... .(بدائع الفوائد لابن القيم) ما هذا الشذوذ الجنسي ...تستمنى له طفلة وهو صائم في شهر رمضان !!

قلت هذا هو الهمز واللمز بعينه يابن اللبون ، وحاش لامام اهل السنة ان يقصد بكلامه ماذهب اليه عقلك المريض حينما قلت: ( فلك أن تصور نفسية طفلة صغيرة يطلب منها أن تقبض بيدها البريئة على قضيب رجل منتصب يمارس معها الجنس حتى يقضي شهوته، كما قال ابن القيم )

كذبت وشلت يمينك ان كان هذا الكلام يخرج من قلب امام اهل السنة الذى شهد له العدو قبل الصديق ، واستمع لما نقله الامام الجليل ابن القيم رحمه الله فى مسئلة تعصى على امثالك .

من خاف أن تنشق مثانته من الشبق أن تنشق أنثياه لحبس الماء في زمن رمضان فإنه يستخرجه بما لا يفسد صوم غيره روي عن أحمد في رجل خاف أن تنشق مثابته من الشبق ، أو تنشق انثياه لحبس الماء في زمن رمضان يستخرج الماء ولم يذكر بأي شيء يستخرجه . قال : وعندي أنه يستخرجه بما لا يفسد صوم غيره ، كاستمنائه بيده أو ببدن زوجته أو أمته غير الصائمة . فإن كان له أمة طفلة أو صغيرة استمنى بيدها ، وكذلك الكافرة ويجوز وطئها فيما دون الشرج . فإن أراد الوطء في الفرج مع إمكان إخراج الماء بغيره فعندي أنه لا يحوز ، لأن الضرورة إذا رفعت حرم ما وراءها كالشبع من الميتة ، بل ههنا آكد ، لأن باب الفروج آكد في الحظر من الأكل .
قلت والكلام لابن القيم : وظاهر كلام أحمد جواز الوطء ، لأنه أباح له الفطر والإطعام ، فلو اتفق مثل هذا في حال الحيض لم يجز له الوطء قولاً واحداً . فلو اتفق ذلك لمحرم أخرج ماءه ولم يجز له الوطء . ( بدائع الفوائد )
انتهى كلام الشيح ، فاين الاستمناء وهو صائم ياكاذب واين الشهوة المزعومة ،رجل مريض بمرض اسال الله ان يبتليك به ان كنت متعمد الاساءة الى امام اهل السنة ، فافتى له الامام بالافطار وازالة الالم حتى بيد امة لم تبلغ الحلم .
ويبدو أن الاجماع السني وهذا التوجه الجنسي الشاذ مع الأطفال يتناغم مع المذهب الشيعة من حيث جواز التمتع بالرضيعة ولكن لا يجوز وطئها قبل إكمال تسع سنين، فقد جاء في كتاب تحرير الوسيلة للخميني .
قاتلك الله يابن اللبون اتساوى الامام احمد واهل السنة بالرافضة لعنهم الله ،لاكن لا نقول الا ما قال رسولنا صلى الله عليه وسلم (ان لم تستحى فافعل ما شئت ) . لكن ابن اللبون هذا نسى او تجاهل ان اعلام هذه الامة بفضل الله تعالى هم من اوصلوا هذه الرسالة لامثاله فلولا فضل الله ثم البخارى واخوانه والامام مالك واخوانه الذين نقلوا الينا كلام خير الانام صلى الله عليه وسلم ماعرف ابن اللبون هذا كيف يزيل النجاسة من دبره كى يؤدى ركعتين لله وهو طاهر ، لكنه امضى الساعات وهو يبحث فى بيت العنكبو ت ليسكن اليه وقد علم انه اوهن البيوت ، حتى كاد الفجر ينادى حى على الصلاة حى على الفلاح الصلاة خير من النوم ، فاذا به تعب من البحث واركن الى النوم وهو يقول حتى النوم شئ جميل .
رابط مقال ابن اللبون http://www.a-znaqd.com/tofoola.htm

عبد الله بن عبد الله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home