Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 8 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

معمر في الويكيليكس

ويكيليكس: "القذافي كاد أن يتسبب في كارثة".

معارض متفائل: "معمر محمد عبدالسلام" هو، بدون شكّ، كارثة تسير على رجلين!

ويكيليكس: "الزعيم الليبي معمر القذافي أثار ذعرا نوويا لمدة شهر في عام 2009 عندما أجل عودة مواد نووية مشعة الى روسيا. و كان يستعد لترك يورانيوم عالي التخصيب بدون حماية اثر خلاف مع الامم المتحدة."

معارض متفائل: إنّ "معمر" دائماًَ يظنّ أن العلاقات الناجحة بين الدول و بين الأفراد أيضاًَ يمكن تؤسّس على الابتزاز.

ويكيليكس: "سيف الإسلام القذافي أخبر السفير الأميركي في 27/11 بأن ليبيا أوقفت الشحنة الأخيرة المخزّنة من اليورانيوم المخصّب بدرجة عالية، والتي كان مقرراً تسليمها لروسيا، لأنها «اكتفت» من الخطوة البطيئة في الالتزام الثنائي (مع الولايات المتحدة). وأكد أن والده لا يريد العودة الى «المُربع الأول» ويودّ تطوير العلاقات الإيجابية مع الإدارة الأميركية الجديدة."

معارض متفائل: ابنه "سيف الإسلام" هو الآخر يفضّل أساليب "المافيا" و المخادعة و الابتزاز.

ويكيليكس: "ان الدبلوماسيين الامريكيين أبقوا هذا الحادث طي الكتمان بسبب الخوف من سرقة 2.5 كيلوجرام من اليورانيوم عالي التخصيب نتيجة إجراءات الأمن "السيئة" عند منشأة تاجوراء النووية الليبية قرب طرابلس ."

معارض متفائل: هذه الكميّة هي أقلّ من "الحجم الحرج"؛ و لكنها، من الناحية الإشعاعية الطبيعية البحتة، لا شك أنها تشكل خطراًَ حقيقياًَ على سلامة السكان في تاجوراء و ما يجاورها.

ويكيليكس: "وجاء هذا الموقف المفاجيء بعد ان شعر القذافي بالاهانة لأسلوب معاملته اثناء زيارة لنيويورك لالقاء كلمة امام الامم المتحدة قبل شهرين بعد ان رفضت بلدية نيويورك طلبه بنصب خيمة أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك ومن زيارة موقع هجمات 11 سبتمبر/ ايلول 2001 ."

معارض متفائل: "معمر محمد عبدالسلام" حاكم قليل الذوق و غير حسّاس.

ويكيليكس: "وحلت الازمة بعد ان ارسلت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون رسالة شخصية للقذافي تؤكد له التزام الولايات المتحدة بتطبيع علاقات بلادها مع ليبيا".

هالة المصراتي: "أول اليقين هو الشك وما بين الشك ونهايته اليقين ... حقيقة الثورة".

معارض متفائل: في حياة الأفراد، و في حياة الجماعات أيضاًَ، اليقين لا بدّ أنّ يسبق الشكّ بسنوات عديدة؛ و ذلك لأن الشكّ هو مرحلة ذهنية متطوّرة و يتطلب ذهناًَ متطوّراًَ. و معنى هذا أنّ فلسفتك هذه لا تزال هلاميّة و قشريّة إلى حدّ بعيد، يا سيدة "هالة".

(Rabbi Shmuley Boteach): "ويكيليكس دخلت تحت جلد القذافي".

معارض متفائل: و تحت أظفاره أيضاًَ! هل تتصوّر أن ذلك الحاكم "الكذاب" لم يتورّع عن إخبار الطلبة الإنجليز في كليّة لندن و بكلّ صفاقة و في وجوهم بأنه يعرف ما تمّ نشره عن "الحكام العرب"، و لكنه لم يسمع أيّ شيء عنه هو شخصّياًَ؟

هالة المصراتي: "جدلية الحق والتخوين ، برزت جلية في مقارعات المعارقلين لكل مقال يخطه الدكتور مصطفي الزايدي في موقع ليبيا وطننا من ينشر للجميع .."

معارض متفائل: "المعارقلين"؟ هل هذه مسبوكة على وزن "إسراطين"، يا "سافو" ليبيا؟ على أيّة حال، مشكورة عن وصفها "بالمقارعات". و لكنك غير موفقة فلسفياًَ في تصوّر هذه الجدلية الوهمية بين "الحق و التخوين". فالحق ضدّه الباطل فقط؛ و من ثمّة فإنّ "الحق و التخوين" لا يتضادّان و لا يتجادلان. و مع هذا، فأنتِ، إلى الآن، أقرب كاتبة "ليبية" إلى التفلسف و الفلسفة بعد الأديبة "وفاء البوعيسي".

ويكيليكس: "الزعيم الليبي، معمر القذافي، يعيش حياة متواضعة رغم أنه يعاني «جنون العظمة»."

معارض متفائل: العقيد "معمر محمد عبدالسلام"، لا يكمن فساده المفرط في مظاهر البذخ في حياته اليومية؛ و إنما هو يكمن في إهداره دون حسيب أو رقيب للبلايين و البلايين من الدولارات من الأموال العامة على حلفائه و مريديه و أصحابه في الداخل و الخارج و على صفقات و مشاريع ارتجالية لا أول و لا آخر. أمّا بخصوص جنونه بالعظمة، فإنه ليس بأيّ حال "هذياناَ" خارجاًَ عن السيطرة وجنونياًَ بالمعنى الدقيق؛ و إنما هو، في حقيقة الأمر، مجرّد أوهام بالعظمة خاضعة لسيطرته و ناتجة في المقام الأول عن إيحائه الذاتي المستمر لنفسه بالعظمة، و كأعراض جانبية لمكوثه الطويل في السلطة.

(Rabbi Shmuley Boteach): "ويكيليكس أظهرت بجلاء أن خيبة الدكتاتور الليبي معمر القذافي كانت كبيرة نتيجة لمنعنا له من نصب خيمته في إيغلوود بولاية نيوجيرسي عند افتتاح جلسات الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر (2009)".

معارض متفائل: نعم ... ذلك صحيح ... فخطابه الطويل و غير المتسق أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ناتج بالدرجة الأولى عن تلك الصدمة غير المتوقعة منه و عن ذهوله التامّ عند اكتشافه أنه من غير الممكن أن يشتري سكوت سكان مدينة "نيويورك" و رضاهم عنه بالمال و الصفقات التجارية و الوعود البرّاقة.

هالة المصراتي: "حتى أني اكاد أجزم بأن مقالات الزايدي أصبحت زاد يشبع الحسرة والإحتقان لديهم لأنهم لم يختاروا أن يكونوا ضمن قائمة الوطن والشرفاء من باقي الليبيين ،"

معارض متفائل: من تعنين بالضبط هنا؟ و ألا ترين بوضوح أن ذلك منك هو "تخوين" لغيرك، يا "وفيّة" للوطن"؟

ويكيليكس: "إحدى أعضاء فريق مساعدي القذافي، أميركية سعودية تدعى مبروكة الشريف (أو الشارف). ومبروكة هي «اليد اليسرى للقذافي، بينما نوري المسماري هو اليد اليمنى»."

معارض متفائل: من المحتمل جداًَ أنهما، في رأيه و تقديره، هما خادمان مطيعان لا يقرّران و لا يفعلان غير ما يؤمران!

هالة المصراتي: "فقادتهم الحسرة ليخطوا بآيديهم سخطهم على د- مصطفى الزايدي و الثورة ويعلنوا أنها أكثر الثورات فشلاً وظلماً"

معارض متفائل: لا تكوني "خفيفة" العقل هكذا و ساذجة، يا "ابنة المصراتي" ! فاستيلاء "القذافي" المشئوم على السلطة هو بالمعنى الدقيق انقلاب عسكري من النوع المألوف و لا علاقة له اطلاقاًَ بالثورة بمعناها السياسي الاصطلاحي المتعارف عليه بين الناس لا من قريب و لا من بعيد.

ويكيليكس: "القذافي يعاني من رهاب الأماكن المرتفعة ولا يمكنه صعود أكثر من 35 درجة.)"

معارض متفائل: هذه معلومة طريفة وغير معروفة من قبل؛ و قد تفسّر إصرار القذافي المستمر و غير العقلاني على أنه لا يحكم و لا يجلس فوق هرم السلطة في ليبيا.

هالة المصراتي: "وصوروا لنا الواقع المرير وفق نشراتهم النفسية التي تؤكد عجزهم من جديد ،"

معارض متفائل: من هم؟ و ما هي النشرات "النفسية" على وجه التحديد؟ و هل تعلمين أن جميع ما تستطعين فعله في أيّ وقت من الأوقات هو عبارة عن "جزيرة" صغيرة وسط محيط لانهائي من الأشياء التي تعجزين عجزاًَ كاملاًَ عن فعلها؟

ويكيليكس: "القذافي يعتمد بشكل كبير على ممرضته الاوكرانية "الشقراء الحسناء" (غالينا كولوتنيتسكا)."

معارض متفائل: مسكينة "غالينا كولوتنيتسكا"!

هالة المصراتي: "لسيدنا عمر بن الخطاب حكمة تتجلي في هذا الصدد بقوله : إذا اراد الله بقوم سوءاً منحهم الجدل ومنعهم العمل"

معارض متفائل: إنّ الجدل أقلّ سوءاًَ من العنف؛ و فوق ذلك يستمدّ منه المحامون رزقهم!

ويكيليكس: "القذافي لا يحب التحليق فوق المياه."

معارض متفائل: "الجنون فنون"! فالسقوط الحرّ من طائرة منكوبة فوق سطح الماء هو أسهل و أقلّ وقعاًَ إلى حدّ ما من السقوط رأساًَ على عقب فوق التراب أو الحصى أو الصخور.

هالة المصراتي: "فرفقا بهم أيها الزايدي فأنك بما تكتب تزيد البنزين على نيرانهم التي تشتعل فيهم وتؤكد صحة السوء الذي أصابهم بجدلهم البيزنطي حول ما تكتب من مسيرة كفاح ونضال."

معارض متفائل: الجدل البيزنطي مع "العجوز الزائدي" أبرد و أقلّ اشتعالاًَ من الجدل اللابيزنطي مع "البنت همسة"!

ويكيليكس: "القذافي أقام في المسكن الليبي في ولاية نيوجيرسي. كما سعى أيضا لنصب خيمته البدوية هناك."

معارض متفائل: و لكنّ المبجّل (Rabbi Shmuley Boteach) كان له بالمرصاد.

(Rabbi Shmuley Boteach): "دعوني ألخص لكم الحكاية في جملتين! شاء الحظ أن يشرع القذافي في نصب خيمته في مساحة خالية لا يفصلها عن منزلي سوى حاجز "ميشي" صغير. معاًَ أنا و العميد و عدد من أعيان المنطقة شرعنا فوراًَ في تنظيم حملة احتجاجية و نجحنا في منعه من الإقامة بيننا".

معارض متفائل: لو التقيتك في الشارع صدفة، يا (Rabbi Shmuley)، لقبّلتُ رأسك بورع تقبيل "توني بلير" ليد قداسة البابا!

توني بلير: "لو قلد صدام حسين العقيد الليبي معمر القذافي وكشف عن اسلحته وسلمها او فككها، لما وقعت الحرب ضده ولما اطيح به."

معارض متفائل: لو أنّ "القذافي" أطيح به أولاًَ و بنفس الطريقة العنيفة التي أطيح بها "صدام"، لكان في حكم المؤكد أن يكشف صدام عن أسلحته و أن يسلمها و يفككها بالضبط و التمام كما فعل القذافي.

ويكيليكس: "القذافي يعتمد إلى حدّ الهوس على مجموعة صغيرة من الأفراد الموثوق بهم."

معارض متفائل: إنهم حاشيته.

ويكيليكس: "أولاده الثلاثة سيف الإسلام ومعتصم وخميس هم الثالوث الذي سيحكم ليبيا في المستقبل،"

معارض متفائل: و قد يقضي أبوهم أرذل عمره في السلطة، و يذهبون جميعاًَ إلى جوار ربّهم قبله!

ويكيليكس: "الزعيم الليبي عيّن نجله في الفترة الأخيرة «منسّقاً عاماً»، وصدرت إشارات مصاحبة لهذا التعيين بشأن خطة التوريث التي يجري الحديث عنها وفق شائعة سابقة عن وجود منافسة على الحكم بين سيف وشقيقه مستشار الأمن القومي، معتصم القذافي. و سيف الإسلام عاد بعد غياب طوعي دام 12 شهراً عن السياسة الليبية. و التعيين الأخير يشير بوضوح الى أن نجمه في ارتفاع وسط كوكبة المتنافسين على الخلافة"

معارض متفائل: هل هو تعيين، أم مجرّد اقتراح بالتعيين؟ و في كلّ الأحوال، فقد يضرب "معمر" بكلّ هذه الترتيبات للتوريث عرض الحائط في آخر أيّامه تماماًَ كما فعل "الحسين بن طلال" في آخر أيّامه.

ويكيليكس: "معتصم تابع التزامه بالملف الأميركي وواصل جهوده لتنسيق موعد بين والده والرئيس الأميركي باراك أوباما، و تطوير العلاقة مع الولايات المتحدة هو بمثابة بطاقة لاستمراره في لعبة السلطة."

معارض متفائل: ولد طيّب!

ويكيليكس: "ابنة العقيد القذافي، عائشة، يعتبرها البعض أكثر فطنة وذكاءً من إخوتها، لكن لا يظهر أنها ستؤدي دوراً ملموساً في النزاع على الخلافة."

معارض متفائل: غير أنّ "رغد صدام"، كما يبدو، هي الأكثر "فطنة و ذكاءًَ"؛ و ليس من المستبعد أن تكون هي "بنازير العراق".

ويكيليكس: "سيف قد يكون «وجه الإصلاح» نظراً الى سيرته الذاتية وشعبيته، وهو المفضّل حالياً لخلافة والده، وقد يكون الوجه السياسي للنظام. لكن (النجل الثاني للقذافي) معتصم، لا يمكن أن يُحسب خارج لعبة التوريث، وهو مسنود من المحافظين في النظام، ولديه القدرة على إدارة الأمن القومي. أما شقيقهما خميس، وهو قائد لواء النخبة في القوات المسلحة، فيمكن اعتباره وجهاً عسكرياً أمنياً للنظام."

معارض متفائل: هناك تشابه عجيب في الأدوار بين أولاد "معمر" و أولاد "صدام"؛ أليس كذلك؟

ويكيليكس: "طلبت «حماس» من نجل القذافي سيف الإسلام إقامة قناة تواصل خلفيّة مع الأميركيين."

معارض متفائل: و لماذا تحتاج "حماس" إلى قناة "التواصل" الخلفي؟ يمكنها أن تستخدم قناة "الجزيرة".

ويكيليكس: "رئيس برنامج تدمير صواريخ «سكود ــ ب»، الليبي، الجنرال أحمد عزاوي، أكد خلال لقائه السفير الأميركي لدى طرابلس الغرب، جين كريتز، أن الحكومة الأميركية مسؤولة في الغالب عن تأخير تنفيذ الالتزامات المتعلقة بتدمير الصواريخ. ولام الحكومة الأميركية لعرقلتها الجهود الليبية من أجل إيجاد نظام تحكّم تكنولوجي بالصواريخ."

معارض متفائل: "أحمد عزاوي"؟ هل هو من أصل "عراقي"؟

ويكيليكس: "رفض عزاوي مناقشة تحديد وقت لإنهاء التدمير، ريثما تحصل بلاده على نظام بديل، مشدداً، على أن لغة الاتفاق تُلزم الولايات المتحدة وبريطانيا بمساعدة ليبيا لإيجاد نظام (صاروخي) بديل مناسب."

معارض متفائل: و ما هي الفوائد المرجوّة من وراء امتلاك هذا النظام "الصاروخي" البديل و الباهض الثمن بالنسبة إلى ليبيا؟ فعلى أغلب الاحتمالات، أن صواريخه ستصدأ كما صدأ الكثير قبلها في مخازنها.

ويكيليكس: "قال عزاوي إن الولايات المتحدة وبدلاً من تنفيذ التزاماتها، وضعت العوائق في طريق ليبيا، أولاً لرفضها طلب طرابلس إجراء صفقة صواريخ «اسكندر» من روسيا، وتأخير البيع وتعطيل العملية المقررة، مشيراً إلى أن ليبيا كانت قد وقّعت عقداً مع روسيا حول صفقة صواريخ «اسكندر»، فيما رفضته أميركا، ووافقت بريطانيا على البيع."

معارض متفائل: ألا يكفي ليبيا و خزينة ليبيا أنها لا تزال تدفع حتى يومنا هذا أثمان الصوارخ و الأسلحة الروسية التي اشتراها "معمر و جلود" منذ عشرات السنين؟

ويكيليكس: "وقال عزاوي للسفير الأميركي، خلال الاجتماع، «ينبغي أن نحصل على البديل، لن أسمح ببقاء 12 ألف جندي ليبي مجردين بلا سلاح». وأشار الى أن «روسيا هي الصديق الوحيد لليبيا»."

معارض متفائل: يبدو أن هذا "العزاوي" ثخين "الجمجمة" جدّاًَ و لا يعرف كيف يفاوض.

ويكيليكس: "أحد مستشاري نجل القذافي سيف الإسلام، أخبر السفارة الأميركية بأن سيف الإسلام يؤمن بأن لدى ليبيا الفرصة الأوفر من أجل إتمام مصالحة بين الأطراف الفلسطينية، نظراً الى «حياديتها»، ولهذا الغرض، قدّم مقاربة الى مسؤول المكتب السياسي لحركة حماس، خالد مشعل، شخصياً حول التدخل (في هذا الشأن)."

معارض متفائل: المصالحة بين "فتح و حماس" ليست بالجديدة حتى تأتي من "ليبيا"!

ويكيليكس: "بدوره، طلب مشعل من سيف، العمل على إنشاء قناة خلفية من الروابط بين حماس والحكومة الأميركية."

معارض متفائل: "قناة خلفية ... قناة خلفية"! هذا "الولد" يبحث فقط عن دور لنفسه.

ويكيليكس: "مستشار سيف الإسلام أبلغ الأميركيين أن مشعل قدّم لسيف الإسلام عرضاً للعمل معاً من أجل مناقشة تسوية مع محمد دحلان، لأنه «أكثر مسؤولية» من الرئيس محمود عباس، الذي يعتقد بأنه «رئيس صوري ضعيف» من دول سلطة، وعقبة في طريق مساعي الوفاق."

معارض متفائل: إنّ الرئيس "محمود عباس" هو بكلّ المقاييس أحصف وأحكم رجل دولة في تاريخ فلسطين.

ويكيليكس: "مشعل عرض على سيف الإسلام إتمام مصالحة مع دحلان لأنه «أكثر مسؤوليّة» من عباس"

معارض متفائل: السيّد "مشعل" يهوى في السياسة شيئين اثنين فقط: مغازلة "دحلان" و النوم في "سرير إيران"!


معارض متفائل


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home