Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 8 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

المفسدون في الارض (3)

تكملة للمواضيع التي كتبت فيها في الاسابيع الماضية عن فساد حركة اللجان الثورية المشؤمة. فاذا اخدنا اليوم النظام الدخلي الذي يحكم ليبيا فنجد ان من يحكم ليبيا هو خليط من العسكر و كبار المفسدين من هذه الحركة الظالمة, فتجد ان معظم الامناء العامين لما يسمي اللجان الشعبية العامة هم كلهم أعضاء مؤسسين لهذه الحركة المشؤمة الا ما رحم ربي فتجد الامين يمثل قبيلة معينة او يكون قد صفي من صفي و قتل من قتل و لا تجد واحد منهم قد ثم اختيارة لعلمه او خبرته او لاخلاصه لوطنه او لأخلاقه او لدينه. فعندما يكون الأمين من الجنوب مثلا فتجد الادارة قد تلونت بالاسود او البني و هو اللون الذي يميز اهلنا في جنوب ليبيا الحبيبة و هذا يستقيم مع اذا كان الامين من منطقة الشرقية او الغربية, فاذا كان الامين الورفلي فتجد معظم ادارتة من ورفلة و المصراتي يمصرتها كذالك و الغرياني اغرينها و الزاوي ازويها و السرتاوي اسرتها وهكذا ينطبق علي معظم الامناء و رؤساء الهيات العامة و مدراء الشركات و ما دونهم . في اعتقادي انهم يفعلون ذلك لحماية انفسهم من الغرباء فاذا ارادوا السرقة فتجدهم في مأمن من عيون الغرباء الذين لايمكن الوثوق فيهم و لو كانو من حملة القراءن الكريم او خرجي الأزهر لانهم يقولون ان الذم هو الذم. ولكن السؤال من الذي اوصلنا الي هذا النظام البديع الذي لم نشهد له مثيل حتي في العصر الجاهلي. اليس هم اعضاء هذه الحركم التي تلقق و طبل و تزيف و تكذب علي الراعي. فكل مرة يلاقيهم يظهروا لهو ليبيا و كأنها دولة اسكندنافية فيقول امين الزراعة مثلا ان الزراعة بالف خير و ان كل المشاريع قد حققت المستهدف منها و اكثر, وفي الحقيقة ان هذه المشاريع في حالة يرتي اليها و ذليل هذا هو اختفاء معظم المشاريع الزرعية و تلشيها لفشلها و فسادها ثم ياتي امين الصناعة و يقول ان ليبيا قلعة صناعية و ان المصانع تعمل بكفاء عالية و تحقق الفائض منها و هو كذب في كذب و كلها منهارة حيث سرقت ثم بيعت خردة لمصنع الصلب, و ياتي امين الصحة و يقول ان الصحة في ليبيا في احسن احوالها و ان رؤساء دول و شخصيات دولية اجرة فحوصات و عمليات داخل مستشفياتنا و لكن الزائر للمستشفيات يجد عدم و جود النظام و النظافة و الخدمات المطلوبة و كلنا نراء و نسمع عن الالف التي تغادر لتونس و الاردن و غيرها من الدول لتلقي العلاج لانهم لايتقون في النظام الصحي في ليبيا و تجد المراكز الصحية منهار و بعضها خرابة و ينطبق عن الاقتصاد و المالية و التخطيط و التعليم و البيئة و المرافق و السكان والمواصلات و الاتصالات والسياحة فكلها فساد في فساد اين ما وليت وجهك لأي امانة او مصلحة او حتي مدرسة تجد الفساد و سؤ الادارة و حتي سؤ الخلق من البعض. يا تري من وراء هذا و من يدعم هذا التوجه و من يحرسه و يدعو له بالبقاء. نستنتج ان لا احد له مصلحة في هذه الفوضة و الخراب الا اعضاء هذه الحركة المشؤمة التي ادخلت الدولة في منعطف خطير فالفساد عم و اخلاق الناس قد تدهورة و الارض قل كللها و المياه الجوفية ابتعدت عن السطح و تلوثت و الاشجار لا تثمر و قد شاهدتم شجرة الزيتون هذه السنة و كل هذا لايمكن اصلاحه بالمال و الكلام و الهتفات و القاقه و الكذب و الله المستعان. فالذي اراه هو بتر هذه الحركة المشؤمة و اقامة العدل و دولة القانون و اختيار الكفاءات و ذوي الخبرة المشهود لهم عالميا.
و للقصة بقية .
و الله من وراء القصد.

مواطن مخلص


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home