Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 8 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إذا كان الكلام من فجرة فالسكوت من تبرة

رد مزمجرا الهادى بشير ومدافعا بقوة عن الخبير سعد مناع، من الهادى بشير، وتسآءل كيف لأمين لجنة شعبية يكلف لجنة بالتحقيق فى تجاوزات بالمكتب الثقافى الليبى بناءاً على معلومات ومقالات وإفتراءات وإلحادات وإرهاب وهلم جرا من موقع غنيوة الألكترونى. فهذا الموقع مشكوك فى صدقيته وموضوعيته فكيف ينجر أمين فى ليبيا وراء هذا الموقع، ونرد على الهادى بشير أولا من أنت ورينا صورتك مادمت على هذا القدر من العلم بأن المصدر الوحيد الذى بنى عليه أمين اللجنة الشعبية بتكليف لجنة تحقيق، ثانيا هل إتخاذ القرار بصرف المنحة أول الشهر هو من الأعمال التى حسنت الأداء وحلت المشاكل، أم أنه فقط للأستعراض والشوووو، لأن الطالب يعانى من ضعف المنحة أساسا وليس من موعد صرفها التى بالعقل والمفهومية يجب أن يصرف مقدما لأن إيجار السكن والهاتف والماء والموصلات تدفع من ققققققدام مششش فى آخرالشهر، ثانيا موضوع المدعو ياسين وإن كنت من المؤيدين لدراسته حتى بارت تايم بشرط أن لايتعارض ذلك مع عمله وشرف مهنته أى لاتصرف له منحه بل تدفع رسوم دراسته إذا كان مطابق للشروط العلمية وأن لايستغل وظيفته وأموال الدولة فى شراء متطلبات نجاحه وشراء من يكتب له ابحاثه، ومجرد وجود دخان فقط أو خبر مهما كان مصدره وجب على كل حريص التيقن من سلامة هذه الثغور سواء كان فيها سعد والا بوسعدية، لأننا ببساطة نحن لسنا ورثة لأسلافنا بل نحن مؤمنين على حقوق أحفادنا، ثم تغيير مسار الطلب من الهندسة للأدارة الهندسية ومن الطب للأدارة الطبية، أراك أعمى أو أنك تتعامى، والسؤال إليك من فى ليبيا لم يقر بأن مشكلتنا فى الفساد وإنحدار الأخلاق وقطع الأشجار وتلوث البيئة وسرقة أسلاك الكهرباء وكثرة تناول المخدرات بين مردف الأمن والشرطة، ووووو القائمة طويلة أن مشكلتنا أساسها الأدارة التى وصل الأمر بنا من التفكير بضرورة تفكيك وإلغاء الجهاز الأدارى وتوزيع المال وإتباع سياسة خوذ حقك من الثروة ودبر راسك بروحك، هل إذا كانت الأدارة صالحة نصل الى هذه الحالة، كل المدراء الفوقيين ذوى تخصصات فى المال والطب والهندسة لكن أغلبهم يفتقد الى تلك المعرفة التى تجعل العمل يسير بسلاسة بربطه بمنظومة تقييم مستمر وتطوير مستمر بناء على مبدأ كستمر درايف الذى يعنى ان الزبون هو السائق أو الملك فهل ينظر سعد مناع وادارة بعثاته ومن فوقهم امين التعليم للطلبة كملوك، أم كحقراء وذبان يزهق الكبد، كم طالب موفد طلب الحصول على دراسة حقلية ولم يتحصل عليها رغم وصول رسالة إحالة بتوقيعة سعد مناع إليه، ولكنها لم تصل للبعثات، أتعلمون لماذا لأن الرسالة لم تخرج من المكتب الثقافى والصورة التى وصلتك لاتحمل أهم إجراء إدارى وهو ختم الصادر الذى يدون رقمه الأشارى فى سجل الصادر بالمحفوظات وتاريخه، نحن عملنا فى ليبيا ونعرف أن الرسائل المسلمة باليد أكثر عرضة للأهمال والأبعاد أما الرسائل المسجلة يمكنك رفع قضية بشأن ضياعها، والسيد سعد مناع رجل عمل فى الأدارة ويعرف ذلك لكنه مصر أن يعطى من يعتبرهم ذبابا ورق قد يتهمك بتزويره فى أى لحظة فهى صورة لأصل ربما لاوجود له، لذلك يالهادى بشير إعلم لو كانت إدارة مناع سليمة لكانت إعتبرت أن عدم رد إدارة البعثات على مراسلاتها إهانة لشرف العمل ولطلبت من وزيرها إتخاذ التدابير المطلوبة للحفاظ على شرف المهنة الذى هو حق يفترض سلمه لنا آباءنا لنا ويجب أن نربى عليه أبنائنا، والجامعة التى تدرس بها يابشير لابد أن بها طلبة يتجاوز عددهم الثلاثين ألف، فهل سمعت طالب منهم يشكى، هل الجامعة تخدم يومى الأثنين والأربعاء للطلبة والخميس عمل داخلى، وشنو جعل خدمتهم بهذا الزخم وبسلاسة ومستعدين يستقبلوا أكثر عدد وأكثر برامج، هل هم ناس ونحن حمير، والا الجهل بالأدارة راقدلنا فى الرؤوس، نحن الليبين يجب أن نتعلم الأدارة الحديثة فى كل المستويات، ونحن فى أمس الحاجة لها أكثر من الطب وأكثر من الجغرافيا، والسبب أنها تجعلك ليس أطرشا فى الزفة، فتحفظ لك الوقت والمال والقيم الأنسانية .
عنوان رسالتك ياهادى الأقلام المنحرفة وكان أفضل لو كانت الأبر الموجعة، وأبدأ بالاقلام التى تفوح بالكفر والالحاد، وحقيقة هى رغم قسوتها على ماهو موروث لدينا الا أنها تكشف أننا لسنا شعبنا نقى وطاهر ومتعبد ولقد صدمت الى درجة الكفر الموجودة فى ابى جهل وابى لهب الليبيين، وتعلمت من ذلك أنه من أراد أن يكون مسلما لأن أبويه مسلمين قد يكون مطعون فى إيمانه وأن الواجب والأوجب أن الفرد منا يبحث عن الدليل ولايتوقف عن السؤال فقط لأننا ذلك ماوجدنا عليه آباءنا وإنا على آثارهم مقتدون، فلن أسلم رقبتى لأبى الذى سيفر منى يوم الدين، وأسألتهم محيرة لكن إجاباتهم مسيسة لأنها تخلوا ببساطة الى طرق البحث والأستدلال والأستنتاج المتعارف عليها والتى نص عليها القرآن بالنص، وعدم إلتزامهم بطرق البحث شئ مقصود ومتعمد لأن طرق البحث تلزم الباحث بالحياد والذى مبدئيا لايخدم غاياتهم، ولكن وجود هذا النوع من الكتابات أنا شخصيا دفعنى للقراءة والتمعن ليس ليزيد إيمانى وصلواتى ولكن لأن هذه الأسئلة موجودة عند الكثيرين الذين لم يجهروا بها وعندما سمعت السؤال من هؤلاء ظن أغلبهم أننى سأسمع إجابتهم تماما كما أخذت إجابات أبى من قبل وكأنها كلمات مقدسة، وهو الأمر الذى لن أسمح به أبدا مستقبلا، وأن شطحاتهم تقع عندى تحت التحليل.
أما غسيل ليبيا على الموقع فهو الأكثر إمتاعا، فولاة الأمر على صفحاته يكتبون وخصومهم كذلك وعدد الكتاب يتزايدون بأسماء حقيقية وأخرى وهمية مما يؤكد أننا فعلا نريد أن نتكلم الى بعضنا البعض رغم توافق وتناطح أفكارنا، وكذلك هناك مايخيفنا من بعضنا وهو أمر مبرر لدى البعض ولكن غير ذلك للبعض الآخر، وهى حاله من الترقب والشك ربما تدل على عدم تكافؤ القوى، وربما الجبن والهلع، لكن السؤال الى اى مدى نحن جديرين بالحياة كبشر،.
وعودة الى المكتب والهادى بشير بعد رسالته والأدلة السبعة عشر على تفانى شعث مناع فى العمل اولا أنت الهادى هو ذاته شعث مناع وببساطة عرفتك من خلال ردة الفعل المشبوبة بالهبال والعجرفة والغباء، فشخصية سعد هكذا من النوع اللى يغضب بسرعة يسكر الباب على صبعه، وثانيا لانعرف من الطلبة عاشقا ومدافعا لهذا الشعث مناع الا أنت ياهدهود، بل وعارفا ودقة لكل إنجازاته، ثم أيضا معروف عن شعث مناع أنه سليط اللسان لدرجة السب وهو بذلك لم يتردد فى وصف الطلبة باليهود والنصارى، وهو نفسه سلوك هدهود بشير، فلماذا لاتبرئ ياهادى بشير ذمة شعث مناع وتلصق صورتك مع مقالاتك المتدنية والدنيئة، نحن ياشعث مناع لانكرهك فى شخصك ولانحقد عليك، لكن يجب أن تتعلم أن الكرسى والطاولة والمنصب الذى أنت فيه هو ملكنا نحن الشعب وأن من حقنا أن نشك ونشكك ونستفز كل من أعتلى هذا المنصب، وماعليك أن تفر منه بل كل ماعليك فعله أن تثبت نظافة اليد، من خلال معايير الشفافية، التى لم ولن تذكرها، ياهادى بشير، أما عن الأداء أولا، أذكر لنا لماذا أنت هنا ألست صاحب تخصص مطلوب فى ليبيا، ومن جاء بك، وماهى إجراءات المفاضلة التى إتخذت لكى تحتل المرتبة الأولى ياسعد مناع من بين منافسيك على هذا المنصب، ماهو كلنا عارفين الواسطة، ومادام إنك جيت بالواسطة ليش متحمل وساختها كما تحمل صدام الشجاع حبل المشنقة عارى الرأس ومفتوح العينين، والا إمشى دير لروحك عمل خاص والظالم اللى يجى شورك، أتنهى عن خلق وأنت فاعله، ألم تعلم أنك بفرحك بتزوير الورق وأكل السحت تطعم أبناءك من حقوق شعب كامل يعالج فى مرضاه فى تونس، لماذا رقم ملف ياسين مختفى من القائمة وملف الطالب الذى قبله والذى بعده موجودان ياهادى الملف الضائع فى صفحة البريد الالكترونى ياهادى بشير يمكنك مراقبته من خلال الروابط المذكورة لاحقا، كيف بتفشرها ياسعد مناع....يادكتووور.
1- This file 5986 is for the student who was registered before the deleted file. Note that to prove the confidentiality for the student all personal data were deleted from the following copy although it is available on the website of the Libyan students' office for everyone. Just enter any file number and you can access the some useless information that you can not benefit from it.

سالم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home