Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 8 ديسمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

الخليفي .. وأوجاعه المريبة
الوطن مشرق بالثورة

"مساء الوجع يا وطن " .. هذا عنوان لمقال " كتبه " علي الخليفي " ونشره موقع "ليبيا وطننا" بتاريخ 27-10-2010 ..ومن يقرأه لا يستشعر منه إلا ما آل إليه حال الكاتب من ترد ، يبدو أنه وليد يأس وقنوط من مصير مازال مجهولاً ومن وعود مازالت بعيدة ومن ذل وهوان لا نظير لهما ، يدفعهما الكاتب نظير أكله وشربه ومأواه الذي فيه يقبع وقد أنهكه الانسحاق تحت أقدام السادة الذي أمنوه بالمنصب والثروة ، إن هو ارتمى مثلهم في حضن عمالة تسلخ الواقع في أحضانها من أمثاله ، ليس فقط من جلدهم بل وأيضاً من آخر ذرات إحساسهم التي كانت تندى جبينهم وهم يخونون وطنهم وشعبهم ومستقبلهم لمجرد إرضاء الطامعين في ممارسة السطوة على الشعب الليبي ، الذي لم يعجبهم تحرره وكسره لقيودهم وطرده لقوات وقواعد أسيادهم وقضاؤه على قصر عمالتهم .. الشعب الليبي الذي لم يعجبهم أنه صار سيداً ، حراً ، متحرراً منهم ومن أمثالهم .. من أحزابهم ومن كل انحطاط تلبسهم ، ومازالوا يلبسونه دون خجل أو حياء ..
يمسي المدعو "الخليفي " على الوطن بآلام الوجع وكأنه يقول إن وطناً بلا قواعد ولا قوات أجنبية وبلا عملاء هو وطن موجوع ، وهكذا فإن بكائية الخليفي قد استعار لها من الوجوه ما أساء به إلى الكثير من الأدوار الدينية والوطنية التي لم ترق له وهو الذي يحاول عن قصد وتعمد تجاهل دور الثوار الذين لم يستطع ولن يستطيع أن يرتقي إلى مصافهم وهو المأسور بثقافة السادة والعبيد التي لم ولن تضعه في مصاف النبلاء مهما حاول أن يصلي في محرابهم ، وأن يبكي على دستور كان ، وسيبقى يضحك به الحاكمون على المحكومين ..
ماذا فعل الدستور لليبيا الوطن ولليبيين أبنائه حينما كان الوطن وأبناؤه يئنون تحت وطأة القهر والعذاب وعربدة القوات والقواعد الأجنبية وقصر العمالة الصاخب بحفلات المجون وعربدة الغرباء.
هل أغنى ذلك الدستور الوطن وأبناءه عن غربة موحشة أو خفف عنهم وطأة الوجع المادي والنفسي الذي تناساه الخليفي عن عمد ، ولم يجد غير خياله المريض ليبكي به وجع الوطن ، رغم أن الوطن مشرق وبهي وجميل ورائع بالثورة.

أ. ب.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home