Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 8 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

طرابلس قبلة النصابين والأفاقين
من موريتانيا إلى لبنان ومن بوركينا فاسو إلى فنزويلا

كما فعل سحرة أفريقيا ومشعوذيها وبايعوا الديكتاتور الليبي ملكا للملوك ، فعل ناصريو وبعثيو وأفاقو موريتانيا ، سبقهم في ذلك اللبنانيون ، وليد الحسيني ونبيه بري" والمصريون " وهؤلاء بامتياز بإشراف حمدي قنديل والأخوين بكري مصطفى ومحمود وباقي صرخات الناصرية الشُطّار " ، ولكن الموريتانيون الشرفاء أثبتوا أنهم أكثر التزاما بميثاق الشرف من أمثالهم من شرفاء مصر ولبنان وبوركينا فاسو وفنزويلا وباقي بقاع الأرض ، فقد فجرت قضية مبايعة القذافي من طرف مجموعة من المرتزقة والأفاقين الموريتانيين مطالبات كثيرة على رأسها مطالبة بعض الأحزاب التي تمثل فقراء موريتانيا بمحاكمة هؤلاء بتهمة الخيانة العظمى .

تناقلت وسائل الإعلام العربية والعالمية خبر مطالبة الكثير من الصحف الموريتانية وأحزابها بمحاكمة " أحزاب وشخصيات موريتانية " قاموا مؤخرا ب " مبايعة " الديكتاتور الليبي ووصفوا هؤلاء ب" المبايعين المدفوعين ببطونهم " وطالبوا بحل أحزابهم " الناصرية والبعثية واللجان ثورية " وشملت القائمة السوداء الموريتانية بعض الوجوه المعروفة بتاريخها الارتزاقي ومنهم ، الخليل ولد الطيب ، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي التقدمي " ناصري " ومحمد سالم ولد بمبة ، القيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية " ناصري " والشيخ عثمان ولد الشيخ أحمد ولد أبو المعالي رئيس حزب الفضيلة " إسلامي " وصالح ولد حننة ، رئيس حزب " حاتم " الناصري وصاحب محاولة الانقلاب الفاشلة على الرئيس الأسبق معاوية ولد طايع عام 2003 ، وعبد السلام ولد حرمة ،صبي القذافي ، ورئيس حزب الصواب " البعث الموريتاني " ومرتزقة من اللجان الثورية الموريتانية المسماة ب " لجان الديمقراطية المباشرة " وهي الفرع الموريتاني للجان الثورية الليبية صاحبة السيرة والصيت القذرين .

هكذا يدافع الموريتانيون الشرفاء على كرامة وطنهم وكرامة الشخصية الموريتانية بمحاكمة هؤلاء المرتزقة الذين باعوا ضميرهم وكرامتهم من أجل حفنة من الدنانير الليبية وقالوا مقابلها للطاغية المتجبر : أنتم مرجعنا القومي وقائدنا الذي نأتمر وفق رؤية فكرية تستلهم فكركم ومشروعكم الحضاري وتاريخكم النضالي " ولم يخجلوا من المأساة التي يعيشها الليبيون وفيما لم يجد هؤلاء بين الليبيين الحاضرين من يعاملهم معاملات الكلاب الضالة الباحثة عن عظمة بين أسنان كلب أقوى منهم فأنهم وجدوا من الموريتانيون من يطالب بمحاكمتهم بتهمة الخيانة الوطنية العظمى وحظر أحزابهم الفاشلة والتابعة لطاغية ليبيا .

ليس غريبا أن لا يجدوا في ليبيا من يضعهم في مكانهم المناسب ككلاب أو أقل منها ، لأنها كانوا في ضيافة طاغية ليبيا وكان عبيد القذافي هم من يقوموا بخدمة هذه الكلاب والمرتزقة ولم يلتق بهم أي ليبي شريف وحتى أن التق صدفة بهم لم يعرفهم وحتى أن عرفهم كان سيدرك لا جدوى أن يضعهم في مكانهم المناسب لهم أقفاص الحيوانات غير الأليفة ، ولكن العبرة هنا في مكان آخر ، لما لا يسارع المصريون الشرفاء إلى إدانة الأخوين بكري ، مصطفى ومحمود ، كما فعل الموريتانيون الشرفاء ، لما لا يفعل شرفاء مصر مع حمدي قنديل مثلما فعل الموريتانيون مع شرزمة المرتزقة المذكورة أعلاه ، ولما لا يفعل اللبنانيون مع وليد الحسيني ما فعله شرفاء موريتانيا ، ولما لا يفعل آخرون مع كتابهم الذي تطول القائمة بهم ؟ هل هو تقصير منا نحن الليبيون في مطالبة الشعوب بمحاكمة مرتزقتها التي تنهب من المال الليبي وتبيع ضمائرها بحفنة من الدنانير وهنا دعوة إلى الإعلاميين الشرفاء في ليبيا لفضح كل من تسولت نفسه بسرقة أموالنا بالطريقة الدنيئة تلك مدح الطاغية والضحك عليه ولنعلن معا القائمة السوداء ونطالب بمحاكمتهم وليكن شرفاء موريتانيا قدوة لنا في ذلك .

منتصر الدرناوي
montaser12@hotmail.fr


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home