Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الخميس 7 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

عين على الساحة الليبية
احذروا من كمال كعوان

جاء الى لندن في اوائل التسعينيات. وبعد ان حط ركابه واستقر في احد البيوت, اتصل بسليمان الباروني الذي وظف نفسه كعميل مزدوج, وطلب منه بأن يقابل المخابرات الامريكية في السفارة الامريكية وان يدلي بمعلومات عن الشيخ عمر عبدالرحمان فك الله اسره. فما كان من المعروف باسم كمال كعوان الا ان اسرع الى السفارة لكي ياخذ الجائزة من اسياده الامريكان. والمفروض ان يكون عدوا لهم ولكنه كان صديقا لهم. وعند ما افرغ ما عنده من المعلومات عن الشيخ عمر عبدالرحمان, طلب المكافأة التي سالت لها لعابه وكان يظن هذا الغبي ان الامريكان يوزعون الاموال بهذه السهولة. ولا نعلم انه كان هو الذي يتكلم او سليمان الذي يترجم له ولكن فوجئ ان المخابرات الامريكية قالت له ان هذه المعلومات موجودة على ارشيف الشيخ وانه لم ياتي بجديد ورجع بخفي حنين.
وعند ما سأله احد الليبيين لماذا فعلت ذلك؟ وما دفعك بان تتعاون مع المخابرات المركزية الامريكية؟ لم ينكر ذلك وقال ان سليمان الباروني هو الذي غرر بي وان المبلغ المالي اغراني.
مع العلم ان الشيخ عمر عبدالرحمان عند ما تـُلي عليه حكم المحكمة بانه سيبقى في السجن 125 سنة قال للمترجم "الله يعطينا طولة العمر".
فيا لله من عملاء الضلال ومن تسيل لعابهم للاموال ولو كان على رقاب من يعمل لله. ان المعارضة الليبية ليست في حاجة الى من يخون ويشي بالاخرين. ومن صنعته هذه فلا خير فيه ووجب الحذر منه.

المرصد الليبي
Almarsadallibi@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home