Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 7 نوفمبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

السؤال مفتاح المعرفة
(2) لماذا جاء في القرآن : أفلا يتدبرون القرآن
ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه أختلافا كثيرا

هذه الآية يحفظها كثير من الليبيين لكنهم لا يجرؤن على الوقوف عندها كثيرا لأنها عند التدبر والتفكير تشعرهم بخطر المروق من الدين تماما مثلما تشعرهم أي محاولة أعتراض ضد القذافي بخطر الأجهزة الأمنيه ما يجعلهم يلتفتون عنها .. فالواقع أن الإختلاف في القرآن كثير جدا سواء بين نصوصه أو من حيث الفهوم والتأويلات المتعددة له والتي تجسدها كثرة تفاسيره القديمة والمعاصرة وتنوع المؤمنون به بين سنة وشيعه وغيرهم.. فلماذا جاء في القرآن : أفلا يتدبرون القرآن ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه أختلافا كثيرا ؟ ...
الحقيقه لا لشيء مهم وإنما لإصرار شديد على الكذب والتمويه تماما مثلما يكذب القذافي "عيني عينك" كإصراره على أن السلطة والثروة والسلاح بيد الشعب أو أن أحد أبنائه أضطر لبيع أبل جده كي يشتري سيارة وغيرها من أكاذيبه الكبيرة والكثيرة والتي سينقلها التاريخ الى الأجيال اللاحقة ربما لوقت طويل جدا بعد مماته .. ومثلما حمى الخوف من الأجهزة الأمنيه القذافي حتى الآن ومايزال فإن الخوف من جهنم حصن القرآن عبر الزمن والأجيال الى عصرنا هذا ..
فلولا الشعور برهاب جهنم ما كانت عقول المسلمين لتتأول الآيه سالفة الذكر على غير الوجه المناقض للواقع ولا كانت لتسلم ببلاغة آيات كهذه الآية من سورة الإسراء : وإذ قلنا لك إن ربك أحاط بالناس وماجعلنا الرؤيا التي أريناك إلا فتنة للناس والشجرة الملعونة في القرآن وتخوفهم فما يزيدهم إلا طغيانا كبير * ومامنعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون وآتينا ثمود الناقة مبصرة فظلموا بها ومانرسل الآيات إلا تخويفا . وغيرها كثير ..
وهي هنا على سبيل المثال فقط وتماما هي كقول القائل "سمك لبن تمر هندي " كما أنها في جزء منها تقرير من الله بالإمتناع عن إرسال الآيات رغم أنها جاءت في سياق حادثة الإسراء الخارقة للعادة كآيه ربانيه .. لكنه الخوف يرهق العقل ويفزع النفس .. القذافي عرف هذه الحقائق لكن أنانيته المفرطه دفعته لأن يعيش لنفسه وعبئته بالإستعداد لسحق من يعترض مصلحته مسلما كان أو غير مسلم ..
والى السؤال التالي .

نور (مواطن ليبي)


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home