Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 7 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

أمازيغيات (1)

حدث ذلك الإنقسام الذي يعتمد أساساَ على ما يدّعي البعض صلته بالدين ! و بعض ما يسمى بالثوابت الفكرية و المقدسات ! حول الأصل و اللغة و التاريخ , فـ أصبح هناك الأمازيغي الملحد الذي يرفض الإسلام و يراه وجه أخر للعروبة أمثال الراحل سعيد سيفاو و فتحي بن خليفة و هناك الأمازيغي السياسي أمثال الدغرني و بلقاسم الوناس حيث يرون أن لغة العالم هي لغة المصالح و أن العرب لا يمكلون مصلحة في الأمازيغية ! لهذا لن يدعموها و إن فعلوا فـ ستكون بـ سوء نية !

يسارع الجميع إلى إتهام الكتّاب و المفكرين الأمازيغ بالعمالة و الخيانة و يتناسى الجميع جدار مصرائيل و المكاتب الأسرائيلية هنا و هناك , فـ أصبحت القضية الفلسطينية أداة تعريب أخرى ! و شمّاعة لـ جر الأمازيغ من أذانهم ، فـ القضية الفلسطينية بشكلها العروبي الأسلاموي هي قضية دينية قومية فـ القدس عاصمة الثقافة العربية و وقف إسلامي حيث انتزع البعد الإنساني الذي يؤمن به الأمازيغ, فـ الأمازيغ يؤمنون كم يؤمن الغرب بأن القضية الفلسطينية يجب أن يدافع عنها من منطلق إنساني محض أما أن تكون القضية الفلسطينية مقياس ل الكرامة إعتماداَ على العروبة و الإسلام فهذا الهراء بعينه بلـ أساس العنصرية العربية , إذا عدنا إلى الإسلام و الأمازيغية فـ الإسلام مثل أي دين إختيار شخصي و حياة خاصة مثل الحياة الزوجية ! و أنا كـ إنسان علماني أمازيغي لا ارى فرق بين الإسلام و المسيحية و عشاق مارادونا , فهذه الديانات و الأيدولوجيات لا تمثل بالضرورة نواة دولة أو أي بذور لنهضة فكرية و علمية لهذا يجب أن نعيد الإسلام إلى مكانهـ الطبيعي و إلى مضمون الفكرة الأساسي " فكر روحي " لا أداة وحدة ما فتأت تقسمنا ! أما لأمازيغ المسلمين و هم الأغلبية ينقسمون إلى قسمين وهابي سلفي و أباضي صوفي ( الربط بين الذاهب و ربط غير فكري ) الفكر السلفي البترولي الذي مصدره دول شبه السجن العربي و القنوات الوهابية التى تكرر بأن أفضل العصور عصر الرسول و يجب إختراع أله زمن للعودة إليه ! و أن المرأة هي الشيطان و ربما أمه ! هذه القنوات التي لا تقدم حلول بقدر ما تقدم معرفة سحبت منها روح التطور و البساطة , فكر يقدم أحجار و مطبات في مسيرة التطور و الإصلاح .

الأمازيغ قسم يقدس الله إله كل البشر الذي يفهم صلاة عبده حتى لو بـ لغة الصمت ! بـ أي لغة صادقة مهما كان نحوها و صرفها !

و قسم يقدس أنساب بني هاشم و اللغة العربية فـ العرب عندهم هم مادة الإسلام و إن إذلال العرب بـ إذلال الإسلام ! و أن العربية هي للغة الله اليومية و اللغة الرسمية لـ الجنة ! ببساطة الركن السادس .

6 . إتقان العربية من أجل إمتحان الأخرة !

ببساطة أكثر فـ اللغة العربية ترتقي عندما يرتقي شعبها و تضحمل عندما يضمحل شعبها , إذا المعادلة بسيطة

و لا يوجد أسمه لغة مقدسة و لغة عاهرة و لغة بربرية !

فـ اللغات من صنع الإنسان و نتاج تفكيره و تحليله لـ الأشياء حسب محيطه المادي و الثقافي و إعطاء اللغة العربية غطاء القداسة لكي تعيش فهذا عمل عنصري مخيف! و إن كان تفكير منحرف فهذا شأن عربي خاص فقدسوا لغتكم و لـ تكون لغة المخلوقات الفضائية أيضاً و لكن ليس على حساب لغتنا الأمازيغية المسكينة .

فـ اللغة الأمازيغية التي عانت التلاشي و القمع لـ ألف سنة لا تستحق هكذا معاملة فـ ترى يقال لهجة بربرية و فجأة تصبح لهحة عروبية قديمة و تضحي لغة بربرية تحتوي على ألف لهجة !

بعد هذه المقدمة المختلطة الغير مرتبة نكتشف أن الإسلام بـ شكله الحالي و العروبة و القضايا العربية تمثل أوراق ضغط على الأمازيغية كـ هوية و ثقافة .

فـ الوحدة العربية التي تتمثل في شعب عربي واحد و لغة مقدسة واحدة و دين إسلامي واحد (لا أعرف على أي مذهب أو إمام ! )

فـ هذه القومية النازية العنصرية التى ترى العرب كـ عرق أري نقي !

فـ الفكر القومي العربي فكر سادي يتلذذ بتعذيب الأقليات , فكر شوفيني يرى نفسه الكل و الواحد !

فكر لا يستمع إلا لـ نفسه !

أما القومية الأمازيغية التي تحوي الأنا و الأخر فـ تؤمن بأن كل ماهو أرضي هو نسبي فـ نقاء العرق خرافة ساذجة و قداسة اللغة نكته غير مضحكة أما الدين فـ الأمازيغ مجتمع علماني بـ طبيعته .

يقدس الأخلاق و الحرية فقط .

يمكنك أن تكون مسلم مسيحي علماني ملحد أو حتى نبي إن شئت !

في حدود القانون و إحترام الأخر, فلا يوجد دعوة إلى طرد العرب و لا يوجد رؤية لـ أرض الميعاد تتحقق فيها المملكة الأمازيغية العظيمة من سيواة حتى جزر الكناري , فـ تامزغا هي أرض الأمازيغ التاريخية و لكن مجرى التاريخ غير ذلك , عودة إلى القضية الأمازيغية فهي قضية حقوقية إنسانية بعيدة عن العنصرية و الإحتواء , لا نسعى إلى إذابة أحد أو تبعيتهـ , لا نسعى إلى فرض الفكر أو محاربة فكر أخر بالتهم ! لا ندعو إلى إعتقال أحد أو قطع رقبتهـ حسب أفكارهم أو علاقاتهم !

فالحرية حق لـ الجميع و نحن بكل بساطة لا نمثل الله في الأرض و لسنا محامون الرسول محمد .

فـ لك الحق أن تنتقد الأمازيغية و رموزها فـلا أحد فوق النقد .

لا أحد فوق العقل, فـ الدين جزء من مسيرة الإنسان الفكرية و الفلسفية قابل لـ النقد و التحليل .

أصل الأمازيغ ولغتهم قابل لـ المراجعة و النقاش و الدراسة و المقارنة دون أي أفكار مسبقة أو وهم معرفة متوارث !

بدون أجوبة جاهزة باردة أو أساطير و خرافات تحشر بدون تواريخ في التاريخ ! بدون قصص تمجدنا أو ترفعنا إلى مصافي شعب الله المحبب ! أو خير قبيلة !

فـ المقدس غير موجود منطقياً و إن كان موجود إنسانياً عكس فكرة معنى الحياة في العبثية !*

و إستعمال المقدس لـ تبرير المدنس و إبادة الثقافات و السطو على الحضارات و تقديس التقليد والتكرار هو أمر مرفوض .

الفكر الببغائي مهما كان مصدره الذي يسعى إلى تخديرالعقل و حصر الفكر و إقامة حدود معلبة ! أدى سابقاَ بوضع أوروبا في عصور الضلمات و التي نمر بها الأن .

و الأمازيغية بعيدة كل البعد عن هذا فـ نحن لا نرى أنفسنا أحسن من أحد ولا نصنف أنفسنا كـ نجاة أو محظوظين !

نسعى إلى حماية و تطوير هويتنا وثقافتنا دون التعدي على هوية و ثقافات الشعوب بأسم الله أو النسب .

أخيراَ ... دعوة إلى توحيد الصف الأمازيغي بعيداً عن المعسكرات الدينية أو المذهبية , بعيداَ عن تصنيف الناس إلى مسلم مطيع و مسلم مش بطّال و مسلم مرتد و عميل و كافر .

فـ لن ترضى عنك الإسلاموعروبية حتى تدخل في قطيعهم و مهما حاولت إقناعهم فـ العرب مؤمنون بفضلهم على الإسلام و أن الله لن ينسى هذا الجميل ! فـ الجنة زرعها العرب و نص أراضيها ملك لـ قريش !

فـ دعوا الأمازيغ في حالهم ,,, يكفي ألف سنة من الغيبوبة .

من الجهل , من التعريب .

يكفي ألف سنة من الإحتقار و التفزيم .

دعوا الأمازيغ ينقدوا لغتهم و هويتهم دون مقاطعة .

نحن لا ننتظر رضى أحد , فقط دعونا بسلام .

و إذا و أنا أقول إذا كان الإسلام دين حق فـ يجب أن يكون دين كوني يكفل حق الجميع , دين بعيد عن القبلية و الموالي !

دين يرى الناس سواسية في كل شيء " اللغة و الحكم " لا سواسية فقط في الحصول على تذاكر دخول الجنة ! هذه الخدعة الساذجة .

لهم الأرض و لنا الجنة !

يجب أن تتوقف مسرحية الإتهامات الغبية ،،، فـ من نصبكم قضاة !

من جعلـ مقاييسكم معايير دولية لـ تصنيف الناس !

فـ الأمازيغي عندما يرفض الفكر السائد يصبح جزء من مؤامرة صهيونية و يعبد في الشيطان و داعي لـ الإنحلال الأخلاقي !

تهم جاهزة لكل من يحاول تغيير شيء ثابت .

تهم ساذجة لا تحتوي متطلبات إطلاق الإتهام ، فـ الإنسان يسجن لـ قيامهـ بعمل يتعارض مع الناموس الطبيعي لا أكثر .

غير هذا كل إنسان لهـ الحق في إيضاح حقيقة الأشياء و إزالة الحصانة عنها , دعوة إلى الأمازيغ بـ إسلام أمازيغي : إعادة تشكيلهـ بحيث يتماشى مع أمازيغيتنا و مظلة علمانية تجمع الجميع

* * *

نقاط تلخص أهدافنا :

خلق جبهة أمازيغية قوية

وعي عميق بالذات الأمازيغية

وعي مبني على أساس ثقافي و قومي غير عنصري

عدم وضع الأمازيغية في صراع مع الدين الأسلامي

تصالح الجبهة العلمانية و الجبهة المتدينة

عدم ربط القضية الفلسطينية بـ العروبة

إعادة كتابة تاريخ المنطقة

إعادة الإعتبار لـ الفكر و العلم

محاربة الجهل مهما كان مصدره ،، إسلامي , عربي , أمازيغي !

الإهتمام بـ اللغة الأمازيغية.

تافاتـ نـ تامورتـ


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home