Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 7 ابريل 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

باسم من يتحدث أمين الهيئة العامة للصحافة؟

ما قرأناه في صحيفة الشمس بشأن معد برنامج (الملف) الذي تبثه قناة الجماهيرية 2 يطرح عدة تساؤلات:

أولا: نشر المقال بدون اسم ما يعني أنه يعبر عن رأي الصحيفة ما يعني تعبيرا عن موقف رسمي باعتبار الصحيفة رسمية تصدر عن هيئة عامة.

ثانيا : اذا لم يكن الأمر كذلك أي اذا كان المقال يعبر عن رأي كاتبه وهو على الأرجح أمين عام الهيئة باعتباره المعني المباشر بالموضوع فان الأمرأ سيكون أسوأ اذ بأي حق يتعامل هذا المسؤول مع مطبوعة عامة رسمية وكأنها مطبوعته الخاصة لا يرى ما يمنعه من استغلالها في التهجم على مخالفيه الرأي .

ثالثا: لماذا ينبري هذا الشخص نفسه مهاجما كل منبر اعلامي يحاول بقدر المتاح اعلاء سقف النقد وفتح الباب أمام الرأي الآخر (فعلها مع صحف شركة الغد) وحتى ضد أشخاص وبنفس الأسلوب الذي يغلب عليه في كل مرة توجيه الاتهامات بالتآمر وباللاثورية وبانعدام الوطنية ؟ هل يتصرف وفق توجيه ؟ وهل جيء به خصيصا لهذه المهمة ؟

رابعا: لماذا اصرار الجهة التي عينت هذا لشخص في هذا الموقع على التمسك به رغم تصرفاته المعروفة بالاندفاع واختلاق المعارك وما يتردد من شكوك حول ذمته المالية واستخداد الوظيفة العامة لتحقيق مكاسب خاصة سيما وهو يزاوج بين نشاطه الخاص وبين وظيفته العامة في ممارسة ذات النشاط(الطباعة والنشر) رغم وجود ما يمنع ذلك قانونا ؟

خامسا : هل هذا الشخص يقوم بتصرفات شخصية تعبر عن عقليته هو أم يعبر عن سياسة وتوجهات كلف بها ؟

سأترك أمر الاجابة عن هذه التساؤلات لغيري وأعود لما حدث في حلقة برنامج (الملف) اياها , واقول ان ما بدر من رد فعل سلبي وبتلك اللغة المتهجمة من قبل امين الهيئة للصحافة ليس هناك ما يبررها سوى غياب ثقافة تقبل النقد ولو بدا حادا في بعض الأحيان وسيادة مفهوم ان تلميع ( الحكومة ) والاشادة بما تنجزه وتضخيمه كلما أمكن هو المهمة الرئيسية التي وجد من اجلها هذا الاعلام , من هنا جاء امين الهيئة العامة للصحافة مهيأ لمذيع رسمي يفتح له مجال البرنامج لسرد انجازاته والاشادة بأدائه وتسفيه من يرون غير ذلك ممن يسميهم بأعدء( النجاح) أي بأعدائه هو حيث يعتبر نفسه هو النجاح ! و كان من حقه الرد على ما لم يكن يتوقع في البرنامج ومن حقه حتى أن يحتج بل وينسحب مغادرا , كل ذلك بأسلوب ان يعكس وعيا وحكمة وعقلانية ومهنية يفترض أن تكون من سمات شخص في موقعه , لكن ليس من حقه ان يختار اسلوب الردح والتتفيه والتطاول.

ثم لا يكتفي بالمساحة التي اتحها له البرنامج فيسخر وسيلة عامة كلف بادارتها في مواصلة التهجم على مستضيفه وبرنامجه ليصل نقطة اتهام مقدم البرنامج بالتآمر وتقيم برنامج مدفوع الثمن , وممن ؟ من أعداء الثورة (الكلاب الضالة) ! التي تمكنت من التسلل الى قناة الجماهيرية 2 في غفلة من مسؤولها الأعلى الذي حرص على ان يذكره بالاسم (علي الكيلاني) , وكان واضحا ان كاتب المقال امين الهيئة العامة للصحافة اراد لما كتبه ان يكون اكثر من مقال غاضب الى تقرير امني معلن ضد مقدم البرنامج وهو اسلوب سبق ان انتهجه هذا الشخص في حق رئيس جهازمكافحة المخدرات(اسماعيل الكرامي) وفي حق القائمين على بيت درنة الثقافي والمشاركين في بعض فعالياته الذين وصفهم بكل بساطة انهم يعملون في خدمة اجندة خارجية ! وفي كل هذه الحالات لاتعرف ان كان هذا الشخص يشغل وظيفة اعلامية ام وظيفة أمنية !وهو حريص دائما وبجرأة يحسد عليها في تصوير نفسه ملاكا في وسط من الشياطين! وحده النظيف ومن يخالفه ملوثا فاسدا!

ما استوقفني في حديث امين الهيئة العامة للصحافة عن نفسه هو تكرار التنويه الى صيانة مبنى الهيئة العامة للصحافة , ورغم انني لم ازر هذا المبنى لأعرف حجم هذه الصيانة الا ان عملا كهذا لا يمكن تصنيفه في باب الانجاز المهم لأنه متى توفرت السيولة يمكن القيام به وهي مسألة ترجع أولا لتوفر المال بل هي تفتح احيانا بابا لاثارة تساؤلات حول الكيفية التي تم بها التعاقد وعلاقة الجهة المنفذة بأمين الهيئة وكيف تم التكليف وارساء العطاءْ ! ان مقياس الانجاز في مجال كحقل الصحافة هو مدى ما يتحقق من تطوير في الأداء المهني والرفع من مستوى الحرفية لدى الصحفي واقناع القاريء وكسب ثقته في صحافته وهي أشياء على كل حال لن يلام بشأنها امين الهيئة العامة للصحافة اذا لم يدركها في هذه الفترة القصيرة من تنصيبه في هذه الوظيفة اذ تتطلب وقتا وتراكما في العمل, ما استوقفني ايضا هو تهجم امين الهيئة على ما وصفه بأحد المواقع الالكترونية الضالة والمعادية رغم انني شخصيا لم اعرفه الا من خلال واحد من هذه الموقع الذي نشر له وادلى له باحاديث وتصريحات تخدمه !

عبد العزيز كشلاف


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home