Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأحد 6 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الكلمة

كغيري من الليبيين الذين يشتاقون الى بلادهم ويشمون رائحتها على بعد ويتمتعون بذكرياتها الجميله ويحافظون على الصله مع كل ما يتعلق بها وجدت عالم الأنترنت وسيله سهله وميسره وأصبح الدخول للمواقع الليبيه المكتوبه والمسموعه جزءا من حياتى اليوميه.

وبالطبع اسمع وأقرأ ما يروق لى وأحيانا ما لا أرتاح له غير اننى غير مجبر على سماع او قراءة ما لا يعجبنى.

وفى المده ألأخيره شد انتباهى معارك حامية الوطيس على هذا الموقع بين ما يسمى الكتاب الليبيين حول قضايا متعدده منها الحقيقى ومنها المفتعل.

وبما أننى من القراء أحببت أن أساهم  ببعض الملاحظات خصوصا أننى خارج دائره الكتاب وقد لا أرقى لمرتبة الهواة.

والذى شجعنى هو أن صاحب الموقع لا يرد أحد.

ما سأخطه غير موجه لمن لا يؤمن أن القرأن كلام الله وفهمه مرتبط بفهم من انزل عليه {صلى الله عليه وسلم }

وما وافق عليه من فهم أصحابه  مع مدلولات اللغه التى انزل بها كما وصل الينا عن الثقات من البعثه الى يومنا هذا.

ومن هنا أبدأ.

بسم الله الرحمن الرحيم

الكلمه اما ان تكون طيبه {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء}

واما أن تكون خبيثه {وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ}.

والطيبه والخبث هنا بدلالة المعنى اللغوي وكذلك الاصطلاح الاجتماعى.

قد تكون الكلمه طيبه ولكن استعمالها سيء مثل كلمات الشكر والمدح اذا استعملت مع من يستحقها ولا يخاف عليه من الغرور فهذا استعمال حسن أما اذا استعملت فى مدح الظالمين ومداهنة المتعجرفين وارضاء الطغاة فى هذه الحالات الكلمه طيبه والاستعمال خبيث.

يحتاج صاحب الكلمه قبل كتابتها أو النطق بها أن يكون صريحا مع نفسه فيتعرف على قصده من استعمالها والأسلوب المناسب لادائها والوسط اللائق بها والنتائج المتوقعه منها.

فاذا كانت النتائج المتوقعه من الكلمه الطيبه من سليم النيه قد تؤدي لزيادة المنكر أو استمراره أو انتشاره فألأولى عدم أستعمالها {ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم كذلك زينا لكل امة عملهم ثم الى ربهم مرجعهم فينبئهم بما كانوا يعملون} {دفع المضار مقدم على جلب المصالح}.

الحديث عن الكلمه يقودنى للملاحظات الاتيه حول الحوار :

الحوار هو ألاسلوب الانساني للتعارف والتفاهم والتقارب بين أصحاب العقول.

وهذا هو منهج الانبياء عليهم السلام ومن سار على نهجهم. { امن يبدا الخلق ثم يعيده ومن يرزقكم من السماء والارض االه مع الله قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين}.

هناك  أسباب كثيره تؤدى الى نجاح الحوار أذكر منها على سبيل المثال:

1. أن يكون الهدف معرفة الحق .

 

2. أن لا يكون هدف المحاور الانتصار لنفسه.

3. أن يكون هناك مسلمات متفق عليها بين المتحاورين قبل بداية الحوار.{ قل يا اهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء بيننا وبينكم الا نعبد الا الله ولا نشرك به شيئا ولا يتخذ بعضنا بعضا اربابا من دون الله فان تولوا فقولوا اشهدوا بانا مسلمون}.

4. استعمال أفضل ألأساليب وأطيب الكلمات. { ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ان ربك هو اعلم بمن ضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين}.

5. معرفه نفسية وطباع المحاور فلكل شعب بل ولكل انسان ما يميزه على غيره فالليبى مثلا يتضايق ادا قلت له اتق الله او استغفر الله وأفضل ما يجيبك به احنا شن درنا. وادا نصحته بالمحافظه على الصلاة مثلا ألاجابه الفوريه الجنه خليناهالك.

6. يفضل أن يكون الحوار وجها لوجه لأن ذلك أدعى الى فهم المتحاورين لبعضهم وكذلك الاستفسار الفوري لما قد يساء فهمه.

7. أما فى الحاله الليبيه فى هذا الموقع او غيره فالغالب المحاور مجهول الاسم أو مجهول الحال أو كلاهما.

فرأي المتواضع أن حسن النيه والعلم لا يكفيان للحوار وانما الحكمه مطلوبه وأساسيه  واقترح الآتي حول أهم ما يدور حوله الصراع فى هدا الموقع :

اذا كان المكتوب فيه شتم وسب للاسلام واهله فلا يقرأ ولا يرد على صاحبه  {وقد نزل عليكم في الكتاب ان اذا سمعتم ايات الله يكفر بها ويستهزا بها فلا تقعدوا معهم حتى يخوضوا في حديث غيره انكم اذا مثلهم ان الله جامع المنافقين والكافرين في جهنم جميعا}.

اما اذا كان ما يثار شبهات فالاولى ان يحدد مكان عام بدعوه مفتوحه للحضور ويتم الحوار وجها لوجه.

اذا لم يتحقق ذلك توضح الشبهات مع عدم التعرض لاصحابها وأن يتم التوضيح من اصحاب العلم والحكمه.

أخيرا اريد ان اهمس فى أذن ابناء بلدي المعنيين ادا سمحوا بالآتي :

1.   الذين سخروا اقلامهم للانتقاص من ديننا ادا كان الامرعنادا ليبيا وكساحت راس فالامر جد خطير وليست بصاره {ولئن سالتهم ليقولن انما كنا نخوض ونلعب قل ابالله واياته ورسوله كنتم تستهزؤون}.

2.   وكثير ممن يكتبون ضد الاسلام يتضايقون عندما توصف اعمالم بالكفر فدعنى استنتج ان الايمان مازال فى قلوبهم فاذكرهم بقوله سبحانه وتعالى {الم يان للذين امنوا ان تخشع قلوبهم لذكر الله وما نزل من الحق ولا يكونوا كالذين اوتوا الكتاب من قبل فطال عليهم الامد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون}.

3.   ولعل هناك منهم من هو مقتنع بأن الاسلام دين باطل ويريد ان يحررنا منه ومن كتاباتهم يتضح انهم يتكلمون لغة القران وعندهم معرفه بالثرات الاسلامى تجاه هؤلاء اذكر قول الله سبحانه وتعالى: { فمن يرد الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا كانما يصعد في السماء كذلك يجعل الله الرجس على الذين لا يؤمنون} وقوله : {افمن شرح الله صدره للاسلام فهو على نور من ربه فويل للقاسية قلوبهم من ذكر الله اولئك في ضلال مبين}

اما اولئك الدين ركبوا الخيول واستلوا السيوف وسنوا الرماح للرد على سالفى الذكر اقول لهم اني احسن الظن بكم واظن ان ما تقومون به بدافع الغيره على دين الله ولكن هل سألتم انفسكم بعد هذه التجربه هل الاسلوب والمكان مناسبان وما هي النتيجه التي وصلتم اليها واذكر نفسى واياكم بقوله سبحانه وتعالى {انك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو اعلم بالمهتدين} وبقوله {واصبر وما صبرك الا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون}

وأقول ايضا للمتحمسين ان الذي تسمعونه وترونه هو نتيجه للظلم الذى نعاني منه اربعين سنة المتمثل فى تشويه الاسلام ومحاربة المتمسكين به وشنقهم فى الميادين والجامعات وقتلهم فى السجون بدم بارد وكذلك نتيجه لمن باعوا دينهم بدنياهم وأشتروا بايات الله ثمنا قليلا.

أليس الأحرى بكم بدل المعارك الوهمية مع النكرات أن توجهوا هممكم لاجتثاث الباطل من جذوره.

ابراهيم ابن الشيخ الفقيه سالم بوكر عليه رحمة الله


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home