Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 6 اكتوبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

خطاب العقيد.. وما لم يجرؤ علي ذكره

تلقي جماهير الشعوب خطاب العقيد في الأمم المتحدة يوم الاربعاء 23 سبتمبر بردود فعل ووجهات نظر مختلفة من أقصي اليمين الي أقصي الشمال ، فشعوب العالم الثالث وجدوا فيه متنفس لزعيم ثوري كبير او كما وصفه الإعلام النزق الزمزاك الرسمي الليبي ، وبعض الفضائيات المشبوه ، وتنعم بالفلوس امتاع الشعب الليبي بالزعيم الثوري الاممي العالمي ، فهو الزعيم الذي يضاهي عبد الناصر الذي مزق وفرق الأمة العربية او الزعيم لومومبا الإفريقي الذي كان مخلصا لوطنه أولا ثم بعدين لقضايا إفريقيا وأمراضها وأوجاعها وماسيها وفرقتها وجهلها وحدث ولو حرج ، اما الزعيم الاممي فقد فشل فشلا ذريعا في إيجاد مخرج صحيح لموجات الفشل الواحد بعد الأخر لقضايا البلاد والشعب والشباب وحالة البلاد والمخدرات والنفاق والكذب والسرقات ، فغير تكلم او غير اسكت ، هذا الزعيم بدد ويبدد البلايين من الدولارات من اجل ليس توحيد إفريقيا ، وحل همومها ، بل من اجل تحقيق احلامة ونفسه المريضة في نرجسيته وحبه للظهور والزعامة وعياط الجماهير ، ونفاق أجهزته الإعلامية ولعلك تضحك من مواليد الفاتح في فنزويلا، والمترجم قريب منه وهو يضحك وفرحان مئة مئة من هتاف العيال الجدد .
المهم عرض الكتاب والنقاد والصحفيين الخطاب من زوايا مختلفة حسب ما رأوا أهميته ، ولكن اعتقد أن النقاط الاخري المثيرة والخطيرة واهم مواضيع امة العرب بعد أمراضها وفقرها وارتفاع نسبة البطالة المخيفة هي قضية فلسطين والقدس الشريف ، وما يجري اليوم من عمليات التهويد للمدن العربية والاستيطان التوسعي والمذابح والماسي الذي ابتليت بها امة العروبة.
نقول يا ناس قد ذكر العقيد في الخطاب الحروب التي حدثت في العالم بعد تأسيس الأمم المتحدة وذكر الحرب الكورية وفيتنام والسويس وغرا ند حتي حرب العراق وأفغانستان ، ولكن لم يتجرأ أو يذكر أو يشير إلي حرب الهزيمة النكراء ، حرب النكسة كما سموها المهزومين حرب خمسة يونيو 1976م بين الكيان الصهيوني والعرب فلماذا ياتري ؟
هل هذا خطأ مطبعي ؟ أو أمر مقصود مئة مئة ؟
هل العقيد يمثل دورا خطيرا للماسونية العالمية ، وستضح بعد موته او قبله بشوية ،هل هووا حد أعضائها أو حتي عضو برتبة 33 ؟
لما لا ، وعلي من يخطر أن الرئيس المؤمن السادات نال مرتبة ال33 ؟ وملوك عربية اخري وشخصيات فكونا من ذكرها ألان من يجرؤ ؟
هل الوقت غير مناسب ليقول للأمم المتحدة وبكل شجاعة لا حماقة وتخبيط علي المنصة ، لماذا فشلت وتفشل الأمم المتحدة علي إرغام الكيان الصهيوني علي تنفيذ قراراته الكثيرة التي أقرتها زمان ، علي العدو الصهيوني ، حتي ياسيدي انسحابه من الأراضي العربية التي احتلتها أيام النكبة والنكسة وحرب الهزيمة 67م ؟ هل الوقت غير مناسب أن يقول للأمم المتحدة أن المسجد القاصي في خطر ولابد من إجبار عيال صهيون وقف الحفريات ، وطرد الأطفال والعائلات ياسيدي حتي من منطلق أنساني فلماذا ؟
لماذا لم يقول وبشجاعة وصدق انه من حق الشعوب امتلاك وإعداد كل أنواع الأسلحة التي تحمي بها شرفها ودينها وثرواتها وحدودها ثم تحمي علي أعراضها ومواطنيها بشرط عدم الاعتداء علي الآخرين بغير مبررات وأسباب منطقية ؟ لماذا حلال علي البعض امتلاك المئات من الصواريخ النووية وحرام علي الشعوب الاخري أن لا تملك حتي الحد الادني منها ؟
هل حان الوقت للشعب الليبي أن يصدقوا ما جاء في كتاب " من هم أخوالك "؟!
وأخيرا لعلك تبي تسمع تمهيد العقيد العالم العربي إن يعترفوا بدولة إسرائيل المحتلة غصبن عنهم فقال في مقابلة في س ان ان من حق الاسرائيلي " يقيم و" يدهور " في أي دولة عربية " خلاص ما فيش مشكلة مليون فلسطيني في داخل إسرائيل لاحظ اسرائيل عايشن جوة وربع مليون يهودي صهيوني يعيشوا في الضفة الغربية ، وهذا من حقهم ، وما فيش مشكلة ، المهم الكتاب الأبيض هو الحل ، هكي عيني عينك ويابلاش ، وكلام خطير أكيدة منشور في اليتوب .
وعلي ذكر فيدويوتوب هل سمعتم شكوي المواطن المسكين الطبرقي مع وزير كبير في حكومة التونسي الأصل المحمودي كما يقول الناس ، وهو بكل قذارة وقلة حياء وأدب " يسب في الدين والساعة اللي رد علي مكالمة المواطن " ممكن حايروح فيها والتهديد له بالحبس والاعتقال ، وهذا الرابط منشور في المواقع الليبية ، طبعا مش كلها ، دور عليها ؟!
اعتقد ياناس كما يقولوا " هذا ما فيه ، وكيف ماتكونوا يولوا عليكم ، أو مع الاعتذار يركبوا عليكم ويجروكم جر القطيع ، ويجربوا فيكم كل شئ ، حلوا عيونكم ياناس وشوية عزيمة ، مش الناس تقول " خالق الرأس قاطعه " فلينقطع الرأس في شئ كويس وجدير بذلك.
شكرا والي التعليق .

عبدالعزيز احمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home