Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 6 اكتوبر 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرارات تعسفية من ادارة بوليسية
في حق مدراء المدارس الليبية بالساحة البريطانية

لقد ترددت كثيرا عن كتبت هذا المقال ، ولكن ما حدث بالمدارس الليبية ببريطانيا خلال الاسبوع الاول من هذا العام الدراسي 2010ـ2011 امر غير مقبول نهائيا ولا يطاق، ولكوني ولي امر رايت من الواجب ان اكتب ما يمليه ضميري على لتوضيح بعض الحقائق التي ربما غائبه عن البعض.

فى يوما مشؤوم وبتاريخ 2 ـ 3 ـ 2010 ( اول يوم دراسي بالمدارس الليبية ببريطانيا) شاهدت الساحة البريطانية صدور ذوي رصاصات اسف اعني قرارات بالجملة لتنحية مجموعة من مدارء المدارس الليبية بالساحة البريطانية وتكليف اشخاص اخرين. واود ان اعقب فى هذا المقال اولا عن سلوك المسؤولين على ادارة المدارس الليبية ببريطانيا الذين ساهمو في اتخاذ هذه القرارات المجحفة في حق بعض المدارء قبل ان التطرق للمؤسسة التعليمية التي تخصني شخصيا حيث يدرسو ابنائي والى مديرها الجديد.

• الى المسؤولين على ادارة المدارس الليبية بالساحة البريطانية

اعفاء اي شخص من منصبه وخاصة اذا تبين عدم كفاته امر طبيعي ولا اعتراض على ذلك ، ولكن للاسف طريقة وتوقيت صدور قراراتكم بتغيير مجموعة من مدارء المدارس الليبية يدل فعلا على عدم نضج وكفاءة الادارة في معالجة المشاكل التي تواجهها.

واشهد بالله العظيم بان معظم الذين تحدتث معهم اولياء الامور وغيرهم قد صدمو بهذه القرارات وصدورها بهذا الشكل. أن هذا التصرف يؤكد على ان المسؤولين الحاليين على ادارة المدارس الليبية غير مؤهلين حتي للعمل كموظفين لا كمسؤولين لانهم لا يمكلون لا الحس الوظيفي ولا الحس التربوي ولا الحس الاخلاقي ولا الحس الاجتماعي: وفيما يلي بعض الحقائق المثيرة بهذا الخصوص :ـ

1. ان اتخاذ قرارات جماعية بهذا الشكل قبل التاكد من الصالح والطالح واختيار الافضل والمجد والمتميز، يعتبر اسلوب تعسفي ولا يمت للحس الوظيفي باي صلة ولكنه اقرب لحكايات جحا منه الى الادارة .

ان حقيقة ما حدث هو ان ادارة المدارس الليبية بالساحة البريطانية قد هزمت في معركتي اختلاس ببراد فورد وشافليد ولهذين المعركتين قصة طويلة في كفاح الانتهازيين ( وارهان المسؤولين على ادارة المدارس الليبية على سرد وقائع المعركتين للناس). على العموم نتيجة لتلك الهزيمتين قامت تلك الادارة بالانتقام من باقي المدارء عد (بالطبع) المقربين. اما بطل معركة برادفورد ( اي مدير مدرسة برادفورد السابق الذي يدعى منصور) فهو (كما ابلغوني بعض الاخوة واجزم بان معلوماتهم صحيحة 99 بالمائة) كان من المقربين للمشرف الثقافي الذي يعتبرالمسؤول الاول عن المدارس الليبية ببريطانية.

2. اما سبب اتهامي لهم بان لا حس تربوي لهم ، فهذا يرجع لعاملين اساسين:ـ

اـ ان المكلف برئاسة ادارة المدارس في الوقت الحاضر والموقع على قرارات تغيير المدارء هو ضابط معلم ( حاشه الضابط والمعلم منه) ويغلب عليه الطابع عسكري وعليه لاغرابة في اسلوبه ولكن اللوم على الذي كلفه واختاره فهذا الشخص لا يجيد الا اللغة الانجليزية و لا اداب التحدث بالغة العربية. واقسم هنا بان اكثر من 95 بالمائة ممن يعرفون هذا الشخص لم يتكلمو عليه بخير ناهيك عن من يكتب عنه بالانترنت.

ب ـ كان من الواجب حتى في حالة التغيير بدون سبب ان يتم ذلك في متسع من الوقت اما بمدة كافية قبل بداية العام الدراسي او بعد انطلاق العام الدراسي واستقرار الدراسة بالفصول الدراسية وتوزيع الكتب. ولكن هولاء الاشخاص ليس تربويين حتي وان كانو يحملو اكبر الشهادات في مجال التعليم.

3. اما الجانب الاخلاقي والاجتماعي ففقدوه في بلد الافرنجة, فبالاضافة لكون هولاء المدارء بشر ومن حملت الشهادات عليا, فقد كانو زملائكم في نفس الخندق ( تكلتكم امهاتكم ايه الخونة).

كان من الافضل ادابيا واخلاقيا ان يوجه انذار للمقصر او تنبيه حتى لغير المرغوب فيه بفترة كافية. ولكن ما قمتم به لا يمت لاخلاق المهنة فما بالكم باخلاق التربويين. وقد ورد الى مسامع الجميع بان رئيس ادارة المدارس قد اجتمع يوم الخميس 30ـ9ـ2011 مع جميع مدارء المدارس الليبية ببريطانيا واذا كان هذا صحيح فلماذا لم يتم ابلاغ المدارء المعنيين بذلك , اما انكم (يمسؤولي ادارة المدارس الليبية) لا تملكون الرجلة (باليبي) والنخوة لمواجهت هولاء المدارء.

• من داخل المدرسة الليبية ـ جلاسكو

لقد انطلق اول يوم دراسي بالمدرسة الليبية بجلاسكو كالعادة ومرت الساعات الاول من بداية اليوم الدراسي وكل شيء على ما يرام ولكن وبعد ساعات ورد لنا دوي خبر مفاده تكليف شخص اخر بادارة المدرس واول شي راودني في تلك اللحظة هو عصر الانقلابات العسكرية في بداية القرن العشرين. كنا مجموعة من اولياء الامور ولم يصدق احد منا ذلك في البداية ولكن بعد الانتقال الي مسرح الاحداث تبين ان الخبر صحيح وانه جاري تسليم الادارة للمدير الجديد فيما يلي ما جر على مدر اليومين الاولين من هذا العام الدراسي:ـ

في يوم السبت الموافق 02ـ3ـ2010 احضر الاخ احمد حبيب قرار تكليفه بادارة المدرسة الليبية بجلاسكو للاخ يوسف ( عذرا لا اذكر الان الا اسمه الاول ) مدير المدرسة حتى تلك اللحظة. وقد وصلنا عند حوالي الساعة 11:40 صباحا الخبر من داخل المدرسة عن طريق احدى المدرسين وقد صدمت لسماع ذلك وكان هذا الموضوع حديث اليوميين السابقين. لقد كان الخبر صدمة لجميع اولياء الامور لهذا القرار المجحف والبوليسي في حق شخص اقسم بالله العظيم لم نري منه الا الخير والعمل المستمر والمنظم بهذا المرفق وكان حرصه علي ابنائنا كحرصه على ابنائه.

واسرد هنا قصة قصيرة حدتث لي شخصيا واعتقد الجميع يوافقني في ذلك، لدي طفلين يدرسون بالصفوف الابتدائي ، وكان اصررنا نحن المقيمين خاصة على تدريس ابنائنا بالمدراس الليبية نابع من حرصنا على تعلم ابنائنا اللغة العربية والمحافظة على الثقافة والهوية الليبية. ومن اكبر التحديات التي كانت تواجهونا بالخارج هي الحمل الذي يقع على كهل اطفالنا بالدراسة طلية الاسبوع وكيفية توفير المناخ المناسب لهم. كنت شخصيا اوجه خلال السنوات الماضية مشكلة اقناع ابنائي للذهاب للمدرسة الليبية واصبح يوم السبت والاحد كابوس نظرا لما نعانيه من متاعب في اصطحابهم للمدرسة، ولكن لاحضت خلال العام المنصرم تغيير في رغبة ابنائي للمدرسة اللييية فالمعانة التي نواجهها كل اسبوع بالبيت خفت وبيت القصيد هنا هو ان الاستاذ يوسف استطاع خلال فترة ادارته للمدرسة (وهي عام واحد) ان يغير النمط القديم بالمدرسة فقد عمل على اقامت بعض النشاطات البسيطة حسب الامكانيات المتوفره لديه ومنح الجوائز للمتميزين وتقديم الشهادات لاحسن طالب في كل اسبوع مما خلق فيهم حب التنافس الشريف والتقدير والابداع . هذه الاشياء وللشهادة لم تكن موجودة بالمدرسة على الاقل طيلة 10 سنوات الماضية.

ولا اقول بان الاخ يوسف ولا العاملين معه بالاداره معصومين من الخطاء ولكن القاعدة تقول لا يخطي الا الذي يعمل. وفيما يلي بعض الاعمال الذي قام بها الاستاذ يوسف:ـ

• انشاء ولاول مرة موقع للمدرسة يتضمن معلومات عن المدرسة ، صور ، اخبار ...الخ

• استخدام البريد اللالكتروني للاتصال الدائم باولياء الامور وابلغهم باخر الاخبار التي تخص المدرسة مثل العطلات ، مواعيد الامتحانات ، مواعيد اعلان النتائج ومواعيد تسجيل الطلاب و تقديم طلبات العمل ...الخ.

• اعلان نتائج الطلبة على موقع المدرسة باستخدام رقم سري لكل طالب مما يضمن خصوصيا هذه المعلومات.

• اعلان الاوائل بالمدرسة على موقع المدرسة

• تقديم الشهادات لاحسن طالب في كل اسبوع.

• تخصيص جوائز للاوائل.

• واخيرا ـ الاعلان عن طلبات العمل المقبولة وغير المقبولة على موقع المدرسة مستخدما ارقام اشارية لضمان خصوصية هذه المعلومات وحفاظ على مشاعر الجميع.

وان اكتب هذه السطور وهذه اللحظة بالتحديد وصلني عن طريق ابلة بالمدرسة الليبية بجلاسكو صديقة لزوجتي خبر او قصة قصيرة تبرهن على نبل الاستاذ يوسف. لقد روت صديقة زوجتي الاتي:ـ كنت واقفه يوم الاحد بشرفة الدور الاول بالمدرسة الليبية بجلاسكو التي تطل على الساحة الارضية مكان استراحة الاطفال وخلال استراحة الصفوف من الاول الي الرابع الابتدائي من يوم الاحد، واذا بي ارى المدير السابق الاخ يوسف جالس ويدعب في الاطفال ويضحك معهم وعندها تاثرت كثيرا وقلت لنفسي لماذا تم تغيير هذا الشخص؟ هل يمكن ان يطلب اي ولي امر اكثر من شخص له مثل هذه نبل والاخلاق؟. وما عندي اعقب به على ما روت صديقة زوجتي الا بارك الله فيه ورحم الله والديه.

وها هو يبرهن كذلك على اصالة عائلته فلم يخلق اي بلبلة ولا مشاكل عند تسليم المدرسة بل ذهب ابعد من ذلك فبالرغم من انه يعلم بهذا التغيير منذ مساء يوم الجمعة الى انه كان يستقبل في اول يوم دراسي الاطفال واولياء الامور كالاعادة بوجه مرح ولم يلاحظ اولياء الامور ولا حتي اصدقاءه والعاملين معه بالادارة اي تغييرات على هذا الشخص.

• المدير الجديد

لا اعتقد بان المدير الجديد قد جاء بمحض الصدفة ، فعندما سمعت باسمه كبديل للاستاذ يوسف تذكرت بانني سمعت هذا الاسم من قبل. وفعلا لم يمر وقت طويل حتي تبين لي بانه هو نفس الشخص الذي ارسل لجميع اولياء الامور بالمدرسة الليبية بجلاسكو في نهاية السنة الماضية محضر اجتماع مجلس الاباء، فاذا هذا الشخص كان يسعي من البداية لاي منصب بالمدرسة فبدء بمحرر لاجتماع مجلس الاباء وما فتا الزمن طويلا حتى اصبح مدير للمدرسة.

علي العموم فيما يلي قصة مجلس الاباء واعلم بان معظم اولياء الامور بالمدرسة الليبية بجلاسكو لا يعرفونها لسبب بسيط وهو ان ذلك الاجتماع حضره سبعة اشخاص فقط لاغير واختارو خمسة ( الديمقراطية الحقيقة ) على كاعضاء لمجلس الاباء من بينهم الاخ احمد حبيب

ولازال اتذكر كذلك بان الاخ يوسف قد رد (لدي نسخة من الرد اذا تطلب الامر) في تلك الوقت بالبريد الالكتروني علي مجلس الاباء و اولياء الامور موضحا بانه لم يوقع على محضر الاجتماع نظرا لانشغاله بتحضير النتائج واكدا كذلك على عدم موافقته على ما كتب بالمحضر. على العموم ، بعد مرور مدة قصيرعن تلك الاجتماع اي خلال فصل الصيف استفسرت من بعض الاخوة عن ما اذا كان مجلس الاباء يخطط لتبني فكرة اقامة (B&Q) تجمع للاخوة الليبيين في حديقة ستراتكليد ام لا ، ولكن اخبرني احدهم بانه تم اكتشاف تزوير بقائمة مجلس الاباء. فقد قام الاخ احمد حبيب المدير الجديد (وهو محرر اجتماع مجلس الاباء في ذلك الوقت) بشطب اسم من الذين تم اختيارهم خلال اجتماع مجلس الاباء ووضع بدله اسم صديقه. و لا اعلم ماذا حدث بعد ذلك.

• اولياء الامور والعاملين بالمدرسة الليبية ـ جلاسكو

نحن جميعا اولياء الامور بمدينة جلاسكو والاخوة المدرسين والمدرسات العاملين بالمدرسة والاخوة الطلبة والطالبات والاخوة المسؤولين بشؤون المدراس مطالبين بان نقف يد واحدة ووقفت عز لرد الاعتبار لهذا الشخص. واقترح الاتي:ـ اولاـ توجيه رسالة شكر للاستاذ يوسف توضع على موقع المدرسة على ان تتضمن توقيع كل من يشهد بكفاءته.

ثانيا: مراسلة الاخوة الملكفين بمتابعة هذه المدارس لا للاعتراض على تولي شخصا اخر الادارة ( وسارجع لاعطاء نبدة عن الاخ الذي تم تكليفه) بل للاسباب الاتية:ـ

• لتوضيح ما طرعلى المدرسة الليبية بجلاسكو من تحسن خلال السنة الماضية فترة ادارة الاخ يوسف. واتمني ان يرفق رائي المدرسين والمدرسات لان العاملين بالمدرسة اقرب منا كاولياء امور لكل ما يجري بالمدرسة .

• لمعرفة اسباب تنحية الاخ يوسف علما بانه وبشهادة معظم اولياء الامور والعاملين والطلبة فان الاستاذ يوسف قد ادار المدرسة بكل كفاءه وتميز.

• لمعرفة كيف تم اختيار الاخ احمد حبيب ؟ ولماذا تم اختياره من بين اكثر من 120 طالب بمدينة جلاسكو بالاضافة للجالية الليبية المقيمة بجلاسكو؟

علما بان الاخ يوسف لم يكلف السنة الماضية الا بعد توصية من مجموعة من اولياء الامور وانا اولهم وتوصية من الاخوة بالقنصلية الليبية بجلاسكو، فهناك من يعرفه في طرابلس واعطي لنا فكرة عنه وعن عمله بقطاع التعليم طيلة 20 سنة و اكثر.

وعليه فنحن كاولياء امور لنا كل الحق في ان نقول كلمتنا في من سيكلف بادارة مدرسة ابنائنا .

ان الذي حدث لم يكن اصلا في الحسبان فالسؤال المطروح اذن هو: من دفع بالاخ احمد حبيب ؟ ام اصبحت ادارة المدارس يوحى اليه ( استغفر الله) ام ان ادارة المدارس نفذت وهذا الاصح تعليمات غيرها وعليه كان مدير ادارة مدرسة جلاسكو كبش فداء.

اسف لهذه الاطالة ولكن كان من الواجب فضح التصرفات الغير مقبولة من قبل المسؤولين على ادارة المدارس الليبية ونقول لهم حتي في بلد العجم مازال الاولوية لزيد وعبيد لا للصلح .وكان من الواجب ايضا وضع النقاط على الحروف والدخول في بعض التفاصيل التي بالتاكيد تهم كل ولي امر وموظف وطالب بالمدرسة الليبية بجلاسكو .

ولي امر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home