Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الجمعة 6 نوفمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

رد على "السرقة بالمكتب الشعبي بلندن"

إضغط هنا للأطلاع على بعض الوثائق

مقدمة عن الإفك

ها نحن نقرأ اليوم من جديد ما يكتبه طالب عن السرقة والإختلاسات وهو يحاول إيهام وإقناع القراء والناس جميعاً بعدة أمور لعل أولها وأهمها هو حبه للوطن ومصداقيته وخوفه على أموال الليبيين وكل ذلك منه براء ، إذ أنه كان من الأجدر له أن لايخلط أكاذيبه وتفاهاته وسمومه بكلام المولى عز وجل ورسوله إن كان فيه ذرة من الحياء لازالت ملتصقة بجسده النتن ..

إخواتي القراء ،، كنت لاأريد أن أطل عليكم بهذه الكيفية ولكن أمثال المرتدين والخائنين والرجعيين يحاولون تشويه صورة المسؤلين بالسفارة ويفبركون المؤامرات ويحيكون الدسائس من أجل صالحهم الخاص فقط ، ولكي لاأطيل عليكم وأن أتوه في الكلمات وأختفي بين السطور سأختصر عليكم ما أريد كتابته بشكل غير مخل في المعنى والمضمون على النحو التالي :ـ

المحور الأول / سيتضمن بعض الآيات لعل صاحبنا يتعظ أو يخاف وعيد ربه
المحور الثاني / محاولة توضيح أكثر لهولاء الرجعيون والمنافقون والحسديون
المحور الثالث / رد على الأفّاك والإفك الذي تم نشره بدلائل ملموسة وغير محرفة
المحور الرابع / نداء لكل الثوريين والوطنيين والمتربصين

المحور الأول

يقول الرب عز شأنه (هذا إن كنت أصلاً تعبده) ..

بسم الله الرحمن الرحيم { إن الذين جاءوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرًا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم } (النور:11). والإفك: هو الكذب والبهتان وهذه الآية وبعض آيات بعدها، كلها نزلت في شأن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها، حين رماها أهل الإفك والبهتان من المنافقين بما قالوه من الكذب البحت والفرية ، فغار الله عز وجل لها ولنبيه صلوات الله وسلامه عليه ، فأنزل الله تعالى براءتها، صيانة لعرض رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وهذا لنذكرك بالله إن كنت فعلا من أمة محمد صلى الله عليه وسلم ، كما أذكرك بغضب الله عليك إن كنت ناسياً أو غافلاً .. ويقول الله تبارك وتعالى أيضاً في هذه السورة { إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لاتعلمون } (النور:19).

والفاحشة هي نقل الأحاديث القبيحة بين الناس وهذا من أبغض الصفات ، قالوا: مَن نَقَل الفاحشة فهو أفحش، أي إذا رضي بها واعتنى بنشرها بين الناس، والغالب أن من يعمل هذا العمل تجده متخلقاً بصفتين الأولى ضعف إيمانه والعياذ بالله ونقص خوفه من الله تبارك وتعالى أو عدم وجوده البتة ، والصفة الثانية نقص عقله ولذلك تجده ينقل الأحاديث التي تعتني بإشاعة الفاحشة والأخبار السيئة بين المؤمنين فقط .

المحور الثاني

السؤال الذي يطرح نفسه من هو المستفيد من مثل هذه المقالات ، هل كل قارئ حريص قرأ ما يكتب وسأل نفسه هذا السؤال ، الجواب في البداية سيكون طالب مظلوم أو صاحب حق ضاع حقه بين المكاتب والطاولات ، أو مواطن لديه مشاكل وحقد ضد بعض المسؤلين بالسفارة ، ولكن السؤال الحقيقي بعد هذا التفكير هو لماذا لم تنتهي الكتابات بعد ألم يتغيروا أعضاء السفارة السابقون لماذا عادت تظهر هذه المقالات من جديد هل الموظفون الجدد ظلمة كالسابقين لا بالطبع ، ولكن الجواب هو أن لهولاء الأشخاص أجندة خارجية ليس لها علاقة بالإسم الشخصي للمسؤل وإنما بالبلاد جميعا ، فهم لاتهمهم إلا مصالحهم الشخصية وجمع المال فقط ، فهؤلاء الأشخاص لديهم عقد نفسية وإجتماعية ومالية تتحكم في شخصيتهم وهذه أخطر نقطاط تنفذ منها أجهزة التجسس والمخابرات ، أعلم أن الكلام أصبح غير مفهوم أو كبير إلى حد ما ، ولكن هؤلاء الذين يكتبون أصبحوا ينشرون وثائق وصور قد يكون خالها شي من الصواب لماذا؟ بل كيف حصلوا عليها؟ الجواب سهل أما كيف حصلوا عليها فهم كانوا يعملون بالسفارة وجاءوا لهذا الغرض فهم قد تدربوا في معسكراتهم على مثل هذه الأعمال ومنذ أن عملوا بالسفارة أصبحوا يجمعون الورق والمستندات لأنهم يعلمون أنه سيأتي يوم وينفضح بزنسهم وعلاقتهم المشبوه ويطردون فيستخدمونها للإبتزاز من ناحية ولتنفيذ تعليمات من قام بتجنيدهم من الدول الأجنبية الأخرى بزعزعة الإستقرار وتجنيد ما أمكن من الطلبة الموجودين أو حتى من الدبلوماسيين والضغط عليهم وإبتزازهم ، لاتستغربوا من كلامي فهم حاولوا الإتصال بالعديد من الطلبة عن طريق إيميلاتهم الشخصية موخراً ، وكذلك إرسال إيميلات تهديد وتخويف وإبتزاز لبعض المسؤلين بالسفارة قبل أن ينشروا هذه المقالات ويمكن للجان الأمنية التحقق من ذلك ، فالسفارة في لندن أو في أي مكان أليست هي الدولة الليبية ومن يعبث بأمنها وإستقرارها فإنما يعبث بأمان وإستقرار بلدنا الحبيب ، وإذا ما وافقتموني على هذا التفسير فماذا عسانا أن نسميهم إلا إرهابيين وعملاء ورجعيون ومرتدون إلى غير ذلك من التسميات .

فهم مفضوحون ومعرفون ويأتي في مقدمتهم طارق علوان الموظف المطرود والمتزوج من ألمانية ولديه شركة استشارات نفطية (من أين؟؟) ، وجلال موظف الإستعلامات حالياً بالمكتب وهو متزوج من إنجليزية ، وموظف بالقنصلية إسمه بونواره كان يعمل بالسفارة السعودية فيما سبق ، ومصطفى الكواش مدير مدرسة لندن سابقاً ومحمد فنير الموظف السابق الّذين أنفقت عليهم الدولة الليبية حتى صاروا دكاترة ثم أداروا ظهورهم لها وأصبحوا يلهثون وراء المال والسلطةً وبث الشائعات ، وغيرهم مما لم تحضرني الذاكرة لذكرهم في هذا المقال ، والقائمة ليست طويلة ولكنها ستندحر قريباً بإذن الله تعالى ونطلب من الله الصفح إذا ما ظلمنا شخصا منهم ولكنهم هم الأكثر من تضررت صفقاته وبزنسه وهم أكثر من كان مستفيداً فيما سبق .

المحور الثالث

في البداية أسأل الله تعالى أن يرد عليك ما كتبت يا من تسمي نفسك طالب ، لأن نيتك بهذا المقال واضحة ومفضوحة ـ (خصوصاً بعد أن حاولت أن ترسل إيميلات للطلبة تدعوهم لتشكيل جبهة ضد السفارة بحجة أنهم سرقوا مخصصاتهم وتهديدات للسفارة الثقافية وبعض ايميلات الموظفين المحليين) ـ هدفك جلي وواضح كبزوغ الشمس في النهار وطلوع القمر بالليل فهو زعزعة الساحة البريطانية التي شهدت إنتظاماً وسياقاً مرتباً لكافة الإجراءات المالية والإدارية ، فمشكلتك أنك تستغفل في عقول القراء وتستهزئ بهم وتعتقد أنك أكبر عقلا وفكراً ولن أطيل عليك أو على من تهمه الحقيقة ، بعد أن حاولت جاهدا الإتصال بأصدقائي بليبيا وبالسفارة والغائرين من الثوريين الصادقين والتأكد من بعض الحقائق لأني لم أفهم شي من الجدول المنشور ، لذا سأحاول الرد في شكل نقاط :ـ

1- أن عدد الطلبة الليبيين بالساحة البريطانية لم يصل حتى (3000) ثلاثة ألاف طالب وطالبة ، وبالتالي يجب أن لانلتفت إلى مثل الأعداد الموضوعة كما أنه يمكن لكل فرد الرجوع إلى التفويضات التي تحال من التعليم .

2ـ القائمة التي نشرت كما علمت ما هي إلا مسودة أولية للرسوم والمبالغ المستقبلية المتوقعة حسب تعميم أمانة التعليم العالي لما قد يحتاجه الطالب خلال دراسته لعام دراسي وهذا الكشف يتم تعبئته من خلال الموظفين ومن ثم تجميعه ليحال إلى أمانة التعليم العالي لمناقشته وإقراره ، والكشف معدل ومحرف وبالتالي فالجدول المنشور لايساوي الحبر الذي كتب به ، كما أنه يخص سنوات سابقة وأن هناك معلومات أخرى مرفقة بها لم يتم نشرها ، كما أنها ليست مستندات رسمية أو سرية لتتولى نشرها .

3ـ كان هناك تركيز عل رسوم التأشيرة ، وهنا يجب الإنتباه ، أولاً هذه التغطية ما كانت لتأتي لو لا مجهودات الموجودين حالياً بالسفارة وإحساسهم بعبء النفقات على الطلبة فهي غير موجودة بلائحة البعثات أصلاً ، ثانياً هناك إعلان من السفارة بخصوص صرف 300 باوند إستناداً إلى محضر إتفاق مع التعليم العالي بصرف قيمة 300 باوند فقط (مرفق المحضر بعد أن شطبت بعض الأشياء غير ذات الصلة بالموضوع) ، مع العلم وحسب ما وصلني من معلومات تم الصرف لأغلب الطلبة بالرغم من أن المحضر حددهم بعدد 1430 طالب ، كما أنها سابقة تسجل للسفير وللملحق وللطاقم العامل معه.

4- أن الدولة وضعت نظام مالي صارم بحيث أن كل مبلغ مصروف سيكون معه الإثباتات القانونية اللازمة ، وبالتالي فهي من الصعوبة بمكان أن يتم التلاعب بأموال الطلبة (لأنه ليس دكان خضره أو شركة بزنس خاصة أو مكتب إستشاري أو مدرسة خاصة) ، كما أننا في التعليم العالي كنا نقوم بمراجعتها قبل إصدار التفويضات ، إضافة إلى وجود لجان دورية للفحص والمراجعة والتدقيق تتولى هذه المهمة ( وإلا حتى هيه تسرق كيفهم ، قول أن الشعب الليبي كله سراق أحسن) ، كما أننا نعلم أنه لاتوجد مشاكل البتة بالساحة البريطانية بالرغم من أنها أكثر الساحات كثافة طلابية وهذا إن دل إنما على الجودة في العمل وإخلاص القائمين هناك على سير العمل .

5ـ علمت أن منحة شهري التمور والحرث (10 – 11) للطلبة ببريطانيا حسبما وردني تم صرفهما بداية كل شهر ، وأن الرسوم تدفع تباعاً وكذلك مستحقات الطلبة المختلفة من تذاكر وعلاج وغيرها بدون تأخير ولاتوجد مشاكل بلندن ... هل تعلم كل هذا ... هل تعلم أنه إلى الآن لم يقم التعليم العالي بتحويل أي مبالغ للسنة 2009/2010 وهناك مشكلة قائمة بالخصوص في ليبيا... فهمت وإلا نزيد نشرحلك يا رجعي ... إذن فالمبالغ اللي تقول يسرقوا فيها قاعدة موجودة وتستخدم لمثل هذه الحالات يا أبله وتصرف في الوقت والزمان اللازمين للطلبة ، وإلا تبي الطلبة يشحتوا في الشارع يا أفّاق .

المحور الرابع

في الختام .. لست أنت الذي يطالب بالتحقيق يا من تسمي نفسك طالباً ، بل جميع الطلبة والليبيين والعاملين كل من تهمه سمعة ليبيا يطالبون الأجهزة الأمنية ببريطانيا وليبيا أن تحقق مع كل من لديه شبه بهذه الكتابات ، خصوصاً وأنه أصبح لها الأثر السيئ على سمعة ليبيا الغد ليبيا الماضي والحاضر والمستقبل وعلى زعزعة الساحة الطلابية . ومن هذا المنبر أتوجه إلى كافة الثوريين المقيمين وأعضاء الحرس الثوري وأمانة إتحاد الطلبة والروابط القبلية والجامعية الطلابية والقوى الحية التي تحب القائد وأبنائه التي تحب الثورة وبلادها ، والتي ضاقت مرارة الحصار أولاً وحجز الرهينة عبدالباسط ثانياً ، أطلب منهم بأن يتربصوا بهولاء الخونة وهذه الشرذمة وأن ترصد كل تحركاتهم وأن يتم موافاتنا بكافة المعلومات عنهم لا لنشرها وإنما لإرسالها إلى ذوي الشأن في ليبيا ليتدبروا أمرهم ويصححوا مسارهم ويطلعوا على أهدافهم الرئيسية من هذه التفاهات بالرغم من أن البعض منهم يوهم في الآخرين بأنه متعاون مع الأجهزة الأمنية بليبيا حتى يخافوه ، وبالتالي يجب أن نعرف من ورائهم من يسهل لهم الدخول والخروج من ليبيا ، أم عن المعلومات الشخصية وأين يعملون ومساكنهم هنا وفي ليبيا موجودة بل ولدينا وثائق تثبت تورط البعض منهم في أمور مشبوه ليس لنا الكفأة لتحليلها .

بسم الله الرحمن الرحيم { ولاتهنوا ولاتحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ، إن يمسسكم قرح فقد مس القوم قرح مثله وتلك الأيام نداولها بين الناس .... } صدق الله العظيم

مستاء جدا مما يكتب
talib.libi@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home