Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 6 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

تشويه صورة ليبيا في كندا عمداً

إيمانا منا بالدور الذي تقومون به من اجل مصلحة المواطن والقضاء على الفساد أينما كان نود أن ننشر بكل صدق وأمانة ما تتعرض له صورة ليبيا في الساحة الكندية من تشويه من قبل موظفي المكتب الشعبي والسفارة الليبية في كندا انه لشئ محزن ومخجل ان يتم ازالة اسم ليبيا من موقع جامعة تورونتو اكبر الجامعات الكنديه .
اسم ليبيا الذي كان يتصدر اسماء الدول التي لها اتفاقيات و تعاون علمي مع هذه الجامعه.اسم ليبيا الذي تصدراسماء دول الخليج و دول اخرى لاكثر من 20 سنه ولكن في ظل العصابه التي تسيطر علي المكتب الشعبي التي يقودها السفير الليبي في كندا فان كل شئ وارد و كل شئ متوقع. لماذا لم يتم ازالة اسم الامارات او اسم الكويت او السعوديه لماذا اسم ليبيا الوحيد الذي اصبح اضحوكة امام كل الدول بسبب تلك الاداره الفاشله الا يوجد قضاء الا توجد رقابه على المكاتب الشعبيه في الخارج الا يوجد مواطن ليبي يغير على بلده و على انجازات الثوره هذه الانجازات التي اصبحت تدمر الواحد تلو الاخره تدمر على ايدى قطط سمان كل همها هو اشباع غرائزها و سرقة المال العام اناس انعدم منهم الضمير و حب الوطن اناس لايهمها الطالب الليبي انما هدفها الوحيد هو جعل هذا الطالب وسيله لسرقة المال العام و وسيله لتحقيق اهداف و مصالح شخصيه.
انه لعار على الليبين ان تصد احدى اكبر الجامعات ابوابها في وجه ابناء ليبيا لا لسبب الا لان الجامعه قد ضاقت ذرعا من تصرفات المسؤولين في المكتب الشعبي بداية من الرسوم الدراسيه التي يتم تاخيرها عمدا حتى يتم تحصيل الفوائد لتملئ بها هذه العصابه بطونها الجائعه التي لم ولن تشبع ما دام انه لا يوجد رقيب او حسيب لان هذه العصابه لا تخاف الله. كذلك بسبب التجاهل التام لهذه الجامعه من قبل خبراء و عباقرة المكتب الشعبي فكم من اتصال اجرته هذه الجامعة و كم من رسالة بعثت بها الي سيادة السفير الليبي الموقرمن اجل حل بعض المشاكل العالقه و لكن لا مجيب (كان يرد الحيط) (السفير مش فاضي علشان يرد علي كلام مش مفهوم بالنسبه للسفير لانه مكتوب باللغه الانجليزية و لكن الجامعه و ضعت في الحسبان ان عدم الرد ربما يكون بسبب عدم فهم اللغه !!!فأرسلت الجامعه رسائل الى السيد السفير الموقر باللغه العربيه و لكن سيادة السفير لم يرد على هذه الرسائل لانها ليست في مستواه لكونها مكتوبه بالعربى!!!لغةالسفير!!!!فالباين ان السفير يفهم بلغات اخرى) ثم لجأت هذه الجامعه المسكينه الى القضاء لعله ينصفها من هذه العصابه و لكن جاء الرد قويا هذه المره من قبل هذه العصابه وهو انهم لم يقوموا بتعين حتى محامي لحفظ ماء الوجه لان وجوههم هي ابرد ما يكون و بصراحه ان السفير مش فاضي بالاجتماعات و الجامعات و الاتفاقيات و لاحتي فاضي بالعمل الدبلوماسي لانه مسكين ماشي جاي على المطار فيوم يستقبل في زوجة فلان كي تضع مولودها فى كندا و اليوم التاني يستقبل في زوجة علان حتى هيا تبي تجيب في كندا بيش ولدها يحصل الجنسيه فالسفير راجل طيب يحاول ان يرضي جميع الاطراف قصدي يرضي الاقارب و الاسياد. و عاده كان فضل وقت من و قت السفير الثمين فيستثمره في تجميع الدولارات عادا هو يبي يعيش 500 سنه .
و اخيرا قررت هذه الجامعه و رغما عن ارادتها عدم التعامل مع المكتب الشعبي الليبي و عدم قبول اي طالب ليبي تمده صله بهذا المكتب .و الله انها لفاجعه ان يفقد طلابنا هذه الجامعه ليس الطلبه الموجودون في كندا فقط و لكن حتى الاجيال القادمه فاوالله صدمت عندما اخبرني احد زملائ في كندا بهذا الخبر و كانت الفاجعه اكبر عندما تأكدت بنفسي و وجدت ان اسم ليبيا لم يعد موجود بين الدول التي تتعاون معها الجامعه و الجنسيات الغير كنديه التي يحق لها الدراسه في هذه الجامعه . ان الموضوع لا يهمني شخصيا لاني ادرس في دوله اخرى و لكن هذا الموضوع عار على كل مواطن ليبي عنده و لو ذرة وطنيه.
اظن انه حان الوقت لوضع حد لهذه التصرفات الغير مسؤله من قبل المسؤلين في المكتب الشعبى فى كندا بداية من السفير رأس الفتنه و الفساد في المكتب و مرورا بالافعوان حسين الزواوي و الشرطي السابق عيسى الرواب و انتهائا بالصادق( الخبير الاكاديمي بدون مؤهلات) و رجل الاداره الماليه المحنك مفتاح الشركسي هذه الاسماء غير مؤهلة لتكون على رأس مكتب شعبي يمثل ليبيا و من يخالفني الرأي فليذهب الي الخارجيه الليبيه و يبحث في مؤهلاتهم .
و الله انه لعار على الليبين ان يمثلهم اناس لا يملكون من المؤهلات و الاخلاق الا القليل و النادر.هل عقمت ليبيا عن انجاب اناس اكفاء مؤهلين ليتولو مناصب حساسة خارج ليبيا اناس يغيرون على بلدهم اناس يسّخرون وقتهم وجهدهم لخدمة ابناء هذا الوطن اناس لا يهمهم جمع المادة بل همهم الوحيد هو ان تبقى راية ليبيا خفاقة في كل مكان اناس يذللون الصعاب امام ابنائنا الطلبة وهمهم الوحيد ان يكون الطالب والمواطن الليبي في ارقى المستويات .
فيجب ان يحاكم السفير ومن معه عن هذا التقصير والاهمال ويجب ان تنزل بهم اشد العقوبات ليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه العبث والمساس بانجازات ثورة الفاتح وللتأكد من هذه الحقيقة المرة ارجوا الاطلاع على هذا الرابط فلن تجد اسم ليبيا الذي كان موجودا بين هذه الدول لاكثر من 20 سنه
http://www.pgme.utoronto.ca/quickinfo/admissions/IMG_no_Canadian_Status.htm .

فتحي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home