Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الأربعاء 6 مايو 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الجهوية والقبلية فيما يسمى بالأتحاد العام للطلبة بالساحة الأمريكية

بسم الله الرحمن الرحيم . وباسم الفاتح العظيم . بداية .. الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء وخاتم المرسلين سيدنا محمد عليه وآله أزكى صلاة وأتم تسليم .. في الوقت الذي نرى فيه بأن الساحة الأمريكية تشهد وعيا أفضل للقضايا العربية وخصوصا للجماهيرية العظمى لم نجد خيرا فيما يسمى بالأتحاد العام للطلبة بالساحة منذ ان تغلغلت فيه الجهوية والقبلية بكل صورها فظهرت الأحقاد والضغائن والتعصب الأعمى والمؤامرات، واعظم من ذلك ماتناولته مقالات، و ردود محسوبة على طلاب الساحة الامريكية التى سبق وأن تحدث عنها أحد الطلبة عندما قال يقرع جرس الاندار علي مسامع المهتمين بالشأن العام في بلادي لينبه عن ثقافة شاذة مفسدة للذوق ومهددة للاخلاق ومهلكة للتنمية وأعنى بها ثقافة التبخيس، والارهاب اللفظي التي بدأت تتغول وتتوغل ضاربة أطنابها علي شبكات النت. في الواقع استشرى الفساد والمفسدين واصبحت قضية الأتحاد العام للطلاب بالساحة الشماعة التي تعلق عليها كافة اوجه الفساد والتسلط والمكايدة للطلاب المحترمين الذين أغلبهم كانوا أساتدة في الجامعات الليبية وجزء منهم كانوا مسئوليين، والإستنزاف المزمن للمال العام وتجاهل وجودنا في ساحة قد تكون لها خصوصية نتيجة لما يحدث من متغيرات دولية خطيرة متسارعة يعيشها العالم في هذه المرحلة العصيبة، وفي ظل حاجة قارتنا الإفريقية إلى معالجة جملة من القضايا العالقة التي باتت تهدد تماسك كيانها الجغرافي ونسيجها الاتحادي ومقوماتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المتغيرات.
عموما دعوة لألغاء أتحاد طلبة وضرورة ايجاد استراتيجية نموذجية لمساعدة المكتب الثقافي في القيام بعمل يهدف إلى الارتقاء والاهتمام بالطلبة المبتعثين ومتابعة شئونهم الدراسية والإجتماعية والأقتصادية بصورة دورية وتقديم المساعدة اللازمة لهم لتسهيل وتذليل الصعاب في سبيل تحصيلهم الاكاديمي، ومناقشة جميع العقبات التي تعترض مسيرتهم التعليمية والعمل على إيجاد الحلول لها مع الجهات المعنية، وتوضيح كل الجوانب القانونية التي يجب على الطالب مراعاتها عند وصوله مقر دراسته. وطرح مشاكل التي تواجهه الطلاب ومن بينها المشاكل الأكاديمية ومشاكل القبول وكذلك بعض التعقيدات في إجراءآت الحصول على التأشيرة الدراسية ونوع التأشيرة التى تصلح للدخول مره واحده. وفي الوقت نفسه يجب ايجاد استراتيجية نموذجية لمساعدة المكتب الثقافي أيضا في تشجيع الطلاب على المثابرة والتميز وكذلك التحلي بالخلق الحميد والاستفادة من هذه الفرصة العظيمة وعكس الوجه المشرق لدولتنا، وأن يكونوا خير سفراء لها كما هو معهود فيهم.
وأيضا مره آخرى لأهمية الموضوع أري أنه من الأجدي ألغاء أتحاد الطلبة حتى لايحصل النقد الشديد أسبوعيا من الجميع، وتكتب مقالات غير صادقه وغير صحيحه يسخر منها الجميع، وحتى يرتدي كل طالب ثوب العلم الحقيقي الذي جاء من أجله. وأيضا حتى يتخلى عن أضاعه وقتة فى الجري وراء التكليفات الغير شرعية التى لا تجلب سوى الكثير من المشاكل، وما يتبعها من الضوضاء التي لا تتحملها طبعا العملية التعليمية.
كتبت هذا المقال إيمانا مني بالدور الذي تقوم به صحيفتكم من اجل مصلحة المواطن والقضاء على الفساد أينما كان أردت توضيح بكل صدق وأمانة أسباب الحمله الشرسه على المكتب الشعبي وعلى بعض الطلبة الشرفاء التى سببها التكليفات الغير متزنة واللهت وراء الأتحاد الذي نتج عنه مشاكل أدت للفصل من الدراسة وأحالة بعض الطلاب للمحاكم.
وفي الختام نقول أيضا إن أتحاد الطلبة في هذه الساحة لم يأتي بصورة شفافة وديمقراطية ونزيهة بل كانت مجموعة أولى والآن مجموعة آخرى بواسطة ولغرض السمسرة ونهب مايدفعة الطلاب شهريا للأتحاد من منحتة المتدنية الخاصة بمعيشتة. وجميعنا يعرف بأن أتحاد الطلبة القديم والجديد والذي سوف يأتى لاحقا متهم مع سبق الأسراربنهب المال العام ومحاولة تدميرمستقبل جيل يجد نفسه عالقا في قطاع (قطاع التعليم في الجماهيرية) غارق في الفساد وتجاهل المستوي المتدني لمنحة الطالب. وللحديث بقية .

طالب بالساحة الأمريكية


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home