Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 6 مارس 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى كل ليبي : براءة الأمازيغ من الإلحاد والملحدين

عبثا تحاول يا سالم الساحلي فقد غرقت سفينة الملحدين

الحمد لله ولي المؤمنين وصلوات ربي وسلامه على عدو الملحدين عباد الشهوات والشياطين .. نبينا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين . أما بعد

بداية وقبل كل شئ حتى لا يتشدق هؤلاء البيادق المستخدمة والعقول المستنسخة والآلات الناطقة هروبا من حقيقتهم وحقيقة ما يطرحونه , وحتى لا يتلونوا ويديروا إسطوانتهم القديمة ويرمونني ومن يقف منهم كموقفي بالجهل والإستعراب والإستلاب ولربما أننا عرب تمزغنا لنتآمرعلى الأمازيغ في ليبيا ولربما في كل مكان , لهذه الأسباب أبداء بتوضيح وتأكيد نقاطا مهمة وهي :

-1أشهد ربي سبحانه وتعالى عالم الغيب والشهادة وما تخفي الصدور – سائلا ربي الإخلاص والقبول – أنه ما من دافع لي على كتابة هذا الموضوع غير نصرة دين الله ورسوله وتعرية هذه النبتة الفاسدة , نبتة الألحاد ومحاربة دين الله والطعن في رسوله صلى الله عليه وسلم رسالة وشخصا وعرضا ــ هتك الله أستارهم وكشف عوارهم وشل أركانهم ــ .

-2لا مجال ولاحق لشرذمة الملحدين ــ الحفنة ــ هؤلاء للمزايدة على أمازيغيتي وباقي الأمازيغ الليبيين المسلمين , وإن قالوا لكم من هذا ومن يكون فهو لا يمثل إلا نفسه فقولوا لهم أنني أمثل كل أماريغي ليبي مسلم برئ من إلحادهم , ومفهومهم القومي الجاهلي الإستئصالي للقضية والتاريخ والتراث الأمازيغي ,هذا إن سلمنا لهم أنهم فعلا يعتقدون معاني شعاراتهم هذه , وإلا فما هي إلا مطية لتمرير كفرهم وإلحادهم وتسويقه بين الناس خاصة الأمازيغ بحكم حساسية الشعارات التي يطرحونها ويتاجرون بها , ولكنني أقول مرة أخرى أنهم والحمد لله عبثا يحاولون , قولوا لهم على الأقل أنني أمثل نفسي وكل عائلتي وأقاربي من جهة الأم والأب وعددهم - ماشاء الله – يزيد عن المائتين ولو اقتصرنا على من فوق العاشرة فصاعدا فقط فعددهم مائة وأربعة وثمانون ذكورا وإناثا .

-3كلنا نتقن ونتحدث لغتنا الأمازيغية ونشأنا ولا زلنا منغمسين في تراثنا وعادتنا – بما لايخالف شرع الله ــ وأول ما يتعلم أطفالنا في بيوتنا لغتنا الأم الأمازيغية وكلمة ( بابا إذ يمى , أيا غري / أبي وأمي , تعالى عندي ) , نعتز بأمازيغيتنا ونعشق لغتنا ولازال فينا الميل للزواج من بني قومنا , ونحرص على تعلم أبناءنا لغتهم الأمازيغية في صغرهم ــ فالعربية ستأتي من خلال المخالطة والمدرسة ــ .

4- جلنا ولدنا ونشأنا بمدينة طرابلس – مع إرتباطنا الوثيق بمدينتنا يفرن , بل إن بعضنا عاد واستقر بها ــ في قالبنا الأمازيغي متمازجين مع غيرنا من الليبيين جيرانا وأصدقاء , وبين بعضنا وبعضهم أواصر ومحبة وارتباط أكثر مما هو بيننا وبين بعض أقربائنا من الأمازيغ بل إن بعضهم تعلم منا الكثير من لغتنا , وما قلنا أو شعرنا يوما تجاههم بغيرأننا مسلمون في وعاء صغير إسمه ليبيا . خمسة من بناتنا زوجناهم لشباب عرب - لصلاحهم وتقواهم وطيب عائلاتهم – بل إن إبن عمتي تزوج من فتاة بوسنوية مسلمة وبعد ثلاث سنوات صارت تتحدث الأمازيغية بطلاقةلأننا لا نتحدث غيرها أمامها.

قولوا لهم هذا الكلام وزيدوا عليه أننا نصيح بأعلى صوتنا وليبلغ الحاضر الغائب أن شرذمة الإلحاد هذه لا تمت إلى الأمازيغ بصلة سوى صلة النسب ــ أسأل الله أن يقطعه ــ وما حالها إلا كحال غيرها من شراذم الملحدين والقوميين وأعداء الدين من العرب أو الأكراد أو الترك ... وغيرهم وما أكثرهم , فلماذا يحاول هولاء التمسح والإلتصاق بدعوى الإنتصار لحقوق الأمازيغ المهضومة , ولغتهم المتجاهلة , وتراثهم المنسي كما يزعمون , أليس من البديهي أن يتسأل كل متابع للمواقع الليبية لماذا صارالوجه الآخر لعملة الطرح الأمازيغي هو الطعن في الدين والكفر والإلحاد , مما دفع بعض الكتاب أو المتابعين العرب بحسن نية أو توظيفا لهذا أن يوسعوا في كلامهم دائرة الإلحاد والملحدين في أمازيغ ليبيا عند نقضهم لهؤلاء الشرذمة, شرذمة لو قابلناها بمثيلاتها من العرب الليبيين لوجدنا لهم ما يطابقهم تماما غيرأن الفرق بينهم في نسبتهم للعرب , فرأس الكفر والإلحاد حكيم ؤمادي وتلميذه المخلص عديم الحياء والحية الرقطاء فتحي بن خليفة يقابلهما حضرة المحامي فوزي العرفية , والسفيه أمارير يقابله صاحب المقالات الساقطة علي الخليفي , ولغبر النفوسي يقابله رفيق , بيدا أن الشرذمة الأمازيغية تعمل بشكل منظم وأدوار موزعة وبتنسيق واضح , كما أن هناك صنف آخر ترد أسماؤهم تبعا مع الفارق وذلك لمساندتهم ودعمهم للملحدين ودفاعهم عنهم ضد المقارعين لهم من المؤمنين الموحدين ـ ويا عجبا فما الدافع لهما ولأمثالهما ياترى ؟!! ــ كحال سالم الساحلي والمخرف معمر سليمان .

عبث حكيم ؤمادي كثيرا وطويلا وآذانا في معبودنا سبحانه , وفي رسولنا صلى الله عليه وسلم , وفي آل بيته وصحابته بل في كل مقدساتنا فلما انكشف عواره وخيب الله رجاه لبس ثوب الشعراء وصار أبو الخواطر , وعبث المبتذل إمام الكذابين عربهم وعجمهم أمارير في سنة نبينا كصنيع صبي لا يعي بكتاب بين يديه وفي يده قلم أحمر فلما سقط القناع وارتفع منسوب الجهل والكذب الساذج في حوضه فر وله ضراط والتزم الرسم والتلوين , أما عديم الحياء الملحد بن خليفة = وإن رد علينا وصفه بالملحد فليقل لنا ما هي ديانته لننسبه إليها , فإنه إن لم يكن بن خليفة كافرا فبالله عليكم ماهو الكفر ومن هو الكافر إذا = فقد كان في موقع خلفي يمرر كفره وسمومه بشل جانبي أفقي مع التصريح النادر والمتباعد والذي بلغ أقصاه في مقاله المنحط المعنون بـ(بـاسـمـك آلـلـهـم1400 سنة ماضي آليم + أربعون سنة واقع مهين ) , ثم أبى الله سبحانه إلا أن يهتك ستره وكشف عواره وكفره على لسانه فبمجرد إنكشاف وافتتضاح أمر أستاذه وملهمه حكيم ؤمادي إنتفض ونضح إناؤه بما فيه ولا عجب – إن الطيور على أشكالها تقع ــ فصاح معربدا أنا حكيم متبنيا ومتشبعا – لاحشمه ولا جعره ــ ثم بداء سلسلة ظهر جليا تبديل خطة اللعب فيها وخفة العبارة سماها (إلى كل ليبي ) , وصار الطابع لها لغة ومكر أمارير الكذاب الجاهل المقهور , فتراجع عدو الله بن خليفة في خطابه الكفري الصريح عدة خطوات للوراء منسلا من كل كلامه السابق هو وشرذمته عن العرب والأعراب وضيوف الرحمن وبإسمك اللهم والغزو العربي الإسلامي ووووووو ليستهبل عقول المتابعين فيتغني بليبيا الوطن للجميع والتاريخ المشترك بل زاد على الطريقة الأماريرية والخليفية بأن معركته أبدا ليست مع الدين ... صحيح يابن خليفة ولكن لسوء حظك اننا عقلاء والحمد لله ونعرف جيدا أن معركتك يا وضيع مع رب العالمين ورسوله الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم . ولا شك أن ذلك راجع لفضل الله أولا ثم ضربات الأخوة الفضلاء بارك الله فيهم جميعا , الذين زلزلوا بنيان شرذمة الإلحاد , ووالله إن الشر والكفر ليظهر لك في عينيه مع أن الصورة فوتوغرافية ثابتة , ثم زادنا على البعير حملا فصرح وأعترف بأنه هو الخائب الخاسر الزواري الكاتب المنحط المعروف (( وياترى مالذي يحمله على هذا ؟؟!! , حسب تصوري وبعد التأمل فإن الزواري هو نفسه الملحد حكيم ؤمادي وما حمل عديم الحياء – وجه الزينقو .. حاشى خلق الله ــ على تبني شخصية الزواري مستعدا لما يترتب على ذلك إلا التخفيف عن محمد مادي ولو وجد بدا هو أو غيره من أعضاء فرقة الإلحاد لصاح فينا أنه هو حكيم ولكن يبدو أن الشق قد اتسع وما عاد بيد الراقع شياء يجدي , والحمد لله الذي كشف عوارهم .

يا عباد الله لربما يخطئ أحدكم ويخلط بيننا نحن الأمازيغ المسلمين الموحدين وأحد المنتسبين لشرذمة الملحدين من خلال تطابق بعض جوانب صورتنيا فبالله عليكم تنبهوا ونبهوا فنحن في واد وهم في واد فأنا والحمد لله رغم أنوفهم وخاصة أنف أمارير كما سبق أعتز بأمازيغيتي ولغتي وتراثي وتاريخي واطالب وسأضل أطالب باحترام كياني وثقافتي وتفعيل لغتي وتصحيح التاريخ المشوه على بني قومي , ولربما تقولون جميعا أنتم وهم معكم إذا مالفرق بيني وبينهم , فأقول أنني وأمثالي نزن كل ما ذكرت بميزان الإسلام والإيمان وهو المصفي المنقي الذي لا يمرر إلا الطيب السوي .

• لغتي الأم الأمازيغيه أعتز بها وأحافظ عليها ****لغتي العربية لغة ديني وسبيلي لفهم كلام ربي وسنة نبيي صلى الله عليه وسلم , ومع حرصي على الإثنتين فحاجتنا للعربية حاجة دينية شرعية ... , واللغة العربية يا قوم لا تسمى بلغة العرب وإنما بالعربية , فهي لغة الإسلام وبالتالي لغة كل مسلم إلا من كان الإسلام لا يعني له الشئ الكثير !! .

• تاريخ الأمازيغ حتى وإن تم تصحيحه وتوثيقه فلا مكان في قلبي للفراعنة ولا للرومان ولا لشيشنق أجداد بن خليفة وشرذمته لأن تاريخي كليبي يبداء في حساباتي من أول يوم أشرقت فيه شمس الإسلام على ليبيا أما تاريخي الحقيقي فيبداء من أول يوم بعثة حبيب قلبي وقرة عيني نور الهدى فداه أبي وأمي – رغم أنف ؤمادي وبن خليفه وأتباعهم ــ الصادق الأمين وأطهر الطاهرين رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم أكمل صلاة وأزكى تسليم الذي ما فرق بين عربي ولا عجمي , ولا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى والعمل الصالح .

• علاقتي بغيري نظمها لي ديني والحمد لله على نعمة الإسلام , فالمسلم القريب المجاور له حق الإسلام والقربى والجوار , أما غير ذوي القربى المجاورين فلهم حق الإسلام والجوار , وأما غير المسلم المجاور فله حق الجوار, ويالعظمة الإسلام لما جاء فيه من التأكيد والحث على الإحسان إلى الجار ولو كان كافرا .

• مع كل ما سبق ومن خلال شريعة رب العالمين العزيز الحكيم أضع نصب عيني المصلحة العامة والأكبر من خلال معطيات الواقع حتى لا تنبث في مجتمعنا المحافظ والمترابط بطبيعته – والحمد لله ــ نابتة سوء وشر يعمل دعاة القومية والنقاء العرقي وإلغاء الآخر تماما – إما أن تكون أو أكون ــ من الطرفين العرب من النظام وأبوقه والقوميين غيرالمحسوبين على النظام , أو الأمازيغ فإن مآلات إطروحاتهم لا تبشر بخير ولنا في نتاج هذه النعرات الجاهلية في بعض المجتمعات عبرة وعظه .

طال الكلام وجفت الأقلام , ولكن الجراح لم ولن تندمل فصبرا يا ؤمادي ويابن خليفة إعبثوا وعيثوا فسادا أنتم ومن ورأكم كما تشاؤن – أسأل الله أن يمسخ وجوهكم قردة وخنازير لتكونوا عبرة لمن يعتبر ــ لا تفرحوا ... لن نحقق لكم مرادكم , إستفزازكم لن يجدي فلن نرسل لكم تهديدا بالقتل أو الذبح ولا غير ذلك , لن نعطيكم الفرصة لتصنعوا من أنفسكم أبطالا وأنتم من ورق , ما أنتم إلا لا شئ فنحن نؤمن بأن كل شئ يسبح بحمد الله , لذلك فأنتم مجرد لا شئ ودون كل شئ حتى الحجارة والطين , ولكن حذروا أفكاركم الخبيثة قبل أن ترسلوها أن أمامها حصن حصين على أسواره رجال يبذلون مهجهم رخيصة في سبيل نصرة هذا الدين خطهم الأول في رد باطلكم المأجور المدفوع هم أبناء وحملة دين الإسلام من الأمازيغ .

والعاقبة للمتقين والحمد لله رب العالمين .. وسبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك .

يوسف عيسى يوسف
يفرن الإسلام


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home