Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الثلاثاء 6 يناير 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

الى الخبير الثقافي و المستشار المالي الكبير صاحب الافكارالحقيرة
ومدمر مستقبل الطلاب في الساحة الكندية عيسى الرواب

من هو المسؤول في ليبيا على بعث مثل هذه الاشكال الى كندا وجعلهم يتحكمون في مصير طلبة وطالبات من ارقى طبقات المجتمع الليبي كما نعلم ان الرواب هو انسان جاهل علميا حيث انه لم يتعدى المرحلة الاعداية من التعليم وهو لايفقه شيئا في اللغه الانجليزية فهو لا يستطيع حتى الرد على الهاتف وذلك منعا للاحراج ,هو شرطي سابق بدون رتب في ليبيا فمن هو الغبي الذي مكنه من ان يصبح مسؤول ثقافي في يوم ما والان هو مسؤول في المكتب الثقافي الليبي في كندا , فمن هو المسؤول على هذه المهازل التي دمرت مستقبل العديد من الطلاب ودمرت السمعة الطيبة لليبيا في كندا؟
فهل عقمت ليبيا عن انجاب اناس متعلمين مثقفين يجيدون اكثر من لغة ليتولو مناصب دبلماسية ويمثلون الدولة الليبية في الخارج ؟
فنحن الليبيين الشرفاء نحمل السفير احمد الجرود مسؤولية بقاء مثل هذه العاهات في المكتب الشعبي الليبي , لقد قام الرواب في المدة الماضية بشن حرب على الدكتور مصطفى الطويل محاولة من الرواب ان يحل محل مصطفى الطويل ويكون هو المستشار الثقافي في كندا كما كان في السابق فباتت هذه المحاولة بالفشل حيث رحل الدكتور مصطفى الطويل الى ليبيا وتم تكليف شخص اخر بهذه المهمة ولكن بشار لا ييأس من البحث عن امه فلازال الرواب يحاول ان يسيطر على المكتب الثقافي بطرق حقيرة ومتخلفة لا تنبع الا من اناس عاشوا في بيئة متخلفة وعقلية جاهلة , اذا كان هناك انسان وطني يغير على بلده في الخارجية الليبية او امانة التعليم فلن يسمح لمثل هذه المهازل ان تستمر .
لقد قام الرواب بعملية تزوير كبيرة في احدى الجامعات الكندية (يريد ان يحصل على الماجستير وهو لا يملك حتى شهادة اعدادية ) وقد ساعده في هذه العملية عبد النور الذي اعد له السيرة الذاتية وباقي الاوراق , فكيف يسكت السفير السلبي احمد الجرود على هذه المهازل؟المكتب الشعبي الليبي في كندا هو مهزلة في حد ذاتها حيث لا يهتمون الا بالبزنس والسرقة وتذاكر السفر والتخفيضات وتجارة السيارات والقوادة لابناء المسؤولين وتسهيل سفر بعض من القطط السمان لكي تلد زوجاتهم في كندا ويتحصل ابنائهم على الجنسية الكندية فقد قام عيسى الرواب واحمد الجرود بتسهيل عدة عمليات ولادة ناجحة لزوجات اسيادهم , فأريد ان اسأل السفير احمد الجرود ما هي وظيفته كسفير ليبي في كندا؟ بالاضافة الى الوظائف السابق ذكرها .
سفير لا يستطيع تنظيم المكتب الثقافي , اجراء اثفاقيات مع الحكومة الكندية , اجراء اتفاقيات مع الجامعات الكندية من اجل مساعدة ابنائنا الطلاب , طرد الموظفين الفاسدين امثال الرواب , اذا فما فائدة وجود السفير الجرود في كندا ؟ هل هو موجود لسرقة المال العام واموال الطلبة المغلوب على امرهم ومساعدة امثال عيسى الرواب على تزويره واختلاساته وتدميره لمستقبل الطلبة؟ الجرود في هذا الوقت موجود في السعودية يقوم برحلة حج على حساب مستقبل العلاقات اليبية الكندية التي اصبحت في الوحل بسبب التصرفات السلبية ( الله يرحم السفير الاوجلي الذي كان رمزا للعطاء ومثالا علي الليبي الشريف الذي يغار على بلده ويرعى ابنائه الطلبة ) ارجوا من الاخوة في الخارجية الليبية ان يراعوا جميع النواحي في الشخص الذي سوف يمثل الدولة الليبية في الدول المتقدمة سواء كان في السفارة او في الشؤون الثقافية لان هؤلاء الاشخاص سوف يكونون وجه ليبيا في الخارج وارجوا ان يكون عيسى الرواب قد اعطاهم درسا لن ينسوه ومثالا على انحطاط مستوى المكاتب الشعبية والسفارات الليبية في الخارج فهذا الانسان الحقير خطر على سمعة ليبيا في الخارج . نرجو من المهندس سيف الاسلام القذافي ان يتدخل لكي ينقض احد اهم الساحات التي تربطها مع ليبيا علاقات وطيده قام بتدميرها حفته من الاغبياء من اجل مصالح فرديه وبسبب وجود الشخص الغير مناسب في المكان الغير مناسب .
فماذا عمل السفير احمد الجرود من اجل ليبيا الغد فقد فرط في اهم المؤسسات التعليميه التي من شانها ان تساعد في بناء شباب ليبيا الغد , الساحه التعليميه التي زارها الدكتور سيف الاسلام واكد على اهمية كندا في العمليه التعليميه .
ندعو سيف الاسلام القذافي ان ياتي لزيارة كندا وان يقف بنفسه ويساهم على اصلاح ما افسدته بعض القطط السمان في المكتب الشعبي وفي كندا .
المقال القادم سوف تكون فيه ادلة على جرائم واختلاسات عيسى الرواب في المكتب الشعبي الليبي في كندا .

مع تحيات علي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home