Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 6 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

"قرصة ودن" ونصيحة للدكتور مصطفى الزائدي :
على مقاله : النهضة.. مشاريع ومضامين!!

يا تكتور هدا ما يفيدكش، دوّرلك حاجة تانية. راك مافضُلت إلا انت والتلتاله اللى زيّك ايطّبلوا لهالبضاعة البايرة متع الجماهيرية و النظرية و الحلول النهائية وما إليها من سفسطة و دفنقى زايد. ما دامك تكتور بالله فهّمنا شنو اللى استفاد بيه الليبيين في 40 عام من هالعياط و التعـنتير و قولة السلطة الشعبية و اللجان في كل مكان و طز في لميريكان؟؟؟ ولاّ تحساب الفايدة هي المليارات اللى دفعتوها من فلوس الليبيين تعويضات لسيادكم ثمن ارهابكم في بار المانيا و في لوكربي والطيارة الفرنساوية، ومازال عاد اللى بتدفعوه لولاد إيرلندا ... والحبل عالغارب ... هادى هِيّـا الفايدة و لاّ بلاش!!! و خطّـرها – شينوا اللى بتدفعوه لأهل مئات الضحايا من شباب ليبيا؟ عُشر اللى دفعتوه لولاد لميريكان واللا ربع العشر سادهم؟!!

و بالفصحى – ألا ترى معي أن معظم ما جاء في "النظرية"؛ و لنأخذ الآقتصاد – مثلا- قد أُلغي من بداية التسعينات لأنكم رأيتم و لمستم أنه كلام نظري خاطئ و لا يتمشى مع أي مجتمع. ولكن شجاعة الاعتراف بالحق لا يملكها إلا الرجال.

وين هالعلم السياسي اللي يتحتحت يا تكتور!! لا عاجبينكم المثقفين الإسلاميين و لا الليبراليين و لا الديموطقراطيين و لا حتى القوميين، وتتهم فيهم كلهم بأنهم يبّوا " استمرار التبعية السياسية والاقتصادية والثقافية إلى الغرب" لا لشيئ إلا لأنهم امداومين على " المطالبة بالتعددية.. والإنتخابات، والتداول على السلطة." ... بالله انسى حكاية التبعية للغرب هادى، وخلينا فحكاية الحكم و السلطة ... وين العيب في كلامهم يا تكتور يا دكتاتوري، يا أبريلي، يا متسلط على ارقاب الليبيين انت و جماعتك الارهابيين؟!! يعني السلطة مش من حق أي ليبي إلا انتم يا حزب اللجان الثورجية. ياسلام عليك ياتكتور وعلى افكارك ... كل المثقفين الليبيين و حتى بقية اخاوننا العرب غالطين لأنهم ينادوا بالديموقراطية و مانادوش بالديما كراسى متعّكم. اتق الله يا تكتور و فيق على عقلك، راهو دوام الحال من المحاال، ويجيك يوم تندم فيه وين ما ينفع الندم.

وبعدين قولّي يابوها – آما قومية اللى تحكى عليها؟ القدافي قالها -عيني عينك مش بالمدرَق- لايبى قومية العرب ولا وحدتهم ... أمَا كانك تقصد القومية الأفريقية، فهادا شوركم.

و أخيرا، و كما جاء في مقالك يا د. مصطفى الزائدي "إن الدعوة ملحة للتفكير في بديل حقيقي يؤمّن تميزاً ثقافياً للأمة ويؤدي لخروجها من حالة التخلف والتبعية إلى وضع متقدم يمكنها من لعب دور في الحضارة الإنسانية" و أضيف أنّ هذه الدعوة الملحة هي للتخلّص من كل الأنظمة الدكتاتورية التي تحكم هذه ألأمة بالحديد والنار و الرجوع إلى دولة القانون ونظام التعددية الحزبية والانتخابات التي تضمن التناوب علي السلطة لكل المواطنين بدون تفرقة ... أمّا "مشروعكم الجماهري" و ثورجيتكم و سياسة " تبى ولّا ماتبيش..." فقد حكم عليها الليبيون حكما - ليس مسبقا – و لكن بعد ممارسة دامت أربعين عاما رأوا فيها هول الجحيم.

و السلام على من اتبع الهدى ودين الحق وناصره، وابتعد عن الظلم و حاربه.

علي سالم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home