Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

الإربعاء 6 يناير 2010

previous letter                 next letter                 list of all letters

قرأت لك :
رسالة من مواطن امريكي عربي.. الى الرئيس اوباما

رسالة من مواطن امريكي عربي وضعوا اصابعهم في طيزه في المطارات الامريكية.. الى الرئيس اوباما

January 03 2010 13:04

المصدر : عرب تايمز :
http://www.arabtimes.com/portal/news_display.cfm?Action=&Preview=No&nid=5261

السيد الرئيس

انا مواطن امريكي عربي اسافر كثيرا عبر مطارات بلدي امريكا ... وفي كل مرة يتم تفتيشي عن طريق التفتيش اليدوي الشخصي ... اي اقف امام المفتش فيمرر جهاز تنصت على جسدي قبل ان يحسس على طيزي وافخاذي بيده ثم يمرر اصبعه بين الفخذين ملامسا فتحة طيزي قبل ان يسمح لي بالمرور ... ووضع الاصابع بالطيز هو اغتصاب بكل التوصيفات القانونية المعمول بها في امريكا ... ومع ذلك وتقديرا مني لحساسية الموقف وضرورة اتباع جميع الوسائل الممكنة لمكافحة الارهاب والارهابيين ولان الضرورات تبيح المحظورات قبلت ان ينتهك عرضي في كل مرة اسافر فيها عبر المطارات الامريكية عن طيب خاطر .

رئيسنا السابق طيب الذكر بوش انفق المليارات بحجة العمل على حماية امريكا من الارهابيين ... ولم يترك جهاز تنصت وتحسس وفحص الا واشتراه لتجريبه في المطارات الامريكية ونقاط الحدود ... ومع ذلك ظل وضع الاصابع في اطياز المسافرين مثلي معمولا به في كل المطارات الامريكية ونقاط التفتيش الامريكية في المطارات الاوروبية خاصة مطار امستردام طيب الذكر حيث يعمل مفتشون امريكيون اصبع الواحد منهم اغلظ من حنفية مية ( ماء ) قطرها اربعة انش .. وقد اعتادت اطيازنا على اصبعه حتى اصبحت شخصيا لا اسافر الا عبر مطار امستردام حتى لا تفوتني بعصة من بعصاته.

ولكن للاسف .. ورغم كل تلك المليارات والبعصات ... تمكن شاب نيجيري من عبور المطار بتذكرة ون ويه اشتراها كاش وفي كلسونه قنبلة كان يخطط لتفجيرها في الطائرة من اجل قتل ثلاثمائة راكب نصفهم من عرب متشغن اكراما لعيون اسامة بن لادن .. ولم تنفجر القنبلة لان الشاب النيجيري حمار وليس لان اجهزة الامن كانت صاحية ( اوي ) وابطلت الهجوم ... ولم تمر اصابع المفتشين في المطار على طيز النيجيري لان الاصابع موجودة هناك فقط لاطيازنا نحن العرب الارهابيين.

سيدي الرئيس .. باسمي وباسم طيزي ... اقدم لكم نصيحة بقرشين لحل مشكلة الارهاب العالمي وتوفير المليارات التي تنفقونها ... وقد قررت تقديم هذه النصيحة اليوم بعد ان قرأت الخبر التالي .

أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أمس ان السلطات السعودية تتفاوض مع إيران لنقل إيمان إحدى بنات أسامة بن لادن من مقر السفارة السعودية في طهران حيث التجأت إلى المملكة. ورداً على سؤال حول هذه المسألة قال وزير الخارجية السعودي في مؤتمر صحافي عقده في الرياض «نعتبر هذه المسألة إنسانية الطابع ونحن نتفاوض مع الحكومة الإيرانية على هذا الأساس«. وكان وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي قال إن بإمكان إيمان بنت أسامة بن لادن مغادرة إيران فور التأكد من هويتها.

انتهى الخبر

نحن تنتهك اطيازنا في المطارات .. وابنة ابن لادن تحظى بعناية ورعاية المملكة السعودية التي ارسلت الينا 19 من ارهابييها لتفجير طائرات مدنية ولطمها بعمارات بناء على اوامر من والد مدموزيل ايمان ابنة ابن لادن من احدى زوجاته الكثيرات لنتحمل نحن عرب امريكا وعرب اوروبا المسئولية فيتم التعامل معنا وكأننا مصابون بالجرب .. ويتم هتك اعراضنا ليل نهار في المطارات والشوارع والجامعات ومقرات الشرطة.

لو ان ابن لادن فعلها مع اي دولة عربية لناكوا بناته ونسوانه في سجون المخابرات خلال 24 ساعة حتى لا يكررها ... فلماذا لا نقوم باتباع هذا ( التكتيك ) العربي لحل المشكلة ... عفوا انا لا ادعو الى نيك نسوان بن لادن وبناته ... ولكن على الاقل القوا القبض على نسوانه وبناته واولاده الذين يشمون الهواء ويصرحون للصحف ومحطات التلفزة وكانهم ابناء مايكل جاكسون ويحظون برعاية من سفراء خادم الحرمين لا يحلم اي مواطن سعودي بها ... جمعوهم في ( زريبة ) كما جمعتم اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية .. وانذروا ابن لادن ان فعلها ثانية بان مفتشين امريكيين من مطار امستردام - وخاصة ابو اصبع غليظ - سيفتش بنات واولاد ابن لادن ونسوانه كما فتشني بتمرير ماسورة المي على اطيازهم .. وصدقني ان ابن لادن سيسمع الكلام .. ولن يرسل اليكم شابا نيجيريا بكلسون متفجر .. ولا مواطنا سعوديا ببوكس كتر.

هذا اول جزء من خطتي لمكافحة الارهاب ... اما الجزء الثاني فهو تهديد الحكام العرب من حلفاء امريكا في اليمن والسعودية والاردن والامارات وليبيا ممن يمولون اسامة بن لادن وينتفعون من مسرحية بوش ( الحرب على الارهاب ) بانه اذا ما حصلت عملية ارهابية جديدة ضد امريكا سيتم الزج بهم في نفس ( الزريبة ) وسيتم تكليف المفتش ابو اصبع جنان بالمهمة نفسها.

جرب يا سيادة الرئيس اوباما هذه الخطة التي لن تكلف اكثر من عشرة دولارات ... وباقطع ( ... ) اذا ما انحلت المشكلة من اساسها.

ملحوظة نمبر ون من المحرر : لاسباب اخلاقية تم حذف كلمة ( زبي ) من المتقاطعتين اعلاه لانها كلمة بذيئة تتعارض مع شروط النشر في عرب تايمز ... مع اعتذار خاص لسفير الباكستان في كندا الصديق.. اكبر زب.

ملحوظة نمبر تو من المحرر : كاتب هذه البرقية للرئيس اوباما صحفي امريكي من اصل عربي اول حرف من اسمه ( اسامة فوزي ) وتم شطب اسمه وعنوانه الالكتروني بناء على طلبه خوفا من المخابرات الاردنية .


بلقاسم الخالدي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home