Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

السبت 5 سبتمبر 2009

previous letter                 next letter                 list of all letters

قاطعـوا صفحة اغـنيوة

زعم المحمودي انه يغرس صوارمه البتارة في قلب حكيم ولكن للأسف صوارم المحمودي هي عبارة عن عراجين نخل يابسة وما ظنه المحمودي قلب حكيم هو للاسف بالوعة مجاري وكلنا يعرف ما يحدث عند تحريكها.
الغريب أن المحمودي بدا في التحريك بعد قرابة الأربع سنوات على اختفاء حكيم. وكان حكيم قد كتب وتصدى له العديد و لم يرد عليه الأذكياء لأنهم عرفوا أن حكيم لن يقر باعترافه حتى لو كلمته الملائكة أو رأى الله جهرة. وفي مقاله الأخير توصل المحمودي إلى هذه الحقيقة التي تعرف عليها كثير من الناس مند أكثر من أربع سنين، رورورورورورووو.. مبروك يا محمودي. ماقدرتش نعرف الأسباب اللي خلت المحمودي يكتب سلسلته الطويلة والمملة هذه وبهذا الأسلوب. إذا أراد المحمودي فعلا أن يفقه الناس في الدين ما كان يجب عليه أن يستفز احد. نقول هكي مش خوفا من النقاش زي ما يسوق المحمودي ولكن لتفادي النقاش العقيم مع أي كان. ولنفترض أن جورج صديق المحمودي أحمق او لا يريد ان يعترف بخسارته، هل كان المحمودي سيضيع وقته ووقت غيره في الرد عليه؟
الملفت للنظر أن المحمودي نازل في السنوسية بنفس الكيفية اللي نازل بيها حكيم في الله والرسول. لم يراعي فيها الأدب إطلاقا فكيف يطلب من حكيم التزام الأدب؟ رغم ان السنوسية هم من جدد الاسلام في ليبيا ولهذا تجد ثقافة الليبيين الدينية احسن منها في كثير من الدول الاسلامية. اصلا الليبيين قبل السنوسية كانوا أميين واقرب للوثنية منها الى التوحيد. ربما المحمودي لم يرتد زاوية سنوسية ولم يسمع عنها. ولا يعرف عقائد من تعلم فيها. اللهم الا الكتاب الذي يتحفنا باجزائه من وقت لاخر. يا محمودي.. اسال بوك وجدك كانهم قروا في الزوايا السنوسية. المحمودي لم يعاصر السنوسية ولا يعرفهم ليحكم عليهم بالكفر. لايجرمنكم شنآن قوم على الا تعدلوا يا محمودي. وحتى لو كان السنوسية اكفر من في الارض كان على المحمودي ان يتبع المنهجية العلمية اللي درهلنا بيها كبودنا وينتقدهم بادب. وما لم يفهمه المحمودي انه يؤثم لاستفزازه ملحدا لينال من الله ورسوله. وقد نهينا عن سب الكافرين وعقائدهم لكي لا تكون هذه ذريعة فيسبوا الله عدوا بغير علم.
والمحمودي ومن هم على شاكلته كأمثال سالم بن عمار وغيره لا يعرفون أن حسن النية وحده لا يكفي لشيء إذ يجب أن تتوفر المقدرة أيضا. مثلا لو أن أبكما عابدا لا يتغيب عن صلاة في المسجد وكلنا يعرف أنه تقي ورع أراد أن يؤذن للصلاة هل نسمح له؟ رغم انه يمتلك حسن النية إلا انه لا يستطيع أن يؤذن. سيكون أذانه بأبأبأ.. بأبأبأ. هل هذا الأذان نداء للصلاة أو طرد منها؟ فلا المحمودي ولا سالم بن عمار لديهم القدرة على إقناع حتى المسلمين فما بالك بلاديني يصر على أن لا يكون له دين. فمعلومات حكيم عن الدين أعمق مما يعرف المحمودي وسالم وكثير منا ولكنه لا يريد أن يقر بذلك ونحن لا نستطيع ولا نريد أن نجبره على الإقرار بالله وبالرسول أساسا. حكيم يقرا عن الدين ويستدل بالأحاديث ولكنه يستعمل منها ما يريد و بالكيفية التي يريد وما يوافق هواه هو فقط.
أمثال حكيم موجودون مند القدم، منذ بداية دعوته صلى الله عليه وسلم كان من قريش ممن لديه القناعة بان محمدا رسول الله كأمثال عمه أبي طالب والوليد بن المغيرة وحتى عمر بن هشام لكنهم لم يقروا بذلك والرسول لم يجبرهم على الإسلام "انك لا تهدي من أحببت".
حكيم عرف روحه بدا يلبز ومعاش قدر يلوي الأحاديث والآيات ويفسرها على هواه من سنة ألفين وأربعة ولهذا اختفى. وحتى في ردوده الأخيرة على المحمودي التي لا علاقة لها بالدين جانبه المنطق وبدا يرفس زي قبل. الغريب ان حكيم ينهى عن اتباع الاسلام ويستبدله باتباع لا دين. ونازل في الرسول لانه جاب فكرة لم ترق له. حكيم نفسه يطرح في فكره ويحاول جاهدا ان يجعل كل الناس تتبعها مع انها فكرة غبية ولا يمكن ان تصمد امام اي تساؤل. بمعنى اوضح حكيم ينصب نفسه رسولا بشكل او باخر!
أما عن الشاب "الأربعيني" الطائش امارير فان نقاشه مضيعة للوقت والجهد إذ انه جاهل بتفوق. غرض هذا الطائش من الكتابة واضح من أول حرف كتبه وهو الشهرة وحب الظهور. فهذا الطائش – رغم أن كلمة طائش نستعملها مع الحيوانات الاليفة التي تهرب فجأة وبدون هدف ولا نستعملها مع البشر- و بعد الطعن في الحديث اتجه للشعر وبعده ربما الموسيقى وستر الله باقي. اما ما ورد من مغالطات كقوله ان نصف شباب ليبيا يفطر على الحشيش وان كتب الحديث لا توجد في اي بيت فهو قول زور ولا اساس له من الصحة اللهم الا في عالمه الضيق. ناهيك عن استدلاله بانصاف الايات والاحاديث. والمضحك المبكي انه استحضر حديثين وقال انهما متناقضان! توا بالله تحساب البخاري كاتبهم ومش زابطهم وجيت انت يا سي العلامة وكشفت الطلسم؟ بالعكس وجود هذين الحديثين في صحيح البخاري يدل على ان البخاري ادرج في صحيحه ما ثبت عنده صحته "كراوي"، وهذه تحسب له لا عليه. او ربما يكون قد خانك الفهم كما هي عادته. سؤالي إلى امارير هو: ارني في القران كيف اعبد ربي ، كيف اصلي وكيف أصوم وكيف ازكي؟. أنا زيك كفرت بكتب الحديث وخصوصا البخاري. هاتلي الآيات بس وتفسيرها مش شورك. وبالله جاوبني قبل ماتطيش تاني.
واللي ما يعرف "تيتي من تنقمر" هو ابوشاقور. هذا إنسان مش قادر يفرق بين حكيم وامارير وابوجناح. والله يا بوشاقور أنا ما ناخد رأيك حتى في شلاق معيز..اما اسلوبه الانبطاحي فهو دليل على انه تابع جيد وليس من ذوي الراي ولا النقاش.. انا انصحه بمحاولة الرجوع الى ليبيا والعمل مع اي مسؤل كخادم خاض (يعني متاع ندهة.. يخضر للحوش ويرفع الصغار للمدرسة وما الى ذلك) لاني اجزم على انه يجيد هذه المهنة بتفوق لا مثيل له. وقبل كل شي يا حلق شنابك يا أطلق لحيتك وبعدين دز صورتك لغنيوة. الليبيين يقولوا استغاض على الصيبان حسن لحيته.. لو كان واحد من جماعة الاخوان وإلا الأعداء مش فاهم مش معناها الحديث مزور. لو جاك عالم في الرياضيات وقاللك اني مش مقتنع ان واحد زايد واحد تساوي اثنين، هذي ماتخليش علم الرياضيات غلط يا جاهل. صاحبك هو اللي اجهل منك. انت معاش تكتب حتى اسمك لانك بصراحة جاهل جدا.
وأخيرا طلع علينا الخليفي.. غريب يا خليفي.. لو كان عندك فكرة على دعيّ فقه مش معناها الفقهاء كلهم هكي.. غريب منطقك وفكرتك في النقاش. والشيء بالشيء يذكر .. اهو معمر القذافي مورينا نجوم الظهر، خلاص توا نلغوا فكرة رئيس الدولة من أساسها ونخلوها هردميسة اللي نيته في حاجة يديرها يعني نخلوها زي صفحة غنيوة! تي وين يا خليفي كنت كابر في عيني ونحسابك صاحب حكمة لكن تريته سكاتك من قلة الوقت. الدين من غير فقيه - واعني الفقيه وليس الدعي- ما يمشيش لان هاك تشوف في الحالة كلها استوطت حيط الدين وبدت تناقش فيه عن جهل.. توا هدوما مش تبيلهم فقيه وعصاه ميترو ونص. غريب تشجيعك لغنيوة على مساعدة من يتجرأ على الله ورسوله.
اما اتهامك للفقهاء بالسفه فهو لانك لم تر فقيها سفيها بل رأيت سفيها يدعي الفقه. غريب حكم الليبيين على الاشياء فهي اما بيضاء او سوداء. في ليبيا يكفي ان تمتلك لحية وعود سواك لينادوك بشيخ وليستفتوك في امور دينهم. في ليبيا لا نفرق بين امام الجامع وامام الجمعة ومحفظ القران وراوي الحديت وعالم الفقه و....، فكلهم شيوخ او فقهاء وكلهم يعرفون كل شيء عن الدين ونطلب الفتوى من كل منهم. وكل الادعياء منهم يمكن ان يخوضوا في اي شيء. في ليبيا عادك بيه الواحد شاد البالوات لا صنعة لا منعة.. دورة تلقاه شيخ ويفتي وين تنشد عليه تلقى راس ماله لحية وعود سواك وسورية طويلة وكثيرا من برادة الوجه وعدم الخوف من الخالق.. لم يقرأ كتابا واحدا ولم يتحصل على اي اجازة من اي جهة مخولة بمنحه رخصة لمزاولة اي نشاط ديني. وهولاء يا خليفي للاسف هم نتاج انفلات المعايير والقيود التي تدعوا الى ازالتها بتشجيعك لغنيوة بنشر اي شيء. وهولاء هم السبب في ظهور امثال حكيم و امارير وغيرهما. يا خليفي الاسلام ليس نصا فقط بل هو نص وثقافة. الثقافة الاسلامية هي جزء لا يتجزأ من الاسلام. والثقافة يصعب انتقالها عبر الكتب. ولهذا نقول الدين نقل. اي ينتقل كابرا عن كابر، بمعنى ان طالب العلم الديني ينهل السلوك الديني او الثقافة الدينية - التي يفتقدها كثير ممن يدَعون الفقه الان - من تصرفات معلمه قبل ان يتعلم النص.
وخذ مثالا على ذلك سالم بن عمار.. قرات لسالم هذا مقالا يحرم فيه التدخين من دون ان يدعم فتواه باي دليل شرعي ولا علمي حتى لو كان منشورا في مؤتمر في افريقيا الوسطى. وكنت قد اعددت ردا على فتواه ضمنته كثيرا من التساؤلات التي ستدحض فتواه وعدلت عن نشره لسبب واحد لا داعي لذكره. مع العلم بانني لست مدخنا ولي رأيي فيه الذي لا يصلح ان يكون فتوى لنقصانه الادلة. السؤال الذي يطرح نفسه هو اين درس سالم بن عمار العلم الديني ليتجرأ على التحليل والتحريم. سالم لا يعرف ان تحريم الحلال كتحليل الحرام هما تعد على حدود الله. ربما كان سبب سالم في ذلك هو حسن النية ولكن كما اسلفنا حسن النية وحده لا يكفي لشيء.
أما الخاسر الأكبر فهو غنيوة.. غنيوة صارله زي اللي سرق مع الجماعة شاة وما باش يأكل منها لأنها حرام. غنيوة مش قادر يفرق بين حرية التعبير والتعدي على المقدسات. يا غنيوة حرية التعبير ليها حدود. حدود تعبيرك يرسمها الشخص اللي تناقش فيه. غنيوة مش عارف أن اللي يساعد على فعل الشر زي اللي يدير فيه. على الأقل اكتب يا غنيوة فش غلك لأنها محسوبة عليك في كل الأحوال.
اما من اراد منكم ان ينصر الله ورسوله فليقاطع صفحة غنيوة قراءة وكتابة من كيفه .. اصلا صفحة غنيوة راس مالها رسائل القرمة وقلة الادب هذه وكان مافيهاش الرسائل مافيش حد يجي شورها وتقعد تسدي فيها الرتيلة. وغنيوة يعرف الحقيقة هذي وهذا علاش مايبيش يحارب حد ومايبيش يلز حد لانها خبيزته ويدنيلها في النار.
واخيرا ناس بهذه العقليات لا تمشي معاهم حرية تعبير لا كرنكاطي.. والله مايبوا الا مسواق واللي يفتح كشخته هدله سنونه.. شعب مش فاهم ابسط قواعد الاحترام .. تكبروا.. تصغروا.. تتغربوا.. تنمموا.. تزكروا، قاعدين في عمى ضوكم ، زي ذيل الكلب من وين ما تجيه تلقاه اعوج حاشا السامعين.
والسلام على من اتبع الهدى .

ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home